عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تبدأ تركيب نظام دفاعي على حدود لبنان

الاتحاد

الاتحاد

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الإسرائيلي أمس، عن بدء عمليات حفر على طول حدوده مع لبنان، لتركيب أجهزة استشعار، بعد عام على تدمير أنفاق، اتهمت إسرائيل «حزب الله» بحفرها على طول الحدود بين الجانبين. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس: «ستبدأ أعمال الحفر في بلدة مسجاف عام، لرصد الأنفاق لنشر تكنولوجيا كشف الضوضاء الجديدة».
وأضاف: أن «مشروع البنية التحتية سيحدد النشاط الصوتي والزلزالي تحت الأرض، الذي يشير إلى حفر أنفاق، ويرافقه إجراءات دفاعية أخرى».
ودمرت إسرائيل سلسلة مما وصفته بأنه «أنفاق هجومية» العام الماضي، حفرها «حزب الله» اللبناني تحت الحدود بين البلدين. ويأتي التحرك الإسرائيلي بعد تعهد «حزب الله»، بالرد على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، بغارة أميركية بالعراق، في 3 يناير الجاري. وبحسب كونريكوس، فإن البناء سيكون على الجانب الإسرائيلي من الحدود، وأنه قد تم إخطار قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بذلك.
وأضاف: «ما نقوم به اليوم جزء من خطة أكبر، نحن نفهم أن نشاطنا يمكن رؤيته وسيسمع على الجانب الآخر، ونريد أن نوضح ما الذي نفعله ولماذا نفعله، إنها مسألة احترازية».
وفي سياق آخر، دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، دول العالم إلى تصنيف ميليشيات «حزب الله» اللبناني مجموعة إرهابية، وذلك بعد أن عمدت بريطانيا إلى إدراج الحزب بشقيه السياسي والعسكري على قائمة الإرهاب. جاءت دعوة بومبيو، خلال كلمة ألقاها، مساء أمس الأول، في الذكرى الخامسة للوفاة الغامضة للمدعي العام الأرجنتيني، في الهجوم الذي استهدف المركز اليهودي في بوينس أيرس عام 1994، والذي اتهم «حزب الله» بالضلوع فيه. وكانت بريطانيا، صنفت الجمعة، «حزب الله» اللبناني، بشقيه السياسي والعسكري، منظمة إرهابية، كما قامت بتجميد أصوله بالكامل.

اقرأ أيضا

إيران تسجل ارتفاعاً في وفيات فيروس كورونا