الاتحاد

درهم مسترد

أحب أن أرد سريعاً على ما نشرته الصحيفة لإحدى الأخوات بتاريخ 17/1/··2007 بعنوان: عربة بدرهم·· لماذا؟''··
الأخت الفاضلة، السادة القراء، يبدو كما قالت الأخت الكريمة إنها اعتادت شراء احتياجاتها من البقال أو السوبر ماركت، فلا عجب ألا تعرف سبب استخدام هذه الطريقة في المحال الكبرى، وما لا تعرفه أيضا أنه بالإمكان استعادة هذا الدرهم بمجرد إرفاق العربة بأخرى، فما يجري قرب هذه المراكز الكبيرة هو أن الزبائن يقومون بسحب العربات إلى أماكن وقوف سياراتهم ويتم تفريغ محتويات العربة في السيارة وتركها خلفهم، وكأنهم لم يستخدموها من قبل، فتغلق الطريق أو تتسبب في مشكلة وإن كانت صغيرة·
وعلى الوجه الآخر فكم من مرة أرى الزبائن الذين يقطنون قرب هذه المحال، يأخذون العربات لتصطف أمام عتبات البيوت، وكم طفلا في الشارع يستمتع باللعب بهذه الممتلكات؟ هل يعني لنا الدرهم الكثير؟ ونحن نعلم أنه بإمكاننا استعادته متى وضعنا العربة في المكان السليم؟
فأنت تشتري كل يوم بما يزيد على المائة درهم، فهل لاحظت أنك لا تبالي لسلعة اشتريتها بـ 15 درهماً رغم أنها موجودة عند غير المحل الذي اشتريتها منه بـ 10 دراهم؟ ثم نأتي لنتجادل على الدرهم المسترجع؟ وهل تعلم أن هذه العملية متعارف عليها في ماليزيا منذ أكثر من 5 سنوات؟ هل عرفتم السبب الآن؟

اقرأ أيضا