الاتحاد

الاقتصادي

«دبي للتسوق» ينشط الحركة السياحية في دبي ويرفع إشغال الفنادق إلى 90%

نزلاء في أحد فنادق دبي مع نمو الطلب خلال مهرجان التسوق (الاتحاد)

نزلاء في أحد فنادق دبي مع نمو الطلب خلال مهرجان التسوق (الاتحاد)

محمود الحضري (دبي) - سجلت فنادق في دبي معدلات إشغال عالية تجاوزت 90%، خلال الثلث الأول من مهرجان دبي للتسوق، والذي دخل أسبوعه الثاني ويمتد حتى 2 فبراير المقبل، وزاد من زخم الحدث تزامنه مع عطلة نهاية الأسبوع وإجازة المولد النبوي خلال الأيام الثلاثة الماضية.
وتوقع مسؤولون بالفنادق أن تشهد الفترة المقبلة نشاطاً متزايداً من السياح الخليجيين مع بدء موسم العطل المدرسية الأسبوع المقبل، مشيرين إلى أن القطاع السياحي كان أكثر من القطاعات استفادة من المهرجان، إلى جانب قطاعات أخرى مثل التجزئة والسفر والمطاعم.
وقال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لفنادق تايم: تؤشر الأيام الأولى من المهرجان، والتي تزامنت مع بداية العام 2014، إلى موسم سياحي أكثر نشاطا عن سابقه، متوقعا عاما متميزا في النشاط السياحي، منوها إلى أن معدلات الإشغال في المجموعة حققت 96% للشقق الفندقية و92% للفنادق.
وبين أن النمو الملموس في القطاع السياحي والطلب على الفنادق جاء مع توقيت المهرجان الذي تزامن مع موسم الأعياد في العالم وأوروبا الشرقية مع بداية العام الجديد، يضاف إلى ذلك التخطيط الجيد من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة، لافتا إلى دور حكومة دبي في جعل المدينة تشهد حركة مستمرة مليئة بالأحداث والفعاليات التي تناسب تطلعات الزوار للمدينة.
وأضاف عوض الله “حرصت الفنادق على أن تقدم مجموعة عروض للأسرة خلال مهرجان دبي للتسوق 2014”، لافتا إلى أن «تايم» وعبر عدد من فنادقها المنتشرة في دبي حرصت على توفير العروض التي تناسب جميع احتياجات العائلات.
وأضاف محمد عوض الله: يعد مهرجان دبي للتسوق أحد اكبر المهرجانات الترفيهية في منطقة الشرق الأوسط، وتميز هذا العام من خلال موعده الذي تزامن مع بداية العام الجديد، بالإضافة إلى جدول الفعاليات المزدحم والعديد من الفعاليات والعروض الترويجية التي تقدمها المدينة، التي وضعت دبي في مصافي الوجهات العالمية الشهيرة، وجميع هذه العوامل تفتح لنا آفاقاَ جديدة وتزيد من ازدهار ونمو قطاع السياحة في دبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام.
ومن جانبه قال طارق عويني، مدير فندق الإمارات جراند دبي: تشهد إمارة دبي خلال هذه الفترة من كل عام إقبالاً هائلاً لعدد السياح من حول العالم ودول التعاون الخليجي والمنطقة عموما، حيث سجلت نسبة الحجوزات لدينا 90% خلال الفترة الماضية وتحديدا الأسبوع الأول من مهرجان دبي للتسوق 2014، ومن المتوقع أن نحافظ على نسبة أداء عالية خلال الأسابيع الثلاثة القادمة، وخاصة مع اقتراب موسم عطلات السياح من دول مجلس التعاون الخليجي.
من ناحيته، قال أندرياس جرسابك، مدير عام فندق كونراد دبي: تساهم فعاليات والعروض الفندقية خلال مهرجان دبي للتسوق في نمو الطلب والإشغال، لافتا إلى أنه ومع حلول مهرجان دبي للتسوّق، أطلق الفندق عرضا خاصا لأيام عطلة نهاية الأسبوع طيلة العام 2014 ولكافة الحجوزات التي تتم خلال أيام مهرجان التسوّق الاثنين والثلاثين.
وبين أن العرض يتيح خصما عند الإقامة خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع، وينطبق هذا العرض على مختلف أنواع الغرف والأجنحة على مدار السنة وحتى شهر ديسمبر 2014، منوها إلى موقع الفندق في قلب مدينة دبي، قريباً من مراكز التسوّق ولا سيما دبي مول، ومركز التسوّق الأكبر في العالم، مما يتيح له فرصا افضل في حركة الإشغال.
وتوقع سمير أرورا المدير العام لفندق رمادا داون تاون دبي المحافظة على نسبة أداء عالية خلال الأسابيع المقبلة، حيث يتزامن موسم مهرجان التسوق في دبي مع بدء العطل الرسمية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث بلغت أكثر من 90% خلال الأسبوع الأول من بدء المهرجان، حيث حافظ متوسط سعر الغرفة على نفس سعر ليلة رأس السنة، منوها الى تفاؤله بتحقيق نتائج جيدة استنادا للنتائج الأولية مع بداية العام وحتى الآن.
ومن جهته توقع حبيب خان مديرعام فندق “آرابيان كورت يارد” ارتفاع نسبة الحجوزات لتصل إلى 90% خلال الأسابيع القادمة لمهرجان دبي للسوق، حيث بلغت 80% خلال الأسبوع الأول، وتجاوزت ذلك في الأيام الثلاثة الماضية، مع نهاية الأسبوع والتي امتدت ثلاثة أيام.
وأوضح أن النمو سيزداد مع الحركة السياحية المتوقعة من أوروبا ودول الخليج، تزامنا مع بدء الإجازات في دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا إلى أن العديد من السياح يترقبون بدء موسم التسوق في دبي واعتدال المناخ، وهو ما يدفع بمعدلات الحجوزات الفندقية إلى الأفضل خلال هذه الفترة من كل عام، إلى جانب إقبال السياح من الدول الأوروبية.
وأشار موسى الحايك، المدير التنفيذي لمركز ورزيدنس البستان إلى أن الطلب على الحجوزات بالشقق الفندقية تجاوز 85% خلال الأسبوع الأول، ووصل ذروته في الأيام الثلاثة الأخيرة، مع وجود مؤشرات بأن تحافظ على معدل 90% مع تزايد إقبال السياح من حول العالم للتسوق في دبي والاستمتاع بمناخها المعتدل.
ولفت إلى أنه من الملاحظ وجود إقبال للسياح من أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، بالإضافة لتزايد حركة السياحة الداخلية خلال عطلات نهاية الأسبوع وسياح دول مجلس التعاون الخليجي.
وأشار مسؤول في فندق “سوفيتل جميرا بيتش دبي” الى وجود إقبال كبير على فنادق الشواطئ خلال شهر يناير والذي يتقاطع بالكامل مع مهرجان دبي للتسوق، الأمر الذي يعزز من حركة الإشغال، مدفوعا بعروض الفندق.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد