الاتحاد

خليجي 21

حمد بن خليفة: المستوى لم يقنعنا والفوز لن يخدعنا

محمد كسولا لاعب قطر يسدد الكرة برأسه في حراسه مدافعي عُمان (أ ف ب)

محمد كسولا لاعب قطر يسدد الكرة برأسه في حراسه مدافعي عُمان (أ ف ب)

المنامة (الاتحاد)- اعتبر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، أن منتخب بلاده لديه مستويات أفضل من التي قدمها حتى الآن، وتمنى أن يتأهل إلى نصف نهائي “خليجي 21” في البحرين، وقال: “المنتخب لم يقدم المستوى الذي كنا نأمله ونتوقعه رغم الفوز على عمان، ونتمنى أن يكون الأداء أفضل حتى نحقق الفوز في المباراة المقبلة ونصعد إلى نصف النهائي”.
وتابع: “العنابي لديه مستويات أفضل ولديه أيضا افضل مما قدم إلى الآن في مباراتي الإمارات وعمان، وأنا اعرف جيدا أن لاعبينا لديهم مستويات أفضل، نتمنى أن تظهر في مباراة البحرين حتى نسعد جماهيرنا بالأداء والمستوى والفوز والتأهل المستحق”.
وأوضح رئيس الاتحاد القطري: “الفوز على عمان كان مهما ورفع حظوظ العنابي في التأهل إلى نصف النهائي، لكن ذلك لا يجب أن يخدعنا، خاصة وأن المستوى لم يقنعنا حتى الآن”، وطالب المدرب واللاعبين الاستعداد الأمثل لمباراة البحرين ستكون الأصعب لنا خاصة وان المنتخب البحريني لن يرضي بالخسارة على ملعبه وبين جمهوره”.
في الوقت نفسه، تحولت غرفة ملابس اللاعبين إلى احتفالية كبيرة وسبحان مغير الأحوال، وتواجد في الغرفة مع اللاعبين الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني حيث قدم لهم التهنئة على الفوز الأول في خليجي 21 وتمنى لهم التوفيق في المباراة المقبلة أمام البحرين وتقديم أداء أفضل ومستوى أحسن وتحقيق الفوز من أجل الوصول إلى نصف النهائي.
وأشاد رئيس الاتحاد بالجهد الكبير الذي قدمه اللاعبون خلال المباراة وأيضا بالروح القتالية العالية وطالبهم بالمزيد من المستوى خاصة وانهم يملكون مستويات جيدة لم تظهر حتى الآن، مؤكدا أن العنابي رغم الفوز لم يقدم المستوى الذي كنا نتوقعه، وتمنى أن يكون الأداء أفضل حتى نحقق الفوز في المباراة المقبلة ونصعد إلى نصف النهائي، مشيرا إلى أن الفوز رفع حظوظ العنابي في التأهل لكن لا يخدعنا خاصة والمستوى لم يرضينا ولم نتوقعه.
وطالب رئيس الاتحاد العنابي الفريق بالاستعداد الجيد للمباراة المقبلة مع البحرين التي ستكون الأصعب للفريق في البطولة.
من جهته، قال أمين عام الاتحاد القطري سعود المهندي: “فوز العنابي على عمان جدد آمالنا في التأهل إلى نصف النهائي والاستمرار في البطولة حتى النهاية”، مضيفا “أتمنى للاعبين التوفيق في المباراة المقبلة وأطالبهم بالمزيد من الروح القتالية والجهد الكبير، خاصة وأن مواجهة البحرين اكثر قوة وصعوبة”. وتابع “مباراة البحرين أصبحت مصيرية وتحتاج إلي أداء افضل ومستوى احسن حتى نتأهل”.
من ناحية أخرى، التقط البرازيلي باولو أتوري مدرب منتخب قطر أنفاسه عقب الفوز الصعب الذي حققه فريقه على عمان أمس الأول وتجدد أمل العنابي القطري في التأهل إلى المربع الذهبي بعدما كاد الأمل يتسرب في الدقائق الأخيرة إلى أن جاء المنقذ محمد السيد جدو ووضع بصمته بعد دقيقتين من نزوله وقبل نهاية المباراة بـ3 دقائق ليرسم الابتسامة على شفاه الجماهير العنابية التي زحفت خلف الفريق وظلت تشجعه طوال المباراة.
وجاء الفوز الصعب لينقذ أتوري من مقصلة الإقالة بعدما تعالت الأصوات عقب الخسارة أمام الأبيض برحيله، وانتقده الشارع والإعلام القطري بشدة، وهو ما دعا المدرب للرد عليه عقب الفوز ورفض مصالحتهم عندما صفقوا له داخل قاعة المؤتمر الصحفي بعد المباراة، نظرا لغضبه الشديد من الانتقادات الحادة ضده.
وأخفى الفوز الأخطاء التي ارتكبها الفريق بالإضافة إلى استمرار أتوري في اللعب بتشكيلة مختلفة في كل مباراة والزج بلاعبين في غير مراكزهم مثل حسن الهيدوس الذي لعب في مركز الظهير الأيمن في حين أنه يلعب في الوسط خلف المهاجمين.
والمثير أن المنتخب القطري ثأر من هزيمته في المباراة الأول أمام عمان في خليجي 14 بالبحرين، ورغم مرور دورات كثيرة إلا أن الفوز القطري كان له طعم خاص نظرا لأنه فتح الطريق من جديد للتأهل للمربع الذهبي مع الكبار.
الجولة الثالثة والأخيرة للعنابي ستكون الأصعب بعدما دخل البطولة في حسبة معقدة ورغم فوز العنابي إلا أن خسارة البحرين أمام الأبيض أمس الأول جعلت بطاقة التأهل الثانية محصورة بين البحرين وقطر، فلو حقق الأحمر الفوز سيتأهل ويخرج العنابي بينما لو حدث العكس سيتأهل المنتخب القطري، وسيكون أمام القطريين فرصتين، الفوز أو التعادل.
من جانبه، قال خلفان إبراهيم إن خسارة العنابي أمام الإمارات في مباراته الأولى بالبطولة كان لها تأثير كبير على لاعبي الفريق وجعلتهم أكثر حماسا وإصرارا وتحفزا على تحقيق الفوز على المنتخب العماني لان الفوز سيعطي دفعة معنوية كبير ة للعنابي لاستئناف مشواره بقوة في البطولة بالإضافة إلى مواصلة مسيرته بنجاح في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة في البرازيل.
وأضاف: أداء العنابي في المباراة كان أفضل بالطبع من أدائه في المباراة السابقة ونجح اللاعبون في تنفيذ تعليمات مدرب الفريق بدقة في الشوط الثاني الذي أدى بالطبع إلى فوز الفريق ولم يفارقني الإحساس بتحقيقه طوال المباراة. وعن تسجيله الهدف الأول للعنابي في المباراة والهدف الثاني في مسيرته بالبطولة قال خلفان إن طموح المنافسة على لقب الهداف في البطولة طموح مشروع لأي لاعب ولكن الأهم من ذلك عندي هو تأهل منتخبنا إلى الدور الثاني والمنافسة على الفوز باللقب.
وقال مسعد الحمد الظهير الأيمن للمنتخب: الفوز جدد آمال العنابي في بلوغ الدور نصف النهائي في البطولة، حيث أن الكرة الآن بين أقدام لاعبي العنابي وعلينا أن نحافظ على هذه الفرصة من خلال المواجهة المقبلة مع منتخب البحرين المنظم.
وأضاف: مباراة عمان لم تكن سهلة حيث أن الفوز جاء بعد جهد كبير قام به لاعبو العنابي على مدار الشوطين، حيث كانت المباراة متوازنة دفاعيا وهجوميا وحفلت بالعديد من الفرص التي نجحنا في استغلال بعضها والتسجيل والفوز باللقاء وهذا هو الأهم بالنسبة لنا لأنه كان ضروريا من أجل الحفاظ على حظوظ العنابي.


وسام رزق: التغييرات جاءت في مصلحة «العنابي»

المنامة (الاتحاد)- أكد وسام رزق قائد منتخب قطر أن الفوز الذي حققه العنابي جاء في الوقت المناسب وأمام منافس قوي يبحث عن التأهل إلى الدور نصف النهائي مثل العنابي ولعبنا أمامه بكل قوة، وبروح قتالية ساهمت في تحقيق الفوز وأيضا نجاح اللاعبين في تقليل الأخطاء التي حدثت في اللقاء الأول أمام الإمارات ساهمت في الخروج بالمباراة إلى النتيجة التي يتمناها الجميع وهى الانتصار.
وأشار وسام رزق إلى التغييرات من جانب المدرب اتوري كانت جيدة وساهمت في رفع إيقاع الأداء عند اللاعبين وفي نفس الوقت زادت من حماسهم وصبت في صالحنا والبديل محمد السيد عبد المطلب سجل هدف الانتصار الذي انتظرناه كثيرا في الملعب وكان سببا في عودة أمل بلوغ الدور نصف النهائي للبطولة. أضاف قائلا: الجماهير ساندتنا وكانت رائعة وشجعت العنابي بقوة طوال زمن المباراة ونجاحنا في إسعادها ونعدهم بتحقيق الانتصار في اللقاء المقبل أمام البحرين للتأهل للمربع.



علي عفيف: أول انتصار يجدد المشوار

المنامة (الاتحاد)- أكد على حسن عفيف نجم منتخبنا الوطني أن إصرار اللاعبين على تحقيق الفوز كان عاملا مهما، والجميع كافح ولعب بروح قتالية من الدقيقة الأولى وحتى صافرة النهاية بحثا عن الفوز والحصول على النقاط الثلاث التي حافظت على حظوظ العنابي في التأهل للدور نصف النهائي.
وأضاف: المباراة كانت جيدة من المنتخبين، ويمكن القول إن الكفة فيها كانت متوازنة نظرا لرغبة الفوز الكبيرة عند العنابي والعماني من أجل الحفاظ على الحظوظ في الملعب وأشكر زملائي اللاعبين على ما قدموه من مستوى فني في اللقاء من أجل الانتصار وهو الأهم في تلك الليلة.
وأشار علي حسن عفيف إلى أن الفوز الذي حققه العنابي في مواجهة الأمس ما هو الا خطوة في مشوار العنابي في البطولة وقال: حققنا الانتصار في الخطوة الأولى في البطولة ولابد من إكمال المشوار والخطوة الأهم الآن هي المباراة المقبلة مع منتخب البحرين الجمعة وعليها سوف يتحدد الكثير ونأمل أن نحقق الانتصار فيها والتأهل بإذن الله إلى نصف النهائي.


بلال محمد: لو تخطينا البحرين سنفوز باللقب

المنامة (الاتحاد)- أوضح المدافع القطري بلال محمد أن العنابي تخطى المهم ولكن يبقى الأهم وهو مباراته المقبلة أمام البحرين والتي لابد فيها من تحقيق الفوز لنبقي على حظوظنا في التأهل إلى الدور الثاني في البطولة.
وأشار بلال إلى أن الفوز كان رد فعل طبيعي من العنابي للتخلص من الضغوط التي تعرض لها الفريق وأصر اللاعبون على ضرورة حصد النقاط الثلاث، وأضاف: النتيجة تكون أهم من الأداء في الكثير من الأحيان، خاصة عندما يكون أي فريق مستهلك في المباريات مثل العنابي الذي خاض العديد من المباريات الهامة في تصفيات كأس العالم وبذل فيها جميع اللاعبين مجهودا كبيرا.
وأكد أن المنتخب القطري قادر على المنافسة على الفوز إذا تخطى البحرين في مباراتهما المقبلة بنجاح لأن الروح المعنوية للاعبي الفريق ستكون في أعلى معدلاتها وسيصعد العنابي إلى النهائي ويعود بالكأس إلى الدوحة.


طلال البلوشي: مطالبون بالفوز على الأحمر البحريني

المنامة (الاتحاد)- أكد طلال البلوشي لاعب قطر أن منتخب بلاده ظهر في مباراة عمان بشكل مختلف عن مباراته الأولى في البطولة أمام الإمارات بعد عودة الروح إلى الفريق من جديد والأهم أن يكون في أفضل حالاته في مباراته المقبلة أمام البحرين ليحقق الفوز الثاني على التوالي ويواصل مسيرته في البطولة. وأضاف: المنتخب العماني نجح في التفوق خلال الشوط الأول من المباراة، إلا أن العنابي استعاد توازنه في الشوط الثاني وتمكن من تحقيق الفوز ووضع أول 3 نقاط في رصيده.


المسند: التغييرات فككت حائط الصد العُماني

المنامة (الاتحاد)- قال سعيد المسند المستشار الفني لمنتخب قطر إن الروح القتالية العالية واستمرار التركيز من البداية اهم الأسباب التي ساهمت في فوز العنابي وتجديد أمله في الوصول إلي نصف النهائي، وتابع: “الفوز أمر جيد ومهم فنيا ومعنويا وسوف يساعدنا في المباراة المقبلة أمام البحرين، ولو لعبنا بنفس الروح وبنفس القوة والتركيز سيكون الفوز لصالحنا. وكشف المسند أن العنابي واجه صعوبة في اختراق الدفاع العماني في الشوط الأول لوجود حائط دفاعي منظم من جانب المنافس العماني واختلف الوضع في الشوط الثاني بفضل المرونة ونزول جارالله المري والتحرك على الجانبين وعلينا أن نفكر حاليا في المباراة المقبلة أمام البحرين.
وعن الترشيحات بعد الجولة الثانية للمجموعة الأولى قال: كل المنتخبات جاءت من أجل المنافسة على البطولة باستثناء الفريق اليمني لعدم استعداده الجيد نظرا للظروف الصعبة التي يمر بها، وكل تركيزنا حاليا على عبور المواجهة المقبلة والتفكير بعدها في النهائي وأتمنى التوفيق للفريق في المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا