الاتحاد

الإمارات

شراكة استراتيجية و5 عقود من العلاقات المتميزة بين الإمارات وألمانيا

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

ترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة بعلاقات صداقة وتعاون متميزة مع جمهورية ألمانيا الاتحادية، تمتد لنحو خمسة عقود، ارتقت خلالها لمرحلة الشراكة الاستراتيجية.
وجاء في تقرير حديث لوزارة الخارجية والتعاون الدولي صدر مؤخراً بأن علاقات الشراكة المتميزة بين البلدين أثمرت خلال الخمسة عشر عاماً الماضية، تعاوناً وثيقاً على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأصبحت معه الإمارات الشريك التجاري الأول عربياً لألمانيا، حيث تستحوذ الدولة على ما نسبته 25% في المائة من مجمل التجارة العربية الألمانية، علاوة على أن نحو 50% من التجارة الألمانية مع دول الخليج من خلال دولة الإمارات.

تقارب الشعبين
وأظهر التقرير حجم التقارب بين الشعبين الإماراتي والألماني، حيث يبلغ عدد السياح الألمان القادمين إلى الدولة 500 ألف شخص سنوياً، بينما يقيم في الإمارات 14 ألف ألماني، في وقت يتردد فيه آلاف من أبناء الإمارات على مختلف المدن الألمانية للأعمال والسياحة والدراسة والعلاج. وقال التقرير إن العلاقات الإماراتية- الألمانية تزداد متانة بفضل التعاون المتنامي بين البلدين، في الوقت الذي يحتفل فيه البلدان بمرور 47 عاماً على نشأة العلاقات بينهما. وتجسد ذلك في حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي بلغ 13.25 مليار دولار أميركي العام الماضي. كما أشار التقرير إلى أن الإمارات تعد السوق الأكثر أهمية للصادرات الألمانية في قطاعات الطائرات، والسيارات، والمعدات والآلات والإلكترونيات، والمنتجات الكيماوية، بينما تتركز الواردات الألمانية من الإمارات في قطاعي الألومنيوم والبتروكيماويات.
وأظهر التقرير وجود 300 شركة من كبرى الشركات الألمانية تعمل في الدولة في مجالات الطيران والتكنولوجيا والرعاية الصحية، مرجعاً تنامي العلاقات في المجالات الاقتصادية إلى المشاورات رفيعة المستوى بين مسؤولي البلدين والاجتماعات الدورية التي تعقدها اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، والتي كانت أحدث اجتماعاتها في شهر مارس من العام الجاري في العاصمة الألمانية برلين. وعلى صعيد الطاقة المتجددة، تعتبر جمهورية ألمانيا الاتحادية عضواً مؤسساً في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التي تتخذ من العاصمة أبوظبي مقراً لها، حيث تم تأسيس الشراكة الإماراتية- الألمانية في مجال الطاقة عام 2017، والتي خلقت منصة للحوار في مجال الطاقة المتجددة وفعالياتها. كما شهد عام 2018، نشاطاً أكبر بحصول أول شركة نفظ وغاز ألمانية هي شركة «فينترشال» على امتياز في حقول الغاز البحرية بأبوظبي.

مشاورات رفيعة
نشرت سفارة الدولة في برلين تقريراً عن تاريخ العلاقات بين الإمارات وألمانيا، والتي ترجع إلى العام 1972، وتطورت لمستوى الشراكة الاستراتيجية في 2004. كما تم الاتفاق في يناير 2009 على عقد مشاورات سياسية منتظمة لوزيري الخارجية في البلدين بعد أن أعلنت حكومتاهما عن رغبتهما في توسيع التعاون السياسي.
وبين التقرير أن الأعوام الماضية شهدت تبادل الزيارات بين قيادات البلدين، وفي يناير 2014، وشهر أغسطس عام 2015، قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، بزيارتين إلى برلين، وأجرى خلالهما محادثات مع الدكتور فرانك فالتر شتاينماير -الذين كان وزيراً لخارجية ألمانيا آنذاك- والذي زار أبوظبي مارس 2016 لإجراء محادثات مع صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.
كما استقبلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في شهر مايو 2016، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في برلين، وعقدت جلسات المشاورات السياسية على مستوى وكلاء الوزارات في يونيو 2013، وأبريل 2015، ويونيو 2016.

تعاون وتبادل أكاديمي
وتناول التقرير التعاون السياسي في عدد من القضايا المطروحة على الساحة الدولية، ومنها التعاون في إطار مجموعة أصدقاء الشعب السوري، حيث ترأس البلدان مجموعة عمل إعادة الإعمار والتنمية، وكذلك صندوق إعادة إعمار سوريا، كما يتشاركان في قيادة مجموعة عمل إرساء الاستقرار في إطار مكافحة تنظيم «داعش» الإرهابي.
وعلى صعيد التعليم، تستضيف الإمارات في أبوظبي ودبي مكاتب وفروعاً عديدة تابعة لهيئات تعليمية ألمانية رسمية. كما تطرق التقرير إلى برامج زيارات إلى ألمانيا ينظمها ديوان ولي عهد أبوظبي لطلاب إماراتيين لدراسة اللغة الألمانية بمعهد جوته، والتدرب في شركات عملاقة يتعرفون من خلالها إلى عالم الأعمال هناك.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يعزي في وفاة علي الشامسي