الاتحاد

الاقتصادي

"أبوظبي العالمي" ينضم لـ "تخضير النظام المالي"

مقر السوق (الاتحاد)

مقر السوق (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، انضمام سلطة تنظيم الخدمات المالية التابعة له إلى شبكة البنوك المركزية والمشرفين لتخضير النظام المالي، وذلك تأكيداً على التزام السوق بتعزيز جهود التمويل المستدام في دولة الإمارات والمنطقة كافة. وتأتي أولى مشاركات السوق في الشبكة من خلال الترحيب ودعم التوصيات التي جاءت في التقرير الذي نشرته الشبكة في أبريل 2019 تحت عنوان: «دعوة إلى التحرك- التغير المناخي كمصدر للمخاطر المالية».
وانطلقت شبكة البنوك المركزية والمشرفين لتخضير النظام المالي في ديسمبر 2017، وتعد المنصة العالمية الوحيدة التي تختص بجمع البنوك المركزية والمشرفين من الولايات القضائية كافة بهدف فهم وإدارة المخاطر المالية والفرص الناتجة عن التغير المناخي وإيجاد طرق لتوظيف الموارد المالية الحالية لتحقيق التحول نحو اقتصاد مستدام.
وتأتي عضوية سلطة تنظيم الخدمات المالية في الشبكة ضمن جهود ومبادرات السلطة المتواصلة التي تهدف إلى إيجاد بيئة أعمال متكاملة ومنصة للتمويل المستدام في دولة الإمارات تدعم تكوين رأس المال وتطوير المنتجات التي من شأنها تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وتضطلع سلطة تنظيم الخدمات المالية بدعم الشبكة في أعمالها ومبادراتها كافة وفي تطوير وحماية البيئة وإدارة مخاطر التغير المناخي في القطاع المالي.
تجدر الإشارة إلى أن سوق أبوظبي العالمي أطلق أجندة التمويل المستدام في يناير، بداية العام الحالي، للتركيز على شمل مبادئ الاستدامة في الإطارات التنظيمية، وتعزيز التعاون المحلي والدولي، ونشر المزيد من المعرفة والوعي والتواصل، بالإضافة إلى إيجاد بيئة مالية مستدامة في سوق أبوظبي العالمي. كما يهدف سوق أبوظبي العالمي لدعم مبادرات دولة الإمارات فيما يتعلق بالتمويل المستدام، ومنها رؤية الإمارات 2021 وأجندة الإمارات الخضراء 2015-2030.

اقرأ أيضا

زيادة قوية في النشاط التجاري بدبي