الاتحاد

عربي ودولي

البشير يجدد نفيه ارتكاب إبادة جماعية في دارفور

جدد الرئيس السوداني عمر البشير الذي يقوم بأول زيارة للخارج منذ ان تحركت المحكمة الجنائية الدولية لتوجيه اتهام ضده في جرائم حرب دارفور نفيه ارتكاب القوات السودانية اعمال إبادة جماعية في الاقليم· وتحدى بعد لقاء مع الرئيس التركي عبد الله غول في اسطنبول المحكمة الجنائية ووصف تحركاتها بأنها جزء من برنامج استعماري جديد لحماية مصالح الدول المتقدمة·
وقال البشير ان القوات الحكومية ليست مسؤولة عن الجرائم في دارفور· بينما نقل مسؤول تركي قريب من المحادثات عن البشير قوله للرئيس التركي انه شعر بالحزن بسبب الاحداث في دارفور· وقد يستغرق قضاة المحكمة الجنائية عدة اسابيع أو أشهر لإصدار أمر اعتقال ضد البشير·
الى ذلك، قال مبعوث الامم المتحدة اشرف قاضي ان السودان حذر المنظمة الدولية من عواقب وخيمة لموظفيها ومنشآتها اذا ما اصدرت المحكمة الجنائية امر اعتقال للرئيس البشير بشأن دارفور· وقال في كلمة امام مجلس الامن ان البعثة تستعد لأي اجراءات من هذا القبيل· وقال بدون ان يحدد من اين يمكن ان يأتي التهديد ''الحكومة نقلت لي ان اصدار امر اعتقال ضد البشير يمكن ان تكون له عواقب وخيمة على موظفي الامم المتحدة وبنيتها التحتية في السودان· بينما كرر عبد المحمود عبد الحليم مندوب السودان الدائم في الأمم المتحدة موقف البشير المتحدى للمحكمة الجنائية وقال ''الرئيس يمكنه الذهاب إلى أي مكان ولا يخشى من أي شيء··رئيسنا لن يعتقل أبدا طالما بقينا على قيد الحياة''·

اقرأ أيضا