صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق «ريلام للاستثمار» بمحفظة استثمارية أولية تصل إلى 500 مليون دولار

خلال  توقيع الاتفاقية (من المصدر)

خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

كشفت شركة ريلام للاستثمار التي تم إطلاقها في دبي أمس، عن خططها للوصول بمحفظتها الاستثمارية من 250 مليون دولار (918 مليون درهم) عند التأسيس، إلى 500 مليون دولار (1.83 مليار درهم) خلال السنوات الخمس الأولى من عملياتها في أسواقها الرئيسية.
وقال مسؤولون في الشركة التي تأسست من خلال شراكة بين شركة فولت للاستثمار الإماراتية وشركة إم آي جي القابضة الفيتنامية، إن استثمارات ريلام للاستثمار ستغطي مجالات استثمارية وتجارية متعددة تشمل قطاع العقارات والنفط والغاز والرعاية الصحية والتكنولوجيا، والطاقة النظيفة، والتعليم، والأغذية والمشروبات وقطاع التجزئة. وأعلنت الشركة خلال حفل إطلاق عملياتها الفعلية أمس، عن إطلاق أول صندوقين استثماريين للشركة بقيمة إجمالية تصل إلى 250 مليون دولار، ويركز الصندوق الأول الذي تقدر قيمته بنحو 200 مليون دولار على الاستثمارات العقارية، فيما يركز الصندوق الثاني على قطاع التكنولوجيا وخاصة للمشاريع الناشئة.
وقال سلطان علي لوتاه رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للشركة إن عمليات ريلام للاستثمار ستغطي في المرحلة الأولى دولة الإمارات العربية المتحدة وفيتنام والهند، ومن ثم بلدان المنطقة مثل دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وعدد من البلدان الأخرى.
وأوضح لوتاه في تصريحات صحفية على هامش الإعلان عن تأسيس ريلام للاستثمار، استراتيجية الشركة الخاصة بالتخارج ليست متسرعة، حيث تتطلع للاستثمار في الشركات الخاصة بقطاع التكنولوجيا لفترة تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات، فيما تتراوح الفترة في الاستثمارات بقطاع العقارات ما بين 10 إلى 12 عاماً.
وقال سلطان علي لوتاه: «إن الشراكة مع الجانب الفيتنامي تمت نتيجة لخبراته الواسعة في الاستثمار العقاري والمالي والتقني والتجاري في دول شرق آسيا وأوروبا، كما أن هذه الشراكة ستوسع من خبرات الشركتين في الأسواق العالمية».
وأضاف: «ستعمل الشركة الجديدة في مجالات استثمارية وتجارية متعددة تشمل قطاع العقارات، والنفط والغاز الطبيعي، والرعاية الصحية، وقطاع التكنولوجيا، والطاقة، والتجارة، والصناعة، والرياضة، والتعليم، والمياه والزراعة، والأغذية والمشروبات وقطاع التجزئة». وأشار لوتاه إلى أن «ريلام للاستثمار» ستعمل في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وفيتنام والهند بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة وتركيا وجمهورية مصر العربية وآسيا كمرحلة أولى، وسوف يعقبها نشاط استثماري في دول ومناطق أخرى حول العالم.
ومن ناحية أخرى أعلن سلطان علي لوتاه عن ثلاثة مشاريع استثمارية تكنولوجية تخدم القطاع العقاري من خلال برنامج تمويل جماعي وقطاع الخدمات من خلال برنامج خدمات متطور (OYA) بالإضافة إلى مشروع لوجستي متكامل يدعم التجارة والاستيراد والتصدير عالمياً ويخدم الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل أساسي من خلال مشروع (T-Hub).
من جانبه قال نجوين دوي فونج نائب رئيس مجلس الإدارة، إن اختيار دبي لتكون مقراً لشركة ريلام للاستثمار، جاء نظراً لما تتمتع به الإمارة من سُمعة عالمية في مجال الاستثمار ونظراً للخدمات والتسهيلات غير المسبوقة التي تقدمها للمستثمرين ورجال الأعمال».
ووقعت شركة ريلام للاستثمار خلال حفل الإطلاق ثلاث اتفاقيات شراكة استثمارية الأولى مع شركة آي أيه سي لتمثيل وتشغيل المشروع اللوجستي في جمهورية مصر العربية (T-Hub)، والاتفاقية الثانية مع شركة سجنس للخدمات التكنولوجية وهي شركة تكنولوجية لإطلاق نظام الخدمات OYA في كل من الإمارات وجمهورية فيتنام، أما الاتفاقية الثالثة فهي مشروع (بريكس ) للتمويل الجماعي وتم توقيعها مع شركة إم إم دي تكنولوجيز.