الاتحاد

الإمارات

هيئة البيئة - أبوظبي: لا آثار بيئية لتسرب مياه الصرف الصحي في بعض المناطق

أبوظبي (وام) - أكدت هيئة البيئة- أبوظبي، أن نتائج التحاليل المخبرية للعينات التي تم جمعها من مياه البحر بخصوص حادثة تسرب مياه الصرف الصحي في بعض المناطق داخل جزيرة أبوظبي، أثبتت أنها لم تتسبب بأي آثار بيئية تذكر في المنطقة، لافتة إلى السيطرة الكاملة عليها ووقف التسريب.
وكانت هيئة البيئة أبوظبي قد كثفت جهودها خلال الأيام الماضية، لتقييم الوضع البيئي والحد من الآثار السلبية المحتملة لهذه الحادثة، حيث تم نشر فرق المراقبة لجمع عينات من المياه بشكل يومي، كما قامت فرق الهيئة بدوريات باستخدام القوارب لتفقد المنطقة والتأكد من عدم تأثر المناطق المحيطة.
وقالت الهيئة في بيان لها أمس، إنه لم يتم خلال هذا الفترة رصد أي حالة لنفوق أسماك، أو ظهور الطحالب البحرية على سطح البحر، ما يؤكد عدم وجود أي آثار بيئية في هذه المنطقة من جراء هذه الحادثة. من جانبها اتبعت هيئة الصحة -أبوظبي، الإجراءات الاحترازية فيما يتعلق بالحادثة، وأخطرت جميع مستشفيات الإمارة بمراقبة أي حالات مرضية قد تكون ناجمة عن التعرض المباشر لآثار التلوث الناجم عن هذا التسرب، وإخطار الهيئة بشكل مباشر حولها إن وجدت.
وأكدت أنها لم تتلق أي إخطارات بوجود حالات مرضية ناتجة عن حادثة التسرب حتى يوم أمس.
بدوره شدد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، الرقابة على أسواق الأسماك في الإمارة بهدف ضمان سلامة الغذاء، والتنسيق مع الجهات المختصة بهذا الخصوص.
جدير بالذكر أن جميع الجهات المعنية في إمارة أبوظبي اتخذت التدابير الاحترازية الوقائية للمحافظة على سلامة وصحة الإنسان والبيئة، والتي شملت منع السباحة وصيد الاسماك، وغيرها من الأنشطة المائية والترفيهية، بشكل مؤقت في شاطئ البطين والكورنيش الشرقي، وذلك لحين ظهور نتائج التحاليل المخبرية النهائية التي تتطلب إجراء فحوص دقيقة وزراعة عينات للتأكد من نوع ونسبة الملوثات في المناطق المتأثرة. يذكر أن شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، كانت قد سيطرت خلال يومين على كسر في أحد خطوط الصرف الصحي الرئيسية لجزيرة أبوظبي، والذي أدى إلى إغلاق مؤقت لهذا الخط، والذي تم إصلاحه، حيث عاد ليعمل بشكل كامل.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يعزي محمد الشامسي في وفاة نجله