الاتحاد

الرياضي

10 فارسات في الجولة الثانية لمونديال «أم الإمارات» اليوم

ملبورن (الاتحاد)

يحتضن مضمار كولفيلد الشهير بأستراليا، اليوم، فعاليات الجولة الثانية من بطولة العالم لمونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، لمسافة 1600 متر، والبالغ إجمالي جوائزها المالية 30 ألف يورو، وهو الأغلى في العالم للسيدات على صهوات الخيول العربية الأصيلة، ويقام السباق تحت مظلة النسخة الثامنة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ويتوقع أن يحضر الحدث جمهور غفير من محبي سباقات الخيول العربية.
وتأتي إقامة المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، ضمن فعاليات مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الذي يتضمن جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «افهار»، وكأس زايد، كأس مزرعة الوثبة ستد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي اوارد التقديرية «أم الإمارات» بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين بإشراف الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «إفهار»، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (المفتوح)، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.
وأسفرت قرعة الخيول والفارسات عن انطلاق سيرينا بروذرتون من المملكة المتحدة على صهوة «كافا اف اف» من الخانة الأولى، فيما تبدأ السويدية ناتالي جونسون السباق على صهوة «الوها سي ديسبرادو» من الخانة الثانية، وتقود الإيرلندية شيلا اهيرن الجواد «برنس شارمنج» من الخانة الثالثة، فيما تنطلق الفارسة المحترفة مينا يو من كوريا الجنوبية على صهوة «كوليندا بارك وينستون» من الخانة الرابعة، وتبدأ الفرنسية سولنج جورديان السباق على صهوة «زين» من الخانة الخامسة.
ويشمل سباق السيدات في التشكيلة الفارسة المحترفة الأسترالية لورين ستوياكوفيتش، أول امرأة تحقق الفوز بسباق بلو دايموند الأسترالي الشهير، وتقود الجواد «اثيريال بارك سوليتي من الخانة الثامنة، وتنطلق الفارسة المجرية أدينا توث على صهوة «كرومارتي بارك زاتال» من الخانة التاسعة، فيما تخوض السباق الفارسة الهولندية سيندي كلينكينبيرج على صهوة «نازك فارو» المفضل للفوز، وتملكه وتدربه كيم نوبل وتمكن الجواد البالغ من العمر 11 عاماً من تحقيق أربع انتصارات والمركز الثاني مرتين من إجمالي 8 مشاركات.
وتنطلق الفارسة الدنماركية ريكا مونك سورنيسون على صهوة «والدايت» من الخانة السابعة، فيما تنطلق الفارسة إيفا ماريا هيرستثال على صهوة «جستس فور أول مي» من البوابة العاشرة. وكانت الفارسة السويدية جاهانا ستولت قد توجت بلقب الجولة الأولى التي أقيمت بمضمار الرحبة الرملي على صهوة الجواد «كرفتي» لعبدالله بن مسلم الراسبي، وبإشراف خليفة بن حمد الصواعي، يذكر أن الفارسة السويدية آنا بيلروث على صهوة الجواد «كيشا» لجنيفر راندل، وبإشراف نفس المالكة فازت بلقب الجولة الثانية من بطولة العالم لمونديال «أم الإمارات» في العام الماضي.
ويقوم بدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني، الشريك الرسمي، وطيران الإمارات، الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.
ويقوم برعاية المهرجان شركات أيادي، بلوم، رايز للتجارة العامة، بترومال، حياتنا، أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، العواني، بالإضافة إلى الاتحاد النسائي العام، المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لجنة رياضة المرأة، أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، كابال، الدكتور نادر صعب، مزرعة الوثبة ستد، المعرض الدولي للصيد والفروسية 2016، نادي أبوظبي للفروسية، نادي أبوظبي للصقارين، الوثبة سنتر، قناة ياس الرياضية، أجنحة القرم الشرقي «جنة»، ريسنج بوست، مختبرات فاديا كرم للتجميل، ووكالة عمير بن يوسف للسفريات.

صوايا: المهرجان جزء من احتفالية «أستراليا اليوم»
ملبورن (الاتحاد)

عبرت لارا صوايا، المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، الرئيس الدولي لاتحاد أكاديميات سباقات الخيول «ايفهرا»، رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «افهار»، عن فخرها بأن تكون انطلاق سباقات مونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات من أستراليا.
وشكرت لارا صوايا، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على إقامة المهرجان، مثنية على دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للمرأة الإماراتية ما جعلها تتبوأ أعلى المراتب في شتى المجالات.
وأضافت: «مضمار كولفيلد مركز للسباقات المرموقة في أستراليا، وانطلاق سباق المهرجان جزء من «أستراليا اليوم»، وهو «اليوم الوطني الأسترالي» الذي يصادف اليوم ما يمنح سباقات الخيول العربية الأصيلة وسباق السيدات دفعة كبيرة نحو الأمام».
وقالت «السباقات التي أقيمت في أستراليا حققت نجاحات كبيرة وأضافت خبرة للفارسات السيدات»، يصادف اليوم عطلة في أستراليا بمناسبة «اليوم الوطني»، ويتوقع أن يكون هناك حشد كبير من الجماهير ويعد عامل جذب، وسيتم السحب مجاناً على هامش السباق على جوائز عبارة عن عطلة لشخصين في فندق القرم الشرقي في أبوظبي، احتفالاً بانطلاق سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات في مضمار كولفيلد، وهي فرصة للفوز بعطلة مدفوعة التكاليف في نوفمبر عام 2016»، وهناك أيضا ثلاثة آي فون 6 وثلاثة ميني باد، وجوائز للأطفال.

نورة السويدي: دعم متواصل للمرأة
ملبورن (الاتحاد)

توجهت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، رئيسة لجنة الرياضة النسائية، بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، على دعمها ومؤازرة ومساندة سموها للفتاة الإماراتية والخليجية والدولية، خاصة في سباقات الفروسية العالمية.
وشكرت سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة للاتحاد النسائي للمساهمة في رعاية المهرجان العالمي للخيول العربية الذي يتضمن «مونديال» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، مشيدة بالدعم المتواصل لرياضة المرأة.

كولفيد.. فتح جديد على صهوات الخيول العربية
ملبورن (الاتحاد)

على الرغم من أن أستراليا تعتبر ثاني أكبر بلد منتج للخيول العربية الأصيلة بعد أميركا، إلا أن تجربتها السباقية اقتصرت على الخيول المهجنة الأصيلة فقط شأنها في ذلك شأن العديد من البلدان الأخرى التي لم تعرف السباقات العربية إلا على أيدي أبناء الإمارات. وتسمح أستراليا للخيول العربية الأصيلة بالمنافسة فقط في سباقات القدرة التي حققت فيها نجاحاً باهراً. ويشكل إقامة سباق مونديال «أم الإمارات» للسيدات على صهوات الخيول العربية الأصيلة في مضمار كولفيلد اختراقاً كبيراً لأحد أهم المعاقل في سباقات الخيل.
ويقع مضمار كولفيلد في مقاطعة فيكتوريا الأسترالية، ويستضيف سباقات الفئة الأولى «بلو دايموند» أو الماسة الزرقاء البالغ إجمالي جوائزه المالية مليون دولار، ويعد بطولة للخيول في عمر السنتين في تلك المقاطعة، وثاني أغلى سباقات الخيول الناشئة في أستراليا، ومحطة تعبر منها الخيول لبطولات أسترالية أخرى في فيكتوريا أو سيدني، وعلى رأسها بالطبع «جولدن سليبر».
ويعد سباق كولفيلد كب البالغ إجمالي جوائزه المالية أكثر من 2,5 مليون دولار أسترالي على مسافة الميل ونصف الميل بمضمار كولفيلد للخيول عمر ثلاث سنوات فأكثر، أبرز سباقات الهانديكاب الأسترالية الكبرى، وانطلق في دورته الأولى عام 1879، حيث كان شرف الفوز به للجواد «ويست منستر».

اقرأ أيضا

ليوكي يظفر بلقب الإسكيت