الاتحاد

الرياضي

حماد: خليل قدم تنازلات مالية من أجل «العين»

لاعبو العين يحتفلون مع الجمهور بالفوز على الوصل (الاتحاد)

لاعبو العين يحتفلون مع الجمهور بالفوز على الوصل (الاتحاد)

العين (الاتحاد)

وصف محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، مشرف الفريق الأول والرديف، اكتمال صفقة تعاقد النادي مع المهاجم «الدولي» أحمد خليل، بالخبر المفرح، مؤكداً في الوقت نفسه قدرة اللاعب الجديد على تحقيق الإضافة المرجوة للفريق.
وأضاف «حماد»: عندما طرح اسم أحمد خليل في النادي كانت جميع الردود إيجابية من المدرب وأعضاء اللجنة الفنية للإحتراف، لأنه يعد من المهاجمين القلائل الذين يمتلكون المقدرة على صناعة الفارق، ليس على مستوى الدولة فحسب، بل على الصعيدين العربي والآسيوي، وكل الأندية تتمنى ضم لاعب في قيمة وإمكانيات أحمد خليل.
وواصل: المؤكد أن خليل لن يكون غريباً على العين، لأن أغلبية زملائه اللاعبين بالفريق «دوليون» ولعب معهم خليل سنوات عديدة، وعلاقتهم داخل وخارج الملعب قوية جداً، وأرجو له ولزملائه بالفريق التوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة بالموسم الحالي.
وتعليقاً على سؤال حول السر وراء تأخر نادي العين في إبرام صفقاته حتى اللحظات الأخيرة، قال: «آلية التعاقد والاستغناء عن اللاعبين تتطلب أحياناً الكثير من التأني وعدم الاستعجال، لأن نجاح الصفقة مرتبط باتفاق عدة أطراف الناديين واللاعب وأحياناً أخرى تخضع المفاوضات لعوامل المفاضلة من عدة جوانب، خصوصاً إذا كان اللاعبون المرشحون من قبل المدرب بنفس القيمة الفنية ووقتها يتم الوضع في الاعتبار القيمة المالية للصفقة، بالإضافة إلى عامل المنافسة في سوق الانتقالات، لأنك لن تكون النادي الوحيد الذي يفاوض لاعباً أو اثنين في التوقيت نفسه، الأمر الذي يحتاج إلى المساحة الزمنية الكافية».

سقف الراتب
وتابع: أما فيما يخص صفقة أحمد خليل، فاللاعب كان في مهمة مع منتخبنا الوطني، ونادي العين لم يعتد على الدخول من الأبواب الخلفية، والواقع يؤكد أن اللاعب كان أحد أبرز أهداف النادي قبل أن يوقع مع الجزيرة في الموسم الماضي، وتحديداً عندما انتهى عقده مع شباب الأهلي دبي، وكان هناك اتفاق مع اللاعب ووكيل أعماله بأن ينضم إلى العين كلاعب حر، ولم نفرط في تلك الفرصة، خصوصاً أن اللاعب قدم تنازلات مالية كبيرة من أجل الانضمام للعين، لأن الطرفين التزما بسقف الرواتب المعتمد من اتحاد الكرة.
وعن السبب في تأخير الإعلان عن الصفقة، قال: «الإعلان الرسمي عن أي صفقة يكون عبر المكتب الإعلامي للنادي، اتساقاً مع السياسة الإعلامية المعتمدة ويرتبط الإعلان بعدة تفاصيل من ضمنها التأكد من تسجيل اللاعب في كشوفات الفريق باتحاد الكرة، ومن ثم إجراء مقابلة معه قبل جلسة التصوير الخاصة بالكشف عن رقم قميصه مع الفريق».

قيمة فنية
وحول صفقة حسين الشحات، قال: «اللاعب المصري أكد أنه يمتلك إمكانيات فنية عالية ويتمتع بالمهارة التي تتناسب مع أداء العين، وقد أظهر مستوى رائعاً خلال الدقائق التي شارك فيها مع الفريق في أول مباراة له بالدوري، وأرجو أن يستمر في تقديم مردوده القوي؛ إذ لم نشعر بأنه لاعب جديد بالنادي، قياساً بانسجامه السريع مع زملائه بالفريق، وأثبت للجميع بأنه كان خياراً موفقاً».

سياسة التعاقد
وعن ارتباط النادي بعدة أسماء خلال فترة الانتقالات الشتوية، قال: «الحقيقة سياسة تعاقدات النادي تغيرت، والملاحظ أن العين لم يتعاقد مع أي لاعب مواطن خلال العامين الماضيين، باستثناء أحمد خليل وذلك لقيمته الفنية الكبيرة والنادي فعلياً في حاجة إلى جهوده، وحتى على صعيد الأجانب نجد اللاعب لي ميونج جوو لولا ظروف التزامه بالخدمة الوطنية في بلاده، لكان مستمراً مع النادي وأسبريلا تلقى عرضاً من أحد أندية الدوري السعودي وانتقل على سبيل الإعارة ويقدم مردوداً مميزاً مع ناديه حالياً، أما دوجلاس فقد حصل على قناعة المدرب ووقتها طالب بقيده مع بداية الموسم، وبعد انتهاء الدور الأول حرص المدرب على تحديد احتياجات جديدة للاستمرار في المنافسة على الصعد كافة، والاستغناء عنه لا يعني إطلاقاً أنه لاعب غير جيد ولكن وجود بيرج وأحمد خليل في نفس المركز حدد اتجاه الخيارات الفنية للمدرب في سوق الانتقالات الشتوية.

عبارات عنصرية
وحول فوز فريقه بنتيجة مباراة «الكلاسيكو» على حساب الوصل والأحداث التي رافقتها، قال:«بداية لا بد من الإشادة بجهود جميع لاعبي الفريق والروح القتالية التي أظهروها ورغبتهم الكبيرة في انتزاع الصدارة، وإسعاد جماهيرهم الوفية، والإشادة موصولة كذلك للاعب رقم «واحد» جمهور نادي العين، الذي رسم أجمل لوحة من على مدرجات ملعب زعبيل، وكان لمؤازرته القوية ودعمه للفريق الأثر الإيجابي على اللاعبين، وأسهم بصورة مباشرة في تحقيق النتيجة القوية».
وأكمل:«لا يفوتني كذلك الإشادة بجمهور الوصل المتميز، وندرك جيداً في نادي العين أن العبارات العنصرية التي تبنتها قلة من على المدرجات لا تمثل الجماهير الوصلاوية التي طالما سجلت مواقف رائعة في دورينا، وسنظل نؤكد دائماً على العلاقة الوطيدة التي تربط الناديين الكبيرين بإنجازاتهما المشرفة وجماهيرهما الوفية، والتي لن تتأثر بمثل تلك التصرفات الفردية».
وزاد: جميع الأندية تقف بقوة ضد الممارسات المرفوضة التي تشوه مفاهيم الروح الرياضة والصورة المثالية لكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، ولا تتسق مع أخلاقنا وعادتنا وتقاليدنا والقيم الفاضلة التي غرسها فينا مؤسس دولتنا الحبيبة، خصوصاً ونحن نعيش بكل جوارحنا ومشاعرنا في «عام زايد» إحياء سيرته من خلال الالتزام بكل ما ترك في نفوسنا، من إرث خالد وقيم نبيلة ورسخ مفاهيم العطاء والمسؤولية والنجاحات المحلية والعالمية.
واستطرد حماد قائلاً:«الفوز يمنح اللاعبين الدافع القوي من أجل الاستمرارية في تحقيق الانتصارات ومشوار التحدي على اللقب ما زال طويلاً، وحظوظ جميع فرق المقدمة لا زالت باقية في المنافسة، وأتمنى التوفيق للعين في استعادة لقب بطولة الدوري».

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"