الاتحاد

الإمارات

66% فقط من الآباء بالدولة يخصصون وقتاً للجلوس مع أبنائهم

الحضور خلال إطلاق المبادرة (من المصدر)

الحضور خلال إطلاق المبادرة (من المصدر)

(دبي)- أظهرت أول دراسة استطلاعية على مستوى الدولة، أن 66% فقط من الآباء يخصصون أوقاتا للجلوس مع أبنائهم و 56 % فقط يرغبون في المشاركة في الفعاليات المجتمعية المتعلقة بالأسرة مثل المحاضرات الندوات وورش العمل.
وأعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية أمس عن مبادرة تحمل اسم " سند" لتعزيز دور الأب في الأسرة، وإبراز دوره وأهميته في الأسرة والمجتمع وتفعيل مشاركته في التنشئة الاجتماعية لأبنائه، وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات الاجتماعية بالدولة.
وأرجعت فوزية طارش مديرة إدارة التنمية الأسرية بالوزارة مسؤولة المبادرة، إطلاق هذه المبادرة إلى تراجع دور بعض الآباء كمسؤول رئيسي عن الأسرة و عدم مشاركة بعضهم في الفعاليات المجتمعية المختلفة.
ولفتت إلى تراجع احترام الأبناء للآباء وعزوف الرجال (الآباء) عن المشاركة في البرامج المنفذة و الشكاوى المستمرة من الأسر بتخلي بعض الآباء عن دورهم في الأسرة.
وكشفت طارش، أن الوزارة قررت إجراء دراسة أخرى لاستطلاع رأي الأمهات فيما قاله الآباء والواقع الفعلي للأسرة، ثم إجراء دراسة ثالثة لاستطلاع رأي الأبناء في العلاقة بينهم وبين آبائهم.
ولفتت طارش، إلى أن مبادرة "سند" ستطلق حملة جماهيرية بمشاركة أكبر عدد من المؤسسات والآباء والمؤسسات الإعلامية لتنظيم حملات توعية لاحقة تنفذها في الأماكن العامة والمؤسسات وتركز على أسباب تراجع دور الأب وتنفيذ البرامج التي يرغب الآباء في المشاركة بها.
وأفادت أن تلك الحملات التوعوية تسعى لتصحيح المفهوم الخاطئ المنتشر في بعض وسائل الإعلام والمتعلق بتفويض الأب للزوجة للقيام بدوره وانسحابه من المسؤولية الأسرية وانشغاله بالأعمال وتحصيل الربح وقضاء وقت الفراغ مع الأصدقاء.
وبينت الدراسة الاستطلاعية التي أجرتها وزارة الشؤون الاجتماعية، أن 91% من الآباء يساهمون في حل مشاكل أبنائهم و 89 % ممن شاركوا يقومون بدورهم في التربية والتوجيه الأسري.
وذكرت عينة الدراسة، أن 94 % من الآباء يحظون بالتقدير من قبل أسرهم " الزوجة والأبناء".
وكانت الدراسة أجريت على 500 شخص على مستوى الدولة 82 % منهم من المواطنين و 18 % من جنسيات مقيمة بالدولة، واستجاب للدراسة 325 من أفراد العينة.
ودارت أسئلة ونتائج الاستطلاع حول ادارك الأب لدوره في شؤون الأسرة في مجتمع الإمارات، وتبين أن 88 % من عينة الدراسة يحملون مؤهلا دراسيا 55 % منهم من أصحاب المؤهلات الجامعية فما فوق و 33 % حاصلون على الثانوية و 10 % أقل من ذلك المؤهل العلمي و 2 % غير مبين.
وأشارت الدراسة إلى أن 75 % من المشاركين فيها من ذوي الدخل المتوسط، قبل زيادة الرواتب الاتحادية مؤخرا، حيث يحصلون على رواتب تتراوح بين 10 و 20 ألف درهم.
وكانت أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية، أمس، مبادرة "سند" التي تنفذها إدارة التنمية الأسرية بالوزارة انطلاقاً من الهدف الاستراتيجي القائم على "دعم الدور المحوري للأسرة في التماسك الاجتماعي"، وذلك بديوان الوزارة في دبي وتحت رعاية معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية.
حضر إطلاق المبادرة ناجي الحاي وكيل الوزارة بالإنابة وحسين الشيخ وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرعاية الاجتماعية، وعدد من مسؤولي وممثلي الجهات المشاركة والداعمة للمبادرة.
وفي الحفل تم إطلاق أغنية خاصة لهذه المناسبة بعنوان "أنت السند" وذلك لأول مرة بهدف دعم وترسيخ فكرة ومفهوم مبادرة "سند" للجمهور وسيتم نشره على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة على مستوى الدولة لعرضه على الجمهور، وهي من كلمات الشاعر عبدالله مطر الشامسي و ألحان و غناء سفير الألحان الفنان فايز السعيد، وقد تم تصويره بنظام الفيديو كليب من إخراج المخرجة الإماراتية المتميزة نهلة الفهد.
كما شارك الشاعر علي عبيد المهيري بقصيدة شعرية بعنوان "انت السند" وهي مهداة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وقصيدة أخرى مهداة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بمناسبة عودته سالماً إلى أرض الوطن.

اقرأ أيضا