الاتحاد

عربي ودولي

محللون يرجّحون انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران

رجح محللون أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، انسحاب بلاده من الافاق النووي مع إيران.

وكان ترامب قد أكد أمس الاثنين، أنه سيعلن اليوم قراره بشأن ما إذا كانت بلاده ستواصل الالتزام بالاتفاق النووي أم ستنسحب منه، في قرار منتظر بشدة لما له من تداعيات على المستوى الدولي.

وإذا صدقت توقعات العديد من الدبلوماسيين وغالبية المحللين، فإن الملياردير الجمهوري قرّر تنفيذ أحد أبرز وعوده الانتخابية بـ"تمزيق" الاتفاق.

والاثنين كتب ترامب، في تغريدة على "تويتر"، "سأعلن قراري بشأن الاتفاق الايراني غدا من البيت الابيض في الساعة 14,00 (18,00 ت غ)".

وما إن نشر الرئيس الأميركي تغريدته حتى بدا واضحا في أعين المحللين والدبلوماسيين في واشنطن والعواصم الغربية أن القرار الذي سيكشف النقاب عنه اليوم الثلاثاء سيكون الانسحاب من الاتفاق التاريخي المبرم في 2015 بين إيران والدول الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا) حول البرنامج النووي لطهران.

وسبق أن ندد ترامب مرارا وبشدة بهذا الاتفاق "السيئ" متوعدا بـ"تمزيقه"

وبحسب روبرت اينهورن الخبير في معهد "بروكنغز" للأبحاث، فإن الأوروبيين يتوقعون انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق على الرغم من أنهم "أحرزوا تقدما كبيرا في التفاوض على اتفاق" مع الولايات المتحدة يلبي مطالب رئيسها.

بدوره، أشار روبرت مالي الذي كان أحد المفاوضين مع إيران في عهد أوباما إلى أنه يتوقع أن يكون قرار ترامب "قتل" الاتفاق.

وقال مالي "يتعيّن الآن على الأوروبيين أن يجدوا طريقة تبقى فيها إيران في الاتفاق" حتى وإن كان "هذا الأمر سيكون بالغ الصعوبة".

وقد تراجعت أسعار النفط عن أعلى مستوى لها في ثلاثة أعوام ونصف العام، اليوم الثلاثاء، بينما يترقب المستثمرون إعلان ترامب بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستفرض مجددا عقوبات على إيران كانت علقتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية الكبرى.

وإذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق، فقد تتأثر صادرات إيران من الخام، الأمر الذي يزيد من شح المعروض في سوق النفط الذي بدأ يعود للتوازن بعد سنوات من التخمة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63 سنتاً، أو ما يعادل 0.9 بالمئة، إلى 70.10 دولار للبرميل بحلول الساعة 0024 بتوقيت جرينتش.

ونزل في مرحلة من المراحل دون 70 دولارا بعد تجاوز في الجلسة السابقة ذلك المستوى للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014.

وهبط خام القياس العالمي برنت 53 سنتا، أو ما يعادل 0.7 بالمئة، إلى 75.64 دولار للبرميل، وذلك بعد أن قفز 1.7 في المئة في تسوية العقود الآجلة ليصل إلى 76.17 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل