الاتحاد

منوعات

«مسرح العين» يروي «أصل الحكاية» في فيينا

المهرجان الدولي لحكاية القصة

المهرجان الدولي لحكاية القصة

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

يغادر فريق من مسرح العين، غداً، إلى جمهورية النمسا لعرض مسرحية جديدة تزامناً مع «عام التسامح» بعنوان «أصل الحكاية»، ضمن المهرجان الدولي لحكاية القصة – International Storytelling Festival، في فيينا، الذي يعقد خلال يومي 15 و16 يونيو الجاري، والمسرحية من بطولة رئيس مجلس إدارة مسرح العين سلطان النيادي وإبراهيم استادي وياسر النيادي، ومن تأليف وإخراج جاسم الخراز.
يأتي عرض مسرحية «أصل الحكاية»، بدعوة رسمية من سفارة الإمارات العربية المتحدة في عاصمة النمسا، واستضافة من المهرجان الدولي لحكاية القصة، ليقدمها أربعة من ممثلي مسرح العين، وهي عمل تعبيري يتحدث عن حياة الإنسان، ويؤكد مبادئ التسامح، ويطرح أسئلة مثل كيف يعيش الإنسان على مبدأ التسامح باعتباره أحد عوامل التنمية البشرية والتعايش الإنساني وتقبل الآخر، فضلاً عن أن الحياة لا يمكن أن تسير في مجراها الطبيعي بدون تسامح.

تعزيز القيم
ومن المقرر أن تعرض «أصل الحكاية» ضمن المشاركات الرسمية لفعاليات المهرجان يوم السبت المقبل، وهي أول عمل مسرحي يشارك به مسرح العين ضمن «عام التسامح»، وبعد فترة طويلة من توقف نشاطاته، وبهذه المناسبة قال سلطان النيادي رئيس مجلس إدارة مسرح العين، ورئيس وفد المسرح: تأتي دعوة سفارة الدولة في فيينا واستضافة هذا المهرجان الدولي الشهير، ضمن الجهود الرامية من ممثلي مسرح العين في إبراز أصالة الفن الإماراتي، والتي تعزز قيم دولة الإمارات العربية المتحدة وتجسد الهوية الوطنية الإماراتية، في إطار إثراء التبادل المعرفي والثقافي بين دولة الإمارات وجمهورية النمسا، وكذلك عودة نشاط مسرح العين من جديد بعد المعوقات والمشكلات التي طالته في السابق وكانت سبباً في إلغاء نشاطاته المسرحية.
وأضاف: رغم المعوقات التي تعرض لها مسرح العين، وعدم وجود مقر له حتى الآن، إلا أن هذه المشاركة تمثل نقلة نوعية للمسرح الإماراتي، للخروج من نطاق المحلية إلى العالمية، متمنياً أن تكون هذه الخطوة المميزة انطلاقة وعودة من جديد لنشاطات مسرح العين، خصوصاً وأن فريقه وبجهود ذاتية يحاول أن يشق طريقه بكل جهد وإخلاص في إثراء الحركة المسرحية، موجهاً شكره لوزارة الخارجية والسفارة الإماراتية في العاصمة النمساوية فيينا، لتمكينهم في هذه المشاركة المتميزة، وسط العديد من الأعمال المسرحية العالمية الأخرى.

خير تمثيل
من جهته، عبر الفنان جاسم الخراز عن سعادته البالغة للمشاركة بعرضه «أصل الحكاية»، الذي تولى عمليتي تأليفه وإخراجه ضمن هذا المهرجان الدولي المميز، لافتاً إلى أن مشاركة فريق عمل المسرحية في المهرجان، يأتي ضمن سلسلة من العروض التي تشارك فيها العديد من الدول الأخرى، وأن كل دولة تعبر من خلال هذه العروض عن ثقافتها وحضارتها، وطبيعة الحياة التي تجري فيها، وأن كل عمل مسرحي يعتبر نموذجاً يمثل دولته، لذلك فهو أرتأى أن ينفذ مسرحية عن التسامح، لكي تمثل الإمارات خير تمثيل في عامها «عام التسامح».

مسيرة مسرح
يذكر أن مسرح العين تم تأسيسه عام 1992، وبدأت مسيرته بعرض «طارش والعنود»، ومنذ التأسيس كثرت نشاطات الفرقة فنياً ومسرحياً، وشارك الكثير من الكتاب والفنانين العرب في إثراء مسيرة هذه الفرقة مثل الدكتور عجاج سليم عميد المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق وأسعد فضة ومازن الناطور الذي حقق مشاركات في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، وقدم مسرح العين العديد من المسرحيات المحلية مثل «الدكتور» من إعداد مرعي الحليان وإخراج أحمد الأنصاري، و«كوجاك» لسامي الجمعان وإخراج محمد سعيد و«صرخة ميناء» لسلطان النيادي من إخراج عبد الله الأستاذ، ومسرحية «مرادية» لسالم الحتاوي، وعدد كبير من مسرحيات الأطفال، ويعتبر مسرح العين أحد أبرز المسارح الأهلية التي قدمت عروضاً مسرحية متميزة.

اقرأ أيضا

غبريال وياسمينا في افتتاح مهرجانات "بيت الدين"