الاتحاد

الرياضي

إداري المنتخب: نجمتنا اختصرت الزمن وقادرة على التحدي

ميثاء بنت محمد تواجه بطلة العالم بعد غد

ميثاء بنت محمد تواجه بطلة العالم بعد غد

في أول رد فعل لها على ما أسفرت عنه قرعة منافسات الجودو بدورة الألعاب الأولمبية والتي وضعتها في مواجهة البطلة العالمية الكوريه هوانج شونج سون، أبدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ترحيبها بالنتيجة ومواجهة المرشحة الأولى للفوز بالميدالية الذهبية لمنافسات وزن تحت 67 كيلوجراماً في الأولمبياد، وذلك في اللقاء الذي سيجمعهما صباح بعد غد، معتبرة أن هذا التحدي سيضاعف من اهتمامها بالمباراة والتي ستكون محط أنظار الجميع·
ويشهد مركز جامعة بكين للعلوم والتكنولوجيا صباح اليوم انطلاق منافسات لعبة التايكوندو في الدورة، وتستمر المنافسات أربعة أيام وتختتم السبت المقبل·
والبداية اليوم مع منافسات الأوزان الخفيفة، وتحديداً مع وزن تحت 47 كيلوجراماً التي ستنطلق أدوارها الأولى في التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة بكين، على أن تقام الأدوار النهائية وتتويج الأبطال في فترة ما بعد الظهر·
ومن المنتظر أن تشهد سمو الشيخة ميثاء بنت محمد جانباً من افتتاح المنافسات اليوم، مع العلم أن مشاركتها ستقام كما هو معروف بعد غد في منافسات وزن تحت 67 كيلوجراماً·
وتعتبر اللاعبة الكورية الجنوبية التي تواجهها بطلتنا المرشحة الأولى للفوز بذهبية بكين نظراً لخبراتها الميدانية الكبيرة والتي توجتها بالفوز بالعديد من الألقاب، حيث حصلت على ذهبية العالم للتايكوندو في البطولة التي استضافتها الصين العام الماضي، كما سبق لها أن مثلت بلدها في بطولة العالم التي أُقيمت في مدريد في 2005 وفي أولمبياد أثينا ،2004 الأمر الذي فرض على المراقبين وضعها في مقدمة الترشيحات للفوز بذهبية وزن تحت 67 كيلوجراماً·
ومن جانبه، أكد عيسى سيف إداري منتخب التايكوندو أن نتيجة القرعة تعتبر منطقية في ظل أن منافسات اللعبة في أولمبياد بكين تضم أفضل لاعبي ولاعبات العالم·
وقال: ما حدث كان متوقعاً ولم يكن مفاجئاً بالنسبة لنا؛ لأننا في دورة أولمبية وجميع المشاركين فيها هم في الأساس أبطال عالميون ويمثلون الصفوة في بلدانهم وعلى مستوى العالم، وأي نتيجة أخرى كانت ستضعنا دون شك في مواجه إحدى البطلات ولو افترضنا أن القرعة جنبتنا مواجهة بطلة العالم في الدور التمهيدي، فإن ذلك لن يمنعنا من مواجهة إحدى بطلات اليابان أو كازاخستان أو فرنسا أو حتى كرواتيا والفلبين وكلهن بطلات ومواجهتهن لن تكون أسهل من المواجهة مع اللاعبة الكورية هوانج·
وأضاف إداري منتخبنا للتايكوندو: من وجهة نظري الشخصية، أرى أن البداية مع لاعبة قوية أفضل؛ لأن تخطيها يسهل من المهمة في المرحلة التالية، كما أن مواجهة بطلة العالم في الافتتاح من شأنه أن يمنح سمو الشيخة ميثاء بنت محمد دافعاً أكبر وأقوى لتقديم كل ما لديها من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وستسهل كثيراً الوضع في الدور الثاني خاصة أن الأنظار سوف تكون موجهة نحو هذا الــلقاء·
وأشار عيسى سيف إلى أن سمو الشيخة ميثاء بنت محمد أعدت نفسها لمواجهة أي لاعبة؛ لأنها على قناعة بأن جميع اللاعبات المشاركات في الأولمبياد حضرن إلى هذه الدورة من أجل الهدف نفسه، كما أن جميعهن يسعين إلى تحقيق نتيجة إيجابية وتشريف بلدانهن في هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة·
واختتم عيسى سيف تصريحاته متمنياً التوفيق لسمو الشيخة ميثاء بنت محمد في هذه المشاركة التي تمثل بالنسبة لها تحدياً جديداً وتجربة جديدة من أجل إثبات جدارتها، كما أشاد بالمجهود الكبير الذي بذلته سمو الشيخة ميثاء من أجل اختصار الزمن والوصول للمستوى الذي يؤهلها لتقديم عرض جيد يؤكد مدى حرص سموها من أجل الظهور بصورة مشرفة وتقديم صورة إيجابية لرياضة الإمارات ولفتاة الإمارات في هذا المحفل الدولي الكبير·

اقرأ أيضا