الاتحاد

الرياضي

«شراع آسيا» يختتم رحلة الشباب اليوم

جانب من منافسات بطولة آسيا للشراع في أبوظبي (من المصدر)

جانب من منافسات بطولة آسيا للشراع في أبوظبي (من المصدر)

مصطفى الديب (أبوظبي)

تختتم اليوم فعاليات نهائيات البطولة الآسيوية المفتوحة للشراع الحديث للشباب التي تستضيفها أبوظبي، بتنظيم نادي الرياضات الشراعية واليخوت، وبإشراف الاتحادين الآسيوي والمحلي للشراع.

ويعلن مساء اليوم عن الفائزين في الفئات الأربع التي تتضمنها المنافسات، وهي الأوبتمست والليزر راديال والليزر ستاندرد والليزر 4,7.
ويتصدر منتخب هونج كونج فئتي الليزر راديال والليزر 4,7، في حين تصدر منتخب ماليزيا منافسات الأوبتمست، أما الفريق الهند فجاء على قمة الليزر ستاندرد، وظهر منتخبنا بصورة جيدة في اليوم الأول من البطولة، حيث اعتلى صدارة فئتي الليزر راديال والليزر 4,7.

وتحسم سباقات اليوم الصراع على الصدارة في مختلف الفئات بشكل نهائي، بحسب النقاط التي سوف يحصل عليها كل منتخب، حيث ستتم إضافتها لرصيد الأيام الماضية.

ويمثل الإمارات في البطولة، عبد الله سعيد المهيري في فئة الليزير راديال، وعبد الله العمودي وأحمد ثاني الشامسي في فئة الليزر 4,7، وعبد الله المنصوري واليازيه المنصوري وعبد العزيز الحمادي ومحمد سعيد المنصوري في فئة الأوبتيمست.
ويشارك في نهائيات البطولة 108 لاعبين من دول مختلفة من ماليزيا والهند والمملكة المتحدة والجزائر وإيران واليونان وعُمان والولايات المتحدة الأميركية وهولندا، فضلاً عن الإمارات التي تحتضن الحدث، وتتضمن منافسات البطولة مشاركة فئات مختلفة من القوارب الشراعية الحديثة.
من جانبه، أشاد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بما قدمه الضيوف المشاركون في هذه البطولة، والنتائج التي أحرزوها، وعبر عن اعتزاز النادي بالنتائج المميزة للاعبي الإمارات، خصوصاً في اليوم الأول، الأمر الذي يعني أن مستقبل الرياضات البحرية يسير في الطريق السليم نحو تنمية قدرات الشباب واستغلال طاقاتهم وأوقاتهم، بما فيه خير وطنهم ومنفعتهم.
وأكد أن النتائج التي تحققت في البطولة الخليجية الأخيرة ثمرة الاهتمام الكبير والدعم الموصول من مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، وتمثل انعكاساً واضحاً للسعي الدؤوب لتطوير رياضة الشراع من قبل اتحاد الشراع والتجديف الحديث برئاسة الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، إضافة إلى التفاعل الكبير من مختلف المؤسسات الوطنية الداعمة للأنشطة كافة التي تنهض برياضة الشراع وتشكل دافعاً قوياً ومحفزاً كبيراً للاعبي الإمارات للانخراط في هذه الرياضة، ولإحراز مزيد من المراكز المتقدمة في البطولات المحلية والإقليمية والدولية.
وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في المنافسات المقبلة، مؤكداً أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سوف يبذل قصارى جهده من أجل تقدم الرياضات البحرية، ولن يبخل بأي جهد أو دعم لأي حدث يقام على أرض العاصمة أبوظبي أو حتى في مختلف أنحاء الإمارات.

اقرأ أيضا

وكيل جاريث بيل يستبعد رحيله معاراً عن ريال مدريد