الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

إعدادات أمان لمزيد من الخصوصية بـ«فيسبوك»

إعدادات أمان لمزيد من الخصوصية بـ«فيسبوك»
13 يونيو 2017 10:21
يحيى أبو سالم (القاهرة) تعمل شبكة «فيسبوك» على مدار الساعة للمساعدة في بناء مجتمع آمن للأشخاص الذين يستخدمون منتجاتها المختلفة، كونها تعد أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم، وترى الشركة أن الأمن الإلكتروني هو أكثر من مجرد توفير بنية تحتية قوية،. ولهذا أطلقت صفحة إعدادات الأمان الجديدة التي تسهل على مستخدمي شبكتها العملاقة مهمة السيطرة على أمن حساباتهم وبياناتهم وموادهم المختلفة، بطريقة سهلة وأكثر قوة وعملانية مما مضى. وكونها الأكثر انتشاراً على مستوى العالم، تعمل فيسبوك دائماً على ابتكار طرق أكثر أمناً وأدوات أسهل استخداماً تصب في مصلحة الملايين من مستخدميها، وهو الأمر الذي وضعته الشركة في قائمة أولوياتها عن تصميمها لصفحة الأمان الجديدة الخاصة بها، حيث أجرت الشركة مؤخراً بعض البحوث لفهم كيفية استخدام الأشخاص لإعدادات الأمان على فيسبوك بشكل أفضل ولاحظت مسألتين مشتركتين، الأولى هي ضرورة التمكن من تحديد أهم الأدوات الأمنية بسهولة، والثانية أن تكون إعدادات الأمان سهلة الفهم بالنسبة للمستخدمين. تطوير الإعدادات ترى شركة فيسبوك أن الكثير من الناس يرغبون في تحسين أمن حساباتهم وموادهم الرقمية بشكل كبير، ولكنهم ببساطة لا يعرفون كيف يبدؤون بذلك، وهو ما دفع الشركة لعمل تصميم جديد كلياً لأدوات الأمان الخاصة بشبكتها، تأتي بشكل أكثر وضوحاً وسهولة للمستخدمين. حيث يمكن الآن لأعضاء فيسبوك القدامى وحتى المنتسبين الجدد، عند الوصول إلى صفحة إعدادات الأمان، ملاحظة نقاط مهمة، مثل المصادقة الثنائية ولائحة جهات الاتصال الموثوق بها في أعلى الصفحة في قسم التوصيات. سهولة الاستخدام وجعلت فيسبوك مصطلحات إعدادات الأمان أكثر اتساقاً مع الخدمات الأخرى المتوفرة عبر الإنترنت. ففي البداية أطلقت الشركة على أداة «المصادقة الثنائية» اسم «موافقات تسجيل الدخول»، ثم عاودت مرة أخرى باستخدام الاسم القديم، وذلك بعد التأكد أنه الأكثر شيوعاً ومعرفة لدى غالبية المستخدمين حول العالم. وبالتركيز على الوضوح بالنسبة للمستخدم، بدأت فيسبوك بتسهيل العثور على هذه الميزات وتفعيلها على شبكتها. كما عكفت على دراسة الميزات الأكثر شيوعاً واستخداماً، والتي كان الناس يقومون بنقرها، ولكنهم في النهاية لا يفعّلونها ووجدت فيسبوك أنه عادة ما يكون وصف المنتج وليس الاسم نفسه، هو العامل الذي كان يثني الناس عن استكمال الإجراء. وهو ما جعلها تقوم بإعادة تصميم كامل لوحدة «أين سجّلت الدخول»، والتي تستخدم الآن تصميماً أبسط. وتظهر الميزة بوضوح الجهاز والموقع وتاريخ تسجيل الدخول والوقت لكل مكان قمت بتسجيل الدخول منه، حتى تتمكن من كشف أي إجراء غير طبيعي. الجدير بالذكر أن منتج فيسبوك الجديد من خلال صفحة الأمان ذات التصميم الجديد يتطلب تكثيف التعاون عبر أقسام الهندسة والبحث والتصميم وغيرها. كما يتطلب إشراك الأشخاص الذين يستخدمون تلك المنتجات، لذلك تحاول الشركة التواصل مع مستخدمي شبكتها والاستماع إلى احتياجاتهم المختلفة، واستخدام تلك المعطيات لتحسين الأدوات التي تقدمها. ولتتمكن من تفقد الإعدادات في حسابك الخاص في موقع فيسبوك، انقر على السهم في الركن العلوي الأيسر من الشاشة، واختر الإعدادات ثم انقر على الأمان وتسجيل الدخول على الجانب الأيمن. التهديدات الإلكترونية ترى الكثير من الشركات المختصة في أمن الإنترنت، أن الوقاية هي خير من العلاج، ولهذا فأغلب هذه الشركات تؤمن بأن المستخدمين يجب أن يكونوا على دراية وإدراك أكثر للمخاطر التي تحيط بها، وعليهم تقع مسؤولية الالتزام بسياسات أمن المعلومات وسياسة التواصل الاجتماعي التي تتوافق مع معايير وضوابط وقوانين الدول التي يعيشون بها. وينصح الخبراء المستخدمين بالالتزام بهذه النقاط: 1- احذر من عملية انتحال الشخصية واستخدام الحسابات المزيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 2- لا تقم بالرد أو بمشاركة أي من التعليقات المشبوهة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 3- استخدام كلمة مرور صعبة لحسابات التواصل الاجتماعي ولا تشارك أي من معلوماتك السرّية مع أحد. 4- تحقق من البريد الإلكتروني والرسائل الغريبة والمريبة التي تصلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع عدم فتح هذه الروابط أو المحلقات داخلها. 5- احذر الضغط على الروابط الموجودة داخل منشورات مواقع التواصل الاجتماعي (Facebook, Twitter، غيرها» والتي تتضمن محتوى ضارا ومشبوها.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©