الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

عمر عبد الرحمن: لاعبو المنتخب يفهمون باوزا بـ «نظرة»!

عمر عبد الرحمن: لاعبو المنتخب يفهمون باوزا بـ «نظرة»!
12 يونيو 2017 23:38
بانكوك (الاتحاد) أكد عمر عبد الرحمن، صانع ألعاب منتخبنا الوطني والعين، أن الفترة القصيرة التي قضاها باوزا مع المنتخب لن تكون عائقاً أمام ظهور «الأبيض» بالصورة التي تليق به، وترضي الجماهير، لافتاً إلى أن أي لاعب بالمنتخب يملك خبرات تراكمية تؤهله لتسهيل مهمة أي مدرب، وتنفيذ ما يطلب منه بشكل متميز، بما يعود بالنفع على أداء الفريق بأكمله، وقال: جميع لاعبي المنتخب، يفهمون المدرب باوزا، بمجرد النظر، وهذا الأمر نابع من وجود خبرات تراكمية لديهم. ويعتمد الجهاز الفني لمنتخبنا في الهجوم خلال لقاء اليوم، على عمر عبد الرحمن بوصفه أحد العناصر المؤثرة في تشكيل الخطورة على مرمى المنافس، حيث عمد إلى الاستفادة منه وتحريره خلف رأس الحربة الصريح خلال التدريبات الأخيرة التي خاضها «الأبيض» استعداداً لتايلاند، ويعتبر «عموري»، أفضل لاعب آسيوي، أحد المفاتيح التكتيكية لأداء منتخبنا، ويعول عليه الفريق في المباراة المرتقبة. وفيما يتعلق بعدم حصول المدرب على وقت كافٍ للتعرف على قدرات اللاعبين، وأيضاً استيعاب اللاعبين لفكرة وطريقة لعبه المراد تطبيقها، قال: نفهم بعضنا البعض، ونلعب معاً منذ سنوات، كما أننا معتادون على التأقلم السريع مع المدارس الفنية المختلفة، لأن كل لاعب لديه جهاز فني في ناديه، وأحياناً يتغير خلال الموسم، وأيضاً جهاز فني في المنتخب، وقد تكون هناك أدوار بالمنتخب تختلف عن الأدوار الفنية في النادي، واللاعب الدولي صاحب الخبرة، عليه أن يتأقلم مع ذلك، وكل لاعبي المنتخب اعتادوا ذلك بالفعل، لذلك لن تمثل حداثة عهد باوزا بالمنتخب أي مشكلة، بل الآن أصبحنا نفهمه بمجرد النظرة، من واقع خبراتنا السابقة بجميع المدربين، ونهدف للتسهيل على المدرب وعدم بناء حواجز بيننا، بما يصب في مصلحة الفريق. وعن وجود مشكلة اللغة، في ظل عدم تحدث باوزا باللغة الإنجليزية، قال: لغة الملعب في كرة القدم تكفي، وهي لا تحتاج للكثير من الكلام، ويكفي التوجيه لنا بالإشارة أو عبر المترجم، فالأمر لا يحتاج إلى شرح طويل، والكرة معروفة وطرق اللعب أيضاً وأدوار كل لاعب بالتأكيد. وحول واقع المنتخب الآن في المجموعة، والضغوط المرتبطة بضرورة تحقيق نتيجة إيجابية وإحياء الأمل في المنافسة، قال: معتادون على هذه الأمور، والضغوط أمر إيجابي وهدفنا أن نكون على قدر التحدي، وأن نثبت للجميع بأن «الأبيض» قادر على استكمال المشوار، ونقاتل على الفوز، وهدفنا أن نبدأ من مباراة تايلاند مسيرة التصحيح، عبر العودة بـ 3 نقاط لها فوائد كبيرة، خاصة بعد تعثر «الأخضر» واحتمالية تعثر أستراليا أو اليابان في المباراة المرتقبة، والتي تجمع بينهما قريباً وأضاف: الآن المدرب حصل على وقت كافٍ لتجهيز المنتخب للمباراة المهمة الليلة، ونعد بتقديم كل ما عندنا داخل الملعب ونعود بالنقاط الثلاث، ونقاتل على تحقيق الفوز وحصد النقاط التسع المتبقية بداية من لقاء اليوم. وعن انتقاد البعض لتجربة لاوس الودية ووصفها بالضعيفة، قال: نعم الكل انتقد، وقال: منتخب لاوس ضعيف وليس في مستوى منتخبنا، لكننا استفدنا بالفعل من تلك التجربة، كما أن المدرب شاهد المباراة وصحيح السلبيات التي وقعنا فيها خلالها، والآن نسعى لتطبيق كل ما يطلبه منا المدرب، من أجل تلافي تكرار تلك السلبيات في لقاء اليوم، خاصة أن الفرصة عادت إلينا من جديد ولن نفرط فيها، لذلك نلعب بدوافع الفوز ولا شيء غيره. وأشاد عمر عبدالرحمن بالروح التي تدب في أروقة معسكر الإعداد بالمنتخب الوطني، وبأهمية الترابط بين الجميع لما يصب في مصلحة الفريق بأكمله، كما أشاد بزملائه اللاعبين، خاصة المنضمين حديثاً للمنتخب، وقال: كلنا على قلب رجل واحد، ولا فرق بين وافد جديد للمنتخب وآخر قديم، بل كلنا هنا في مهمة وطنية وهدفنا تشريف الكرة الإماراتية والدفاع عن شعار المنتخب، بالإضافة إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام تايلاند لمصالحة جماهيرنا العزيزة على قلوبنا جميعاً. وأشار إلى أن اللاعبين الجدد يقدمون مستوى متميزاً منذ بداية المعسكر، وقال: كلنا نمثل المنتخب الوطني ونسعى لأن نستعيد الثقة والطريق للفوز، ولا ينقصنا إلا الدعم ودعوات جماهير «الأبيض».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©