الاتحاد

الإمارات

إيبيك تستثمر في البنية التحتية بقطاعي الغاز والنفط

تخطط الشركة الدولية للاستثمار البترولي (إيبيك) للاستثمار في البنية التحتية بقطاعي النفط والغاز في أبوظبي، من خلال تحالف مع شركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك)، بحسب ما قال مصدر رسمي في (إيبيك) أمس· ورفض المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه تحديد حجم الإنتاج المستهدف من خلال الاستثمار·
وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى لصندوق الطاقة التابع لحكومة أبوظبي والذي تبلغ قيمته 14 مليار دولار، والذي ترك الاستثمار في الإنتاج النفطي المحلي لشركة ''أدنوك''، ليركز على شراء أصول طاقة في الخارج، وبناء البنية التحتية للمصبات عبر الدولة·
وتأتي تلك التطورات أمس بعد أسبوع على تصريحات لمسؤول في شركة نفط ألمانيا، بأنها تعتزم تأسيس مشروع مع ''إيبيك'' لاستكشاف النفط والغاز في أبوظبي·
وقال برهارد شميديت عضو مجلس إدارة (بي إيه إس إف وينتر شيل) في تصريحات لداوجونز إن الشركة ستبدأ عملياتها في الإمارات مع ''إيبيك'' بحلول العام المقبل، إلا أن هذه التصريحات لم تكن واضحة فيما إذا كانت بخصوص الاستثمار الذي أعلنت عنه ''إيبيك'' أمس·
وقال شميديت : ''نحن الآن في عملية التقييم للفرص الأولية من خلال التركيز على أبوظبي''، مضيفا ''عندما ندخل منطقة، ندخل لتأسيسها كمنطقة رئيسية''· ورفض مسؤولون في ''إيبيك'' التعليق على تقرير ''داو جونز''، لكن الشركة وقعت اتفاقية مع ''وينترشال'' "wintershall" في يونيو لتطوير مشاريع نفط وغاز في المنطقة·
وقال شميديت إن ''ونترشيل''، التي ركزت على أصول نفطية وغاز في روسيا ومنطقة البحر الأسود، تريد مدخلا الى الاحتياطيات النفطية في أبوظبي، والتي كانت تقتصر على مجموعة من الشركات النفطية الدولية لعقود، إذ أن هناك امتيازا لاتحاد من الشركات النفطية الدولية لإنتاج بحري في العام 1939 ينتهي العام ،2014 وامتيازاً آخر للاحتياطيات غير البحرية، ينتهي العام 2018.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يتلقى رسالة خطية من الحاكم العام لنيوزيلندا