الاتحاد

عربي ودولي

التحالف الدولي يدمر مواقع لـ «داعش» في كوباني

عواصم (وكالات)
نفذت قوات التحالف الدولي 12 ضربة جوية ضد مقاتلي تنظيم داعش في سوريا منذ أمس الأول تمت جميعها باستثناء واحدة قرب مدينة كوباني السورية المتنازع عليها.
وقالت قوة المهام المشتركة في بيان إن الضربات التي نفذت قرب كوباني أصابت وحدتين كبيرتين تابعتين للتنظيم ما أدى إلى تدمير 15 من مواقعه القتالية.
من جانبها، كشفت اللجنة السورية لحقوق الإنسان عن تسجيل 60 ألف قتيل سوري عام 2014.
و قالت اللجنة، في تقرير نشرته امس، إن القوات السورية قصفت المناطق السكنية بأكثر من» 11 الف برميل متفجر، مشيرة إلى أن نحو 70 شخصا يقتل يوميا في سوريا «مع ملاحظة أن نظام الأسد زاد من كمية استخدامه المواد السامة والمواد الكيماوية «.
وأشارت إلى أن مليونين و800 ألف طفل حرموا من حقهم في التعليم و يعيشون في ظروف يومية بائسة ومعقدة وغير صحية، مضيفة أن هناك» ثلاثة ملايين و242 ألف مهجر خلال عام 2014 «.
ووصف التقرير العام المنصرم بانه « الأكثر دموية منذ اندلاع الثورة في وجه نظام الأسد «، مشيرا إلى أن مقتل 10 اشخاص يعتبر وفق المعايير الدولية « جريمة إبادة جماعية « يتوجب المحاسبة عليها.
و تابع أن « تنظيم داعش قطع وقتل واعتقل ونكل و مارس ابشع أنواع العقاب والصلب لكثيرين وارتكب ابشع وأضخم مجزرة في يوم واحد حيث اعدم نحو 700 شخص « مشيراً الى ان المنظمات الدولية وتقاريرها قدرت عدد المعتقلين والمفقودين بنحو 215 ألفا، لافتا إلى ان لديه 150 شهادة موثقة حول هذه النتائج.
إلى ذلك، تواصلت المعارك امس في محافظة درعا بالرغم من استمرار القصف الجوي، في حين ألقى طيران النظام عشرات البراميل المتفجرة على مناطق في حماة وحلب وريف دمشق ومناطق أخرى، ?مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل بنيران قوات النظام.
وتصدت المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم إلى بلدة الشيخ مسكين في ريف درعا، مما أسفر عن تدمير دبابة ومقتل عدد من عناصر النظام، وفق وكالة مسار برس. كما دارت اشتباكات بين الطرفين في مدينة بصرى الشام (شرق درعا)، مما أدى إلى مقتل عدد من عناصر النظام، في حين سقط جرحى من الجانبين في معارك في حي المنشية في درعا البلد.
في الوقت نفسه، قالت المؤسسة الإعلامية في حماة إن طيران النظام ألقى 16 برميلا متفجرا على مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك وقرية الزكاة في ريف حماة.
وتحدثت سوريا مباشر عن إسقاط مروحيات النظام أربعة براميل متفجرة على مدينة الزبداني التي يتحصن فيها الثوار منعا لتسلل قوات النظام المدعومة بمليشيات حزب الله، كما شن النظام غارتين على مدينة دوما في ريف دمشق.
وقال ناشطون إن طيران النظام قصف بلدة عيّاش ومشفى ميدانيا في دير الزور، بالتزامن مع اشتباكات في محيط اللواء 137 في ريف دير الزور الغربي.
أما مركز حمص الإعلامي، فتحدث عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام بعد تصدي المعارضة لمحاولة تسللها على جبهة الحوش حجو.
وفي حلب، سقط برميلان متفجران على بلدة عندان،و قصفت بلدة حيان بالصواريخ الفراغية، مع تواصل المعارك بين كتائب المعارضة وقوات النظام في منطقة الملاح وبلدتي نبل والزهراء.
وشهدت محافظة إدلب أيضا سقوط برميلين متفجرين على مدينة سراقب وأخرى على مدينة خان شيخون، وفقا لاتحاد التنسيقيات. ونتيجة لأعمال القصف والقنص وتبادل إطلاق النار، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان امس مقتل تسعة اشخاص على يد قوات النظام، بينهم طفلان وسيدة واثنان من المقاتلين.

اقرأ أيضا

محتجون فرنسيون يحاولون اقتحام مسرح خلال حضور الرئيس ماكرون