الاتحاد

عربي ودولي

وزير إسرائيلي يهدد الأسد بـ«الاغتيال» إذا وقع هجوم من إيران

القدس المحتلة (وكالات)

وجه وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتز، «إنذاراً نارياً جديداً» إلى الرئيس السوري بشار الأسد، مهدداً بـ«القضاء عليه» إذا أتاح لإيران العمل ضد إسرائيل من بلاده.
وقال شتاينتز، وهو عضو المجلس الوزاري الأمني المصغر، أثناء استضافته في استوديو صحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس: «إذا استمر الأسد في إعطاء المجال لإيران للعمل من سورياً ضد إسرائيل، سنقضي عليه».
ومنذ فبراير الماضي، اشتد الخلاف بين إسرائيل وإيران بشأن سوريا ما أثار مخاوف من تصعيد كبير قبل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المرتقب بشأن الاتفاق النووي مع طهران. وفي 9 أبريل الماضي، أسفرت ضربة جوية ضد قاعدة سورية عن مقتل 7 من قوات «الحرس الثوري» الإيراني. واتهمت طهران إسرائيل بتنفيذ هذه الضربة وتوعدت بالانتقام، ما دفع تل أبيب إلى التهديد بتوسيع هجماتها ضد أهداف عسكرية إيرانية في سوريا.
وفي تصعيد لتلك التحذيرات، قال وزير الطاقة الإسرائيلي أمس: «الأسد ربما يجد نفسه هدفاً لإسرائيل» مضيفاً: «إذا سمح لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا، لمهاجمتنا من الأراضي السورية، فعليه أن يعرف أنها ستكون نهايته ونهاية نظامه».

اقرأ أيضا

الصين: مستعدون للرد بحزم على مشروع القانون الأميركي حول هونج كونج