الخميس 29 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

منتخبنا في امتحان صعب أمام «الماتادور» الليلة

منتخبنا في امتحان صعب أمام «الماتادور» الليلة
29 أكتوبر 2009 00:14
يخوض منتخبنا الوطني للناشئين للكرة في العاشرة مساء اليوم امتحان صعب أمام نظيره الإسباني الذي يتمتع بالقوة والمهارة العالية في ثاني منافسات المجموعة الخامسة لمونديال نيجيريا الليلة، على ملعب ستاد باتشا بمدينة كانو في لقاء يرفع فيه لاعبو منتخبنا شعار"نقطة واحدة تكفي" من أجل ضمان التأهل إلى المرحلة الثانية من البطولة خاصة وأن اللقاء لا يحتمل المغامرة نظراً لقوة الفريق المنافس الذي قدم مستوى مرتفع خلال مباراته الأولى أمام أميركا. يدخل منتخبنا المباراة وهو يحتل المركز الأول في المجموعة برصيد 3 نقاط متساوياً مع المنتخب الإسباني في الرصيد نفسه ولكنه يتقدم بفارق هدف واحد بعد أن فاز منتخبنا على مالاوي بهدفين دون مقابل، فيما حقق المنتخب الإسباني الفوز على أميركا بهدفين مقابل هدف واحد، ويهمه اليوم الخروج بنتيجة ايجابية تعزز من فرصته في المنافسة ونيل إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني للبطولة. مباراة صعبة ويدرك مدرب منتخبنا علي إبراهيم صعوبة المباراة بعد أن شاهد بنفسه مباراة إسبانيا مع أميركا التي شهدت تفوق الإسبان بدنياً وفنياً حيث يتمتع لاعبوه ببنيان قوي يمنحهم لياقة عالية بدت واضحة خلال لقاء أميركا، وضع علي إبراهيم خطة واقعية تتواكب مع طموحات المشاركة ورغبة تقديم أداء جيد يتوج بنتيجة ايجابية. ويلعب المدرب علي إبراهيم بأربعة لاعبين في خط الوسط هم فهد سالم في اليسار والعائد من الإيقاف هداف عبدالله في اليمين فيما يلعب في العمق حسن يوسف ووليد حسين وستكون مهمتهما الرئيسة دعم الدفاع والسيطرة علي منطقة العمق من أجل المساهمة في غلق هذه المنطقة وتضيق المساحات والحد من تمريرات لاعبي إسبانيا من خلال الضغط عليهم من الوسط والحد من خطورتهم على دفاع منتخبنا. ويعهد علي إبراهيم للثنائي فهد سالم وهداف عبدالله بدور هجومي من خلال اختراقاتهما السريعة وتشكيل ثنائي مع أحمد سبيل وعلي مراد ليشكلوا قوة مهمة تهدد الفريق الإسباني ويخترق دفاعه بسرعة عالية تزيد من ارتباكهم وبالتالي يمكن استغلال أخطائهم في التسجيل. ويدخل الفريقان المباراة بأمل عدم التعرض للخسارة لذلك سيعملان ألف حساب لهذه المباراة، لكونها لا تحتمل فقدان أية نقاط لضمان التأهل. ويسعى منتخبنا لتأمين دفاعه جيداً من بداية المباراة مع فرض السيطرة الميدانية في وسط الملعب من خلال تكثيف عدد اللاعبين والضغط الجيد على حامل الكرة حتى لا يمنحه الفرصة للعب بشكل مستريح ويهدد مرمى شامبيه.. ويتوقع لان يكون الفريق الإسباني حذرا هو الأخر لأنه يدرك أن منتخبنا يضم لاعبين جيدين من أصحاب المهارة ومن الصعب منحهم مساحات يتحركون من خلالها واختراق الدفاع الذي يقل قوة عن باقي خطوط الفريق. علي إبراهيم سوف يعتمد على غلق منطقة الدفاع أمام لاعبي المنتخب الإسباني وعدم منحهم أية مساحات ينفذون منها إلي مرمى أحمد شامبيه من خلال الضغط على حامل الكرة حتى لا يبني الفريق الإسباني أية هجمات منظمة مع تهدد منتخبنا، مع الاعتماد علي الهجمات المرتدة السريعة من خلال فهد سالم وهداف عبدالله من على الأطراف وأحمد سبيل وعلي مراد في الهجوم لإحراز إيه أهداف خاصة وان الدفاع الإسباني ليس بقوة هجومه.
المصدر: كانو
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©