الاتحاد

الرئيسية

حريق في القاهرة يلتهم مجلس الشورى

حريق هائل يلتهم مقر مجلس الشورى وسط القاهرة

حريق هائل يلتهم مقر مجلس الشورى وسط القاهرة

دمر حريق هائل أمس مبنى مجلس الشعب المصري (المجلس الأعلى للبرلمان) في قلب القاهرة وتسبب في إصابة 15 شخصا على الأقل أغلبهم من رجال الدفاع المدني، بإصابات نجمت عن اختناقات بسبب استنشاق الدخان وجروح طفيفة مما تطلب تدخل الجيش للسيطرة على النيران· وأفاد مسؤول أمني نفسه طالبا عدم الكشف عن اسمه أن مروحيات الجيش المصري تعمل على إخماد النيران التي انتشرت في المبنيين فيما رجح التلفزيون الحكومي في بيان احتمال ان يكون الحريق نتج عن تماس كهربائي·
وبالفعل، بدأت وحدات من الجيش المصري مكونة من سيارات إطفاء ومروحيات في محاولة إطفاء الحريق الذي شب عصرا في مقر المجلس، بعد فشلت أجهزة الدفاع المدني في السيطرة على الحريق·
وأوضح المسؤول أن ''الحريق الذي شب في الطابق الثاني لمبنى مجلس الشورى وامتد إلى الطابق الثالث مسببا خسائر جسيمة لقسم أرشيف الملفات البرلمانية''· ويضم المبنى مجلس الشورى إضافة إلى بعض المباني التابعة لمجلس الشعب· وقال المسؤول ان 15 شخصا نقلوا إلى مستشفى قريب بعد أن اختنقوا من الدخان مشيرا إلى أن اثنين منهم أصيبا بكسور فيما أفاد مسؤول آخر بنقل 5 من عمال الإنقاذ إلى المستشفى· وذكرت القناة الأولى في التلفزيون المصري في وقت سابق ان سيارات اطفاء واسعاف توجهت إلى المكان لإخماد الحريق، مرجحة ان يكون ناتجا من احتكاك كهربائي في المبنى·
وكان بالإمكان رؤية سحابة سوداء كبيرة تغطي سماء وسط القاهرة حيث يتمركز العديد من الوزارات والمباني الادارية· وأغلقت كل الطرق المؤدية إلى المكان افساحا في المجال أمام عمل أجهزة الاسعاف والسلطات· وتقع منطقة الحريق التي تخضع عادة لتدابير أمنية مشددة بالقرب من الجامعة الأميركية في القاهرة ومن العديد من السفارات، خصوصا سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا· ومجلس الشورى في إجازة حاليا ولا يفترض ان يكون في المبنى سوى عدد قليل جدا من الأشخاص·
وأتى الحريق بالكامل تقريبا على مبنى المجلس بينما أتى بالكامل على مبنى يتبع مجلس الشعب (الغرفة السفلى للبرلمان) مع احتمال بأن ينهار المبنى بالكامل وأن النيران وصلت إلى القاعة الرئيسية لمجلس الشورى· واندفعت العشرات من سيارات الإطفاء إلى مجمع مباني البرلمان لكنها بدت عاجزة عن مكافحة الحريق مما اضطر السلطات إلى الاستعانة بطائرات هليكوبتر لتلقي بالمياه على ألسنة اللهب·
وفي تصريحات للتلفزيون المصري قال رئيس مجلس الشعب فتحي سرور إنه يخشى أن تمتد النيران إلى مبان مجاورة وحث رجال الإطفاء على مضاعفة جهودهم قائلا ''ربنا يستر''·
وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشورى محمد رجب وهو يتابع جهود إطفاء الحريق ''الحادثة كبيرة جدا وواضح أن أماكن كثيرة في مجلس الشورى أتى عليها الحريق''· وأفاد رفعت مطاوع نائب الأمين العام لمجلس الشورى، المسؤول عن تسيير شؤون الموظفين بالمجلس إن ''الحريق بدأ في إحدى قاعات مبنى الري التابعة لمجلس الشعب ثم انتقل إلى مجلس الشورى''· وأضاف أن ''الحريق دمر معظم قاعات اللجان المتخصصة للمجلسين ومنها لجان الدفاع والأمن القومي والمواصلات والشؤون الخارجية والزراعة والري والعلاقات العامة لمجلس الشعب''· وقال أحد موظفي ''الشورى'' إنه ''أثناء وجود الموظفين بالمجلس فوجئوا بالحريق بعد أن كان قد تمكن من بعض غرف اللجان''·
وأضاف أنه ''تم إخلاء المبنى ولم يصب أحد من الموظفين بأذى''، مشيرا إلى أن جميع المصابين من رجال الإطفاء''·
ويتألف كل من المبنيين من ثلاثة طوابق أتت النار على معظمها وسقطت أسقف في الطابق الثالث منها كما تساقطت النوافذ الخشبية والنار تشتعل فيها· وقال شهود من رويترز إن طائرات هليكوبتر حلقت فوق نهر النيل لغرف المياه في حاويات تتدلى منها قبل التوجه إلى البرلمان وإلقاء المياه فوق ألسنة اللهب· وكان عدد كبير من سيارات الإسعاف في الموقع· وطوقت قوات الشرطة المنطقة حول المبنى الذي يقع بالقرب من المبنى القديم للجامعة الأميركية في القاهرة والعديد من السفارات الغربية· وتجمع ألوف الناس لمشاهدة الحريق والتقاط الصور بكاميرات هواتفهم المحمولة·

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان