الاتحاد

ألوان

«الشارقة للعروس 2018» يحتفي بالفائزات بجوائز الأزياء والجمال

الفائزات في مسابقة تصميم الأزياء (من المصدر)

الفائزات في مسابقة تصميم الأزياء (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

بعد نجاحه اللافت والمميز باستقطاب 5600 زائر وزائرة على مدار أربعة أيام متواصلة، بمعدل زيادة وصل إلى 8% عن العام الماضي، أسدل معرض الشارقة للعروس، أحد أفخم معارض الزفاف وأكثرها تميزاً على مستوى المنطقة، والذي ينظمه ويستضيفه مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، الستار على فعاليات دورته الثالثة، مساء أمس الأول الأحد، بعد أن شكل منصة مثالية لاطلاع الزوار على آخر صيحات الموضة والأزياء والجمال، بمشاركة أكثر من 130 عارضا ومتحدثا متخصصا. وشهد اليوم الختامي للمعرض الذي انطلق برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تكريم الفائزات في مسابقة «جوائز معرض الشارقة للعروس - أفضل ماكياج وشعر عروس»، والفائزات في مسابقة «جوائز معرض الشارقة للعروس لتصميم الأزياء»، انطلاقاً من رؤية المعرض في إبراز المبدعين في مجال الأزياء والتجميل.

جوائز أفضل ماكياج وشعر عروس
ضمت جوائز الجمال فئتين هما « أفضل تسريحة شعر للعروس» و»أفضل ماكياج عروس» حيث فازت عن الفئة الأولى رولا بكّار، وعن الفئة الثانية خبيرة التجميل إلهام وديغ، وضمت لجنة تحكيم المسابقة كلا من جواهر، خبيرة التجميل الإماراتية، وسميرة ألفت، المدير التنفيذي لأكاديمية ماكس فاكتور للماكياج، ونسرين ناتافان، مالك ومؤسس مركز رويال بيوتي هاوس للتجميل، وجان دارك، المدير الإقليمي للعلامة التجارية ماتركس.

جوائز تصميم الأزياء
وشملت مسابقة جوائز معرض الشارقة للعروس لتصميم الأزياء، ثلاث فئات مختلفة، تتضمن الفئة الأولى مسابقة « أفضل مجموعة ملابس جاهزة»، وفازت عنها ديسينيسا، والفئة الثانية جائزة «أفضل عباءة للمناسبات»، وفازت بها لوزان فيما شملت الفئة الثالثة جائزة « أفضل مجموعة فساتين وتصاميم مناسبات» وفازت بها منى الزرعوني، حيث أشرف على المسابقة لجنة تحكيم متخصصة في عالم الموضة والأزياء.
وضمت لجنة تحكيم هذه المسابقة كلاً من حنان المحمود، مدير مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وتمارا القباني، مصممة الأزياء، خبيرة التواصل الاجتماعي، وتمارا هوستل، مؤسسة كلية إسمود الفرنسية للأزياء في دبي، وميرنا الحاج، مؤسس ومالك مركز ميرنا الحاج للأزياء والتدريب المهني، وبسمة الفهيم ممثلة عن إدارة تحرير مجلة فيلا 88.
منصة تثقيفية وصحية
وفي هذا الصدد قالت حنان المحمود:«انطلاقاً من رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بات معرض الشارقة للعروس بما يقدمه من فعاليات، منصة تدعم الموهوبين والراغبين في خوض مجالات الجمال والموضة، وإبرازهم إلى الجمهور بغية إتاحة الفرصة لهم لطرح مشاريعهم الخاصة التي تتعلق بقطاعات الأزياء والتجميل».
وأضافت « نجح المعرض خلال دورته الثالثة باستقطاب 5600 زائر وزائرة، الذين توافدوا طوال أيام المعرض ليلتقوا مع نخبة من خبراء وأطباء التجميل والصحة، لإثراء النواحي النفسية والتوعوية، التي يحتاجها المقبلون على الزواج والسيدات لبناء أسرة مستقرة تعتمد على أنماط حياتية متكاملة، لتنعكس بذلك رؤية المعرض بأن يكون وجهة مثالية في كل عام لمختلف فئات المجتمع».

تكريم الرعاة
وكرم منظمو معرض الشارقة للعروس 2018 الرعاة الذين أسهموا في إنجاح هذه الدورة، حيث شمل التكريم كلا من الراعي الاستراتيجي سبيشل مومنتس، والراعي البلاتيني أمواج، والراعي الفني ماجيك سيمفوني، والراعي التجميلي لعارضات الأزياء رويال بيوتي هاوس، والراعي الرسمي للتصوير الفوتوغرافي والفيديوغرافي، ستوديو 77 للتصوير الفوتوغرافي، والشركاء الداعمين ، بي إيتش في، لوكسيتان، غاليري لافاييت، كريولان ، بيولاج.

فعاليات المعرض
وحظي زوار معرض الشارقة للعروس لهذا العام، بفرصة المشاركة وحضور العديد من الفعاليات، والجلسات الحوارية، التي بحثت تأثير منصات التواصل الاجتماعي على الحياة الزوجية بمشاركة الثنائي خالد العامري وسلامة محمد، إلى جانب تقديم مجموعة من النصائح حول العناية بالبشرة مع الدكتور أنور الحمادي، والكثير من القضايا التي تهم العروس والمرأة بشكل عام، بالإضافة إلى عروض الأزياء اليومية والأنشطة الترفيهية.

نمط الحياة الصحية بأسلوب زينة حابي
نظم معرض الشارقة للعروس ضمن فعاليات دورته الثالثة التي انطلقت بتنظيم واستضافة من مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، والذي اختتم فعالياته أمس الأول، جلسة نقاشية بعنوان «بين فقدان الوزن السريع أو تغيير أسلوب الحياة لنتائج طويلة الأمد» قدمتها خبيرة ومدربة الحياة الصحية زينة حابي. وناقشت الجلسة المفاهيم الجديدة لأساليب الحياة الصحية، والسبل التي يجب على السيدات اتباعها بشأن اختيار حياة صحية، تعتمد على الأطعمة الصحية وتتخذ من ممارسة الرياضة منهجاً حياتياً وعادة يومية، بهدف الحصول على جسم رياضي رشيق وحياة صحية.
واستعرضت مدربة الحياة الصحية زينة حابي أهم أجزاء الجسد التي تتطلب تمارين رياضية يومية أكثر من غيرها، مؤكدة في ذات الوقت على عدم إرهاق الجسم بكثرة التمارين، أو ممارسة الرياضة لأوقات طويلة مما ينعكس بنتائج سلبية، حيث أوصت بضرورة إيجاد التوازن بين الرياضة والطعام بغية الحصول على نتائج مرضية.
وأوصت حابي السيدات بالابتعاد عن الأطعمة المحسنة، والوجبات السريعة، وكذلك البروتينات الحيوانية، بالإضافة إلى السكر، واللجوء إلى طهي الأطعمة الصحية، باستخدام الحبوب الكاملة، كالشوفان، والخبز الأسود، والبطاطا الحلوة، واليقطين، فضلاً عن شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً، مع الحفاظ على ممارسة الرياضة. وخلال فقرة التفاعل مع الجمهور أكدت مدربة الحياة الصحية رداً على أسئلتهم، أن امتلاك الشخص لجسم رياضي رشيق، ينعكس على نفسيته بصورة إيجابية، وبالتالي يعود بالنتائج الطيبة على حياته الأسرية وكذلك على محيطه، سواء كان في بيئة العمل، أو مع الأصدقاء.

اقرأ أيضا