الاتحاد

عربي ودولي

اتهام أرملة منفذ «مجزرة» أورلاندو بالتآمر مع «داعش»

نور زاهي سلمان

نور زاهي سلمان

وجه القضاء الأميركي إلى أرملة عمر متين، منفذ الهجوم المسلح الذي استهدف ملهى ليلياً للمثليين في أورلاندو في يونيو وأسفر عن مقتل 49 شخصاً، تهمتي التآمر مع تنظيم إرهابي وعرقلة سير العدالة.

وبحسب اللائحة الاتهامية فان نور زاهي سلمان الأميركية من اصل فلسطيني قامت «عن علم بمساعدة عمر متين» في الفترة الممتدة على الأقل بين ابريل 2016 وتاريخ تنفيذه الهجوم في 12 يونيو، وذلك عن طريق «محاولتها تقديم (دعم وموارد مادية)» إلى تنظيم اجنبي إرهابي، هو تنظيم داعش».

كذلك فإن سلمان (30 عامًا) متهمة بالقيام عمداً بتضليل المحققين في شرطة فلوريدا والشرطة الفدرالية، بحسب القرار الاتهامي.

وكان عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) دهموا صباح الاثنين منزل سلمان الواقع في مدينة روديو على بعد أربعين كلم شمال شرق سان فرانسيسكو بولاية فلوريدا واعتقلوها.



والمتهمة ام لطفل واحد هو صبي يبلغ اربع سنوات انجبته من زوجها متين الذي أردته الشرطة اثر الهجوم الذي شنه في 12 يونيو 2016 على ملهى بالس واعتبر أسوأ هجوم إرهابي تشهده الولايات المتحدة منذ 11 سبتمبر 2001 اذ انه اسفر عن سقوط 49 قتيلًا و53 جريحاً.

ويبدو أن الرجل الذي هاجر والداه من أفغانستان إلى الولايات المتحدة، اصبح متشددا بعد أن اطلع على الدعاية المتشددة على الانترنت.

وكانت سلمان قالت في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز في نوفمبر انه لم يكن لديها أي علم بمخطط زوجها، مضيفة»اما لا أوافق على ما فعل».

لكن وسائل إعلام نشرت معلومات تدحض روايتها، مؤكدة أن سلمان كانت على علم بنوايا زوجها وأنها رافقته مرة واحدة على الأقل في رحلات الاستطلاع التي قام بها قبل تنفيذه الاعتداء.

 



 

 

 

اقرأ أيضا

محتجون فرنسيون يحاولون اقتحام مسرح خلال حضور الرئيس ماكرون