الاتحاد

الاقتصادي

20 شركة ناشئة بـ42.4 مليون درهم ضمن "مسرعات الأعمال"

مها المزينة

مها المزينة

دبي (الاتحاد)

احتضنت منطقة 2071 التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، خلال الفترة الماضية، 20 شركة ناشئة بقيمة 42.4 مليون درهم، ضمن برنامجين عالميين لمسرعات الأعمال، هما برنامج «تيك ستارز» العالمي لمسرعات الأعمال، وبرنامج «فينشر لابس» لمسرعات مشاريع الذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية.
وأكدت مها المزينة، مدير منطقة 2071، أهمية دور الشركات الناشئة في رسم ملامح القطاعات المستقبلية الرئيسية، لما تتمتع به من قدرة على مواكبة الاحتياجات والمتغيرات المتسارعة وابتكار حلول وتطبيقات جديدة.
وقالت المزينة، إن منطقة 2071 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تشكل منصة تفاعلية تجمع نخبة العقول الخلاقة، وركيزة أساسية لتحقيق أهداف دولة الإمارات عبر تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية والشركات الخاصة ورواد الأعمال.
وأشارت إلى أهمية الدعم الذي تقدمه منطقة 2071 للعديد من الشركات الناشئة عبر توفير بيئة مشجعة على الابتكار تحتضن العقول المبدعة من مختلف أنحاء العالم، وتتيح لها فرصة الإبداع وتطوير منتجات ومشاريع ريادية والمساهمة في الاقتصاد وتوسع مجالات النجاح والنمو أمامها.
واستضافت الدورة الثانية لبرنامج «تيك ستارز» العالمي لمسرعات الأعمال، بالتعاون مع جينكو للاستثمار التي عقدت على مدى 13 أسبوعاً، 10 شركات من حول العالم تعمل على تطوير مشاريع ومنتجاتها مبتكرة في مجالات التكنولوجيا وإنترنت الأشياء والبناء والتشييد والإدارة وغيرها.
أما الشركات المشاركة في برنامج «فينشر لابس» لمسرعات مشاريع الذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية، فتبلغ قيمتها أكثر من 18.4 مليون درهم، وتعمل هذه الشركات على أفكار مبتكرة توظف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتقنيات المالية والتعاملات الرقمية (بلوك تشين) وتعلم الآلات في قطاعات البنوك والصحة والزراعة والنفط والغاز والطاقة وغيرها.
وتوفر منطقة 2071 الدعم لهذه الشركات عبر استضافتها لعدة أسابيع وتوفير الأدوات الضرورية لها لتطوير مشاريعها، وتنظيم ورش عمل وجلسات حوارية وتفاعلية مع شخصيات حكومية وعالمية ومتخصصة في المجالات التي تهم المشاركين.
وتشمل الميزات التي تقدمها منطقة 2071 للمشاركين في برامج مسرعات الأعمال والابتكار، فرصة التواصل مع مختلف الهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية الموجودة في المنطقة، ما يعزز من فرص تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة والإمكانيات المتاحة.
كما تتيح لهم فرصة التعرف على مختلف البرامج والمبادرات العالمية التي تضمها المنطقة، بما في ذلك برنامج الدول المقيمة في منطقة 2071 الذي أطلقته مؤسسة دبي للمستقبل في فبراير 2019، ليوفر للبعثات التجارية والدبلوماسية والثقافية والمكاتب التمثيلية والوفود الاستثمارية العديد من فرص الأعمال، ويتيح لها التواصل مع الجهات الحكومية والمؤسسات العالمية والشركات الخاصة والناشئة ورواد الأعمال والعلماء والخبراء في المنطقة.
وانضمت إستونيا وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا ولاتفيا وفرنسا إلى هذا البرنامج الأول من نوعه في العالم، من أجل بناء شراكات عالمية على المستوى الحكومي والخاص تدعم مسيرة تبني التكنولوجيا المستقبلية وتبادل الخبرات والابتكارات العالمية.

اقرأ أيضا

زيادة قوية في النشاط التجاري بدبي