حسن الورفلي (بنغازي)

ساهم سلاح الجو العربي الليبي في تحجيم دور التشكيلات المسلحة لطيران قوات حكومة الوفاق الذي يقلع من مطار الكلية الجوية في مصراتة، بحسب ما أكد قائد غرفة عمليات سلاح الجو الليبي، اللواء محمد المنفور، لـ«الاتحاد»، أمس. وأشار اللواء محمد المنفور إلى تمكن الدفاعات الأرضية للجيش العربي الليبي من إسقاط طائرتين من طراز ميراج F1، واحدة فوق قاعدة عقبة (الوطية) كان يقودها طيار إكوادوري، وإسقاط طائرة أخرى في منطقة الهيرة شمال مدينة غريان، وكان يقودها طيار قال إنه برتغالي الجنسية، ولا تزال التحقيقات جارية معه، بالإضافة عن إسقاط طائرة ميج 23 شمال قاعدة الجفرة الجوية جنوب البلاد.
وأكد المنفور أن سلاح الجوي العربي الليبي ساهم، إلى حد كبير جداً، في تحجيم دور طيران مصراتة، لافتاً إلى قدرته على استهداف أي مكان داخل ليبيا، لكن حسب تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية. وأشار اللواء محمد المنفور إلى أن سلاح الجو العربي الليبي لم تُعط له أي تعليمات باستهداف أي مدينة، مشيراً إلى أن الهدف القريب هو ضرب تجمعات الميليشيات المسلحة خارج طرابلس الكبرى، وإحداث أكبر خسائر في صفوف قوات حكومة الوفاق واستنزافها، قبل اقتحام وسط العاصمة الليبية.
وأطلق الجيش العربي الليبي عملية عسكرية، في الرابع من أبريل الماضي، لتطهير العاصمة طرابلس من قبضة تشكيلات وميليشيات مسلحة تسيطر على مؤسسات الدولة، ويخوض الجيش معارك شرسة، منذ شهرين، على تخوم طرابلس مع قوات حكومة الوفاق الوطني. وأكد المنفور لـ«الاتحاد» أن الاستخبارات الليبية تأكدت من تزويد تركيا للميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق، بعدد 3 طائرات من دون طيار، من أجل المراقبة واستهداف وحدات القوات المسلحة العربية الليبية، بالإضافة إلى طاقم تشغيل مكون من ثلاثين عنصراً، من ضباط تشغيل وفنيي صيانة وعناصر تدريب. وأشار اللواء المنفور إلى أن عدد الطائرات التركية المسيرة «درون» التي تم تدميرها من قبل سلاح الجو العربي الليبي، هي طائرتان من دون طيار بالجانب العسكري لمطار معيتيقة الدولي.
وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، قد أكد تمكن قوات حكومة الوفاق من الحصول على طائرات من دون طيار تركية، وذلك لعرقلة تقدم قوات الجيش الليبي في محاور القتال بالعاصمة طرابلس. ونفى المنفور ما يتردد عبر وسائل إعلام داعمة لحكومة الوفاق الوطني بأن أنظمة الدفاع الجوي في طرابلس قد أعاقت عمل الطيران التابع للقوات المسلحة العربية الليبية، والدليل أن سلاح الجو ينفذ طلعاته الجوية حسب المخطط اليومي، وفي كل المناطق التي تتجمع بها الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق في العاصمة. واتهم المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش العربي الليبي تنظيم الإخوان ببث أكاذيب وادعاءات تتهم الجيش بزرع ألغام حول مطار طرابلس الدولي، لافتةً إلى احترام القوات المسلحة العربية الليبية للمواثيق والأعراف الدولية، والتزامها بالقانون الدولي الإنساني لحقوق الإنسان.
وأكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، في بيان صحفي، الثلاثاء، مقتل 11 مسلحاً من مدينة مصراتة، خلال معارك في ضواحي العاصمة طرابلس، فضلاً عن سقوط عدد آخر من القتلى - لم يحدده - في غارة جوية في منطقة القويعة، فيما أكد اللواء 73 مشاة التابع للقيادة العامة تمكن القوات المسلحة الليبية، من صد هجوم لأكبر قوة لقوات حكومة الوفاق على ثلاث نقاط متمثلة في كوبري المطار والأحياء البرية والمطار، من خلال نقطتين مفرق الرملة والطويشة. وقال المكتب الإعلامي للواء 73 مشاة في بيان صحفي، إلى تكبيد قوات حكومة الوفاق الوطني خسائر كبيرة، لافتاً إلى فشل الأخيرة في اجتياز نقطة واحدة من نقاط القوات المسلحة العربية الليبية. وأشار إلى أن القوات المسلحة العربية الليبية قامت بهجوم مضاد وتقدمت في نقاط جديدة باتجاه كوبري السواني، والتحركات الأخيرة لقوات حكومة الوفاق باءت بالفشل الذريع «على الرغم من العدد الكبير من المرتزقة الذين زج بهم، بحسب المركز، بسبب غياب التكتيك العسكري»، على حد قوله. وشهدت محاور القتال في طرابلس هدوءاً حذراً بعد فشل قوات حكومة الوفاق في اختراق دفاعات الجيش العربي الليبي، خاصةً في محور طريق المطار.