الاتحاد

الرياضي

توقيع مذكرة تفاهم بين لجنة الإمارات للرياضة النسائية وجامعة الإمارات

رياضة المرأة تجد الاهتمام الكبير (الاتحاد)

رياضة المرأة تجد الاهتمام الكبير (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أبرمت جامعة الإمارات ولجنة الإمارات للرياضة النسائية مذكرة تفاهم بينهما، يسري العمل بها لمدة 4 سنوات وتهدف إلى التعاون للارتقاء بالرياضة النسائية والنهوض بها في الدولة.
وقد وقع عن الجامعة الدكتور عبدالله سعد الخنبشي مدير الجامعة ومن جانب اللجنة نورة خليفة السويدي رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، ونصت المذكرة بأن يقوم الطرفان بتوطيد وتوثيق التعاون فيما بينهما بغرض دفع وتعزيز الحركة الرياضية النسائية من خلال وضع الخطط والبرامج الرياضية للمرأة وتبادل الخبرات المهنية والإدارية.
وتضمنت المذكرة التعاون في مجال إدخال ثقافة الرياضة النسائية في مناهج جامعة الإمارات وتبادل الخبرات والاستفادة من الكوادر الرياضية المتوفرة لدى الجامعة لبناء قدرات الكوادر النسائية الرياضية وتطوير مستوياتهن الفنية، وكذلك التعاون والتنسيق في برامج التدريب والتطوير التي يعقدها كل طرف في المجال الرياضي والمشاركة والتنسيق فيما يتعلق بإعداد المنتخبات والمسابقات والمشاركة في البطولات الرياضية الخاصة بالمرأة على المستويات كافة.
كما تضمنت المشاركة والتنسيق في تنظيم المؤتمرات والندوات والمحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل والأنشطة المختلفة التي تخدم أهداف الطرفين.
وفي إطار مذكرة التفاهم سوف يتعاون الطرفان على القيام بحملات توعية إعلامية في مدارس الدولة لنشر رياضة المرأة وبيان أثارها الإيجابية على صحة وسلامة المرأة، والمشاركة في إجراء الدراسات والبحوث والمسوح ذات العلاقة بالرياضة النسائية، والاهتمام بالمواهب الرياضية النسائية الشابة والعمل على صقل قدراتها، كما يعمل الطرفان على تثقيف الأسرة الإماراتية رياضياً وتمكين المرأة من ممارسة هواياتها الرياضية في بيئة اجتماعية مناسبة تتفق مع عادات وتقاليد مجتمع الإمارات، وكذلك التعاون في أية مجالات أخرى تساهم في تعزيز مجالات الرياضة النسائية يتفق عليها الطرفان.
وأشاد عبدالله سعد الخنبشي بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، وجهود سموها المقدرة التي انعكست على تعزيز مكانة المرأة في الإمارات والتطورات المتلاحقة التي حققتها على كافة المستويات مما رفع مكانتها على مستوى الدولة والمنطقة والعالم.
وأضاف: أن المرأة الإماراتية بفضل قيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، تمكنت من الوقوف سنداً قوياً ومشاركا للرجل في كافة مسارات التنمية في الدولة وخارجها مما أهلها أن تلعب دورها المنتظر في الحاضر والمستقبل.
وذكر بأن المرأة وفي ظل الدعم اللامحدود الذي تجده من القيادة الرشيدة لكافة الأنشطة النسائية استطاعت وبدرجة عالية من المسؤولية أن تلعب دوراً مهماً على جميع الصعد، وهو ما سيمكنها من تطوير قدراتها في اللحاق والمواكبة لكل المستجدات في شئون المرأة محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وعبرت نورة خليفة السويدي عن تفاؤلها الكبير بنشر ثقافة الرياضة النسائية في أوساط المجتمع ترجمة لرسالة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) وتوسيع مفهوم هذا الجانب الذي يمثل العديد من الأنشطة الرياضية، خصوصاً تلك التي برزت فيها المرأة عن جدارة واستحقاق ومن خلال مشاركاتها وحضورها المميز في الساحات المحلية والإقليمية والدولية، وهو ما سيعزز دور الحركة الرياضية بمفهومها الشامل في الدولة ورسالتها التي تجاوزت حدود الوطن على النحو المشهود لمسيرة الحركة الرياضية في الدولة.
وأضافت: إن التوقيع على مذكره التفاهم مع المؤسسات التعليمية المميزة يؤكد عمق رسالة اللجنة واهتمامها بالجوانب الثقافية العلمية التي تصب جميعها في خدمة المرأة لا على مستوى الدولة فحسب، بل على المستوى الإقليمي والدولي في ظل المبادئ والقيم التي تحكم المجتمع دينياً واجتماعياً.

اقرأ أيضا

"الهيئة" تؤجل اجتماع مجلس الإدارة إلى الغد