ثقافة

الاتحاد

«آرت دبي» ينطلق في مارس بمشاركة 82 صالة فنية من 34 دولة

عمل نحتي للفنان السوري مصطفى علي يشارك في المعرض (من المصدر)

عمل نحتي للفنان السوري مصطفى علي يشارك في المعرض (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أعلنت اللجنة المنظمة لمعرض “آرت دبي 2011” صباح أمس عن أن الدورة الخامسة لمعرض “آرت دبي” المقرَّر إقامتها في الفترة من 16 إلى 19 مارس المقبل، سوف يشارك فيها 82 صالة فنية إقليمية وعالمية تمثل 34 دولة من العالم.
كما أعلن خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة امس في مركز دبي المالي العالمي، أن المعرض يستضيف قسماً إبداعياً ريادياً تحت عنوان “ماركر” يشرفُ عليه ناف حق، القيِّم على نخبة من المعارض الفنية والإبداعية البريطانية. كما سيشهد المعرض انعقاد “منتدى الفن العالمي 2011” عبر شراكة مع عدد من المؤسسات الثقافية والإبداعية في بلدان مجلس التعاون، وهو ملتقى يتضمَّن جلسات يشارك بها مقتنون فنانون ونقاد مخضرمون من بلدان المنطقة. ومن الفعاليات المُرتقبة أيضا إماطة الستار عن الأعمال الفائزة بدورة هذا العام من “جائزة أبراج كابيتال للأعمال الفنية” التي رفعت أعداد الفائزين فيها من ثلاثة إلى خمسة، وكذلك معرض “رحلة تحبس الأنفاس”، كما سيشهد سلسلة من المشاريع الإبداعية التجريبية التي ينفذها أكثر من 75 مُبدعاً من بلدان المنطقة.
وحسب المنضمين فإن المعرض يعزِّز دورَه في التجسير بين المُبدعين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا من جهة، وأوساط الحركة الإبداعية العالمية في الجهة المقابلة، وأنه سيكون الأضخم من نوعه على الإطلاق.
وقالت أنتونيا كارفر مدير عام “آرت دبي” خلال المؤتمر الصحفي إنه بالإضافة إلى مشاركة أكثر من ثمانين صالة فنية عالمية وإقليمية، يتضمَّن “آرت دبي” في نسخته الخامسة عدداً غير مسبوق من الفعاليات الموجَّهة لكافة من يتذوقون الأعمال الفنية والإبداعية الراقية ويرغبون بالتعرُّف عليها عن قُرب والاستماع إلى آراء الخبراء في توجّهات الحركة الفنية والإبداعية الإقليمية والعالمية. وأضافت “يسرُّنا أن يتضمَّن المعرض الكثير من المشاريع الإبداعية غير الربحيَّة والمناقشات المعمَّقة وعروض الأفلام، بحيث يستقطب الحدث أكبر نطاق ممكن من المهتمين، بدءاً من الطلبة ووصولاً إلى الفنانين والمُبدعين وكبار المُقتنين المتمرِّسين من أرجاء المنطقة”.
وبخصوص تظاهرة “منتدى الفن العالمي” قال المنظمون في بيان صحفي وزع خلال المؤتمر إنها مثلت أحد أبرز معالم “آرت دبي” في دوراته الأربع السابقة، وسيرصد المشاركون في الدورة المقبلة أهم التطورات الفنية والإبداعية الإقليمية وعلاقتها بالتوجُّهات العالمية. وتتولى “هيئة دبي للثقافة والفنون”، عبر شراكة مع المتحف العربي للفن الحديث بالدوحة وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، تقديم المنتدى في دورته الخامسة الذي تدور محاوره حول مسائل الجمهور المتغيِّر والتفاعل والتواصل بين الفن والأناقة. ويشمل برنامج المنتدى لهذا العام نطاقاً عريضاً من الجلسات والملتقيات، فضلاً عن إطلاق برنامج جديد للزَّمالة الفنية والإبداعية.
كما تتضمَّن “مشاريع آرت دبي 2011” برنامجاً مكثفاً من الفعاليات غير الربحية التي تشمل الأعمال التجريبية الفيلمية والمقاطع الإذاعية والأعمال الأدائية، مع إتاحة الفرصة أمام الشغوفين بالفن للتعرُّف على أعمال مبتكرة لأكثر من خمسة وسبعين فناناً. كما ستتميز فعاليات المعرض لعام 2011 بسلسلة من الجلسات الاستماعية من فنانين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا بالتعاون مع “آيسلند”.
وبدورها تعرض مؤسسة “مشاريع بدون” الفنية والإبداعية وناشرة مجلة “بدون” المعنيَّة بالحركة الفنية والثقافية بمنطقة الشرق الأوسط مكتبة الموارد التابعة لها التي تضم 1000 مجلد، وبوصفها الجهة القيِّمة والمشرفة على “آرت بارك”، الحدث المُقام في مساحة مهيأة تحت الأرض والذي يصبّ اهتمامه على الأعمال الإبداعية الفيلمية والفيديوية وتنظيم سلسلة من المحاضرات، تقدِّم “مشاريع بدون” هذا العام رؤية استذكارية لأهم الأعمال الفيديوية الإبداعية، كما تناقش الجوانب العملية للمشاريع الإبداعية بالمنطقة، مع حلقات عمل معمَّقة حول الكتابة ومهمّة القيِّميين للممارسين المحليين. ويختم البيان الصحافي بالقول “يرى مراقبو الحركة الفنية والإبداعية الإقليمية أن “آرت دبي” ينفرد بقدرته الفذة على استقطاب المزيد من الصالات الفنية”.

اقرأ أيضا