الاقتصادي

الاتحاد

«ذا بيرفوت كوليدج»: مناطق فقيرة مستدامة بجهد نسوي عبر أشعة الشمس

أبوظبي (الاتحاد) - تؤمن كلية “ذا بيرفوت كوليدج” الهندية بأن للفقراء الحق بامتلاك أحدث التقنيات لتحسين ظروفهم المعيشية، ولذلك فهي تساعدهم في توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية في عدة مناطق.
وتنافس الكلية على الفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل لدورة عام 2011، من بين ستة مرشحين نهائيين اختارتهم لجنة تحكيم الجائزة مؤخراً، من أصل 391 طلباً للمشاركة من 69 دولة.
وتعد كلية “ذا بيرفوت كوليدج”، التي تأسست عام 1972، الكلية الوحيدة في الهند التي تعتمد كلياً على أشعة الشمس في توليد الطاقة الكهربائية، وذلك عن مشروعها لتدريب النساء في المناطق الريفية على المساهمة في توليد الطاقة الشمسية.
وتعمل الكلية غير الحكومية على توفير الخدمات الأساسية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي تواجهها المناطق الريفية، بهدف توفير حلول تجعلها مكتفية ذاتياً من خلال التنمية المستدامة تشمل مجالات الطاقة الشمسية، والمياه، والتعليم، والرعاية الصحية والحرف اليدوية الريفية إلى جانب تمكين النساء واستصلاح الأراضي.
وتقليدياً، فإن المرأة الريفية في القرى الهندية مسؤولة عن أكثر من 70% من العمل المنزلي والزراعي، وعن الزرع والحصاد وجلب المياه، ورعاية الأطفال وتربية الماشية، ناهيك عن الواجبات المنزلية، وقد سعت كلية بيرفوت لكسر هذه المفاهيم النمطية عن طريق تدريب المرأة الريفية في وظائف.

عن الجائزة

تهدف جائزة زايد لطاقة المستقبل إلى تكريم الأفراد، والشركات، والمؤسسات، والهيئات غير الحكومية ممن يقدمون مساهمات جليلة تندرج ضمن إطار الجهود العالمية الرامية إلى تطوير ابتكارات وحلول مستدامة تلبي الاحتياجات الحالية والمتطلبات المستقبلية من الطاقة في العالم.
وتشكل الجائزة حافزاً للمضي بخطوات جريئة في مسيرة الابتكار والتنمية المستدامة، ويعتبر الإبداع عاملاً رئيسياً في جمع وتوحيد القوى الفاعلة التي تعمل لترويج تبني تقنيات وحلول الطاقة المتجددة لخدمة مستقبل أفضل. وجائزة زايد لطاقة المستقبل هي الحاضن الأمثل الذي يشجع الإبداع، ويلهم المبدعين، ويُثَمِّنُ المساهمات البارزة التي تعزز مسيرة الجهود العالمية للوقوف في وجه تحديات الطاقة ودعم إيجاد الحلول العملية المناسبة لها.
وستسهم الجائزة في تسليط الضوء على قضايا الطاقة المستقبلية، والتي تشكل بعضاً من أهم التحديات الملحة التي تواجه قادة العالم اليوم، وبدورها ستكرم هذه الإنجازات الفعلية التي تحققها الحكومات، والشركات، والهيئات غير الحكومية في مواجهة أزمة التغير المناخي وفي مجال تطوير مصادر الطاقة المستدامة.

اقرأ أيضا

%18 ارتفاع التحويلات المالية في الإمارات