الاتحاد

عربي ودولي

البيشمركة تصد « داعش» جنوب إربيل والتحالف يلاحقه حتى الموصل

دبابة تابعة لقوات الأمن الكردية خارج كركوك (رويترز)

دبابة تابعة لقوات الأمن الكردية خارج كركوك (رويترز)

عواصم (وكالات)
أعلنت قوات البيشمركة الكردية امس أنها تصدت لهجوم شنه مقاتلو تنظيم «داعش» جنوب اربيل وكبدته عشرات القتلى. وقال مسؤول قوات البيشمركة في منطقة محور الكوير- مخمور سيروان البارزاني في تصريح للصحفيين، إن الهجوم تم من محاور عدة على المنطقة في قرى جار الله وتل الريم والسلطان عبدالله وتل الشعير وتويجات العليا وتويجات السفلى وكوشاف والكوير.
وأضاف أن «نحو 160 مسلحا من التنظيم تسللوا مستغلين الطقس والضباب وعبروا إلى الضفة الثانية من نهر الزاب الأعلى مستخدمين القوارب ولكن قوات البيشمركة كانت لهم بالمرصاد وكبدتهم خسائر كبيرة» مؤكدا فشل الهجوم وفرار المسلحين فجرا وسيطرة قوات البيشمركة على المنطقة بأكملها.
واكد أن «مسلحي «داعش» انسحبوا من جميع المناطق والقرى والبلدات التي كانوا يسيطرون عليها بالكامل في المنطقة، فيما تشن قوات البيشمركة حاليا حملة دهم وتفتيش لاعتقال من بقي من المسلحين أو القضاء عليهم».
وأكد مسؤول محور غرب كركوك لقوات البشمركة، كمال كركوكي، أن مسلحي التنظيم شنوا صباحاً هجوماً واسع النطاق من 3 محاور على معاقل البشمركة في منطقة «تل الورد» جنوبي كركوك، بهدف تحقيق تقدم على الأرض.
وأضاف المصدر، أن قوات البشمركة تمكنت من صد الهجوم، وكبدت المسلحين عشرات القتلى، مشيراً إلى أن جثث العديد منهم مازالت متروكة في ساحة المعركة. وأوضح أن هجوم المسلحين «لم يحقق أهدافه إطلاقاً»، وأن البشمركة استخدمت أسلحة ثقيلة ومتوسطة في صد هجوم «داعش»، لكنه لم يتطرق إلى حجم الخسائر التي تكبدتها القوات الكردية جراء تلك المعارك.وأفاد سكان محليون أن نحو 19 شخصا غالبيتهم من عناصر داعش قتلوا وأصيب تسعة آخرون في حوادث متفرقة شهدتها مناطق في مدينة الموصل في حين ذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية «إن 11 من عناصر داعش قتلوا وأصيب تسعة آخرون في المعارك بين قوات البيشمركة والتنظيم في ناحية الكوير جنوبي الموصل رضافةً الى مقتل عمر البيجات المسؤول الأمني للتنظيم جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في منطقة اسديرة جنوب المدينة». وأوضحت «أن أربعة من عناصر داعش قتلوا في غارات لطيران التحالف الدولي استهدفت تجمعاته في مناطق شمال شرق الموصل في حين نفذ عناصره حكم الإعدام بحق ثلاثة جنود عراقيين في معسكر الغزلاني رميا بالرصاص »
وأكد مسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني، مقتل أكثر من 20 عنصرا من «داعش» في ناحية بعشيقة شرقي الموصل، فيما أشار إلى أن مسؤولا عسكريا كان من بين القتلى.
وقال مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني أن «المسؤول العسكري لتنظيم داعش في محور بعشيقة يدعى أبو حمزة المصري كان من بين القتلى».
وأعلنت وزارة الدفاع، مقتل القائد العسكري لتنظيم «داعش» في قضاء حديثة غربي الأنبار، فيما أشارت الى مقتل 14 «إرهابياً» في مناطق متفرقة من المحافظة.
وقالت الوزارة إن «قيادة عمليات صلاح الدين نفذت فعاليات قتالية مشتركة لبعض قطعات القيادة وبإسناد من القوة الجوية»، مبينة أن « الفرقة السابعة تمكنت من قتل الإرهابي ابو دجانة القائد العسكري لمنطقة حديثة، في منطقة بروانة».
وشنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 3 غارات في العراق استهدفت جسرا تسيطر عليه عناصر (داعش) قرب اربيل فيما أدت أخرى إلى تدمير مركبة مدرعة وشاحنة صغيرة تابعتين للتنظيم قرب الرمادي غربي البلاد. وأشار إلى أن الغارة الثالثة ضربت وحدة تكتيكية وموقعين قتاليين تابعين لتنظيم (داعش) قرب الموصل.

اقرأ أيضا

أبو الغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بتقديم كلّ الدعم للسودان