الاتحاد

عربي ودولي

«التحالف» يستهدف قيادات الصف الأول للحوثيين في صنعاء

مقر القصر الرئاسي في صنعاء الذي استهدفته طائرات التحالف خلال اجتماع لقيادات الانقلابيين (إي بي أيه)

مقر القصر الرئاسي في صنعاء الذي استهدفته طائرات التحالف خلال اجتماع لقيادات الانقلابيين (إي بي أيه)

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

استهدفت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن بغارتين مبنى القصر الرئاسي وسط العاصمة صنعاء، كما شنت طائرات التحالف غارتين على مبنى وزارة الداخلية في شمال العاصمة، ومجمع «العرضي» العسكري مقر وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرة الميليشيات وسط صنعاء.
وقال شهود عيان لـ«الاتحاد» إن غارتين جويتين استهدفتا مكتب الرئاسة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى داخل المقر الرئاسي الذي تضرر جزء كبير منه. وقالت مصادر بالمكتب الرئاسي لـ«الاتحاد» إن الهجوم كان يستهدف قيادات حوثية كبيرة كانت مجتمعة داخل المبنى بينها محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى بـ«اللجنة الثورية العليا»، ومهدي المشاط رئيس ما يسمى بـ«المجلس السياسي» والمسؤول عن إدارة شؤون الدولة في مناطق الانقلابيين. وخلف القصف 6 قتلى من الحوثيين على الأقل و80 جريحاً، بحسب مصادر طبية ومحلية متعددة، فيما تضاربت الأنباء بشأن مصير الحوثي والمشاط وسط تقارير إعلامية عن إصابة قيادي كبير في الميليشيات بجروح بالغة نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات العاصمة. وأعلن الانقلابيون استنفاراً كبيراً بعد الهجوم، وأغلقوا جميع الطرق المؤدية للمكتب الرئاسي والقصر الجهوري الذي يبعد عشرات الأمتار.
وكشف المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، تفاصيل الضربات التي وجهتها قوات التحالف ضد ميليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية، والتي استهدفت قيادات حوثية من الصفين الأول والثاني في دار الرئاسة بصنعاء. وقال المتحدث باسم التحالف العربي، في مؤتمر صحفي مساء أمس، إن التحالف استهدف دار الرئاسة في العاصمة صنعاء بناء على معلومات استخباراتية دقيقية، مؤكداً أنه تم استكمال تحرير مديرية ميدي ورفع فيها علم اليمن. وقال تركي المالكي إن التحالف والجيش الوطني اليمني قاما بنزع ألغام بحرية زرعتها ميليشيات الحوثي لتهدد الملاحة الدولية. وأشار المتحدث باسم التحالف إلى أن ميليشيات الحوثي تعيق عمليات المنظمات الأممية لإعطاء لقاحات لليمنيين.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية