الاتحاد

عربي ودولي

الميليشيا الانقلابية تختطف تجار الغاز

عدن (الاتحاد)

تواصل ميليشيات الحوثي الانقلابية للشهر الرابع افتعال أزمة الغاز المنزلي في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها باليمن من أجل استغلالها وتسخيرها لصالح نفوذها ودعم جبهات القتالية.
واختطفت الميليشيات عدد من موردي الغاز المسال عبر شركة صافر الواقعة في محافظة مأرب المحررة وقامت بنقلهم إلى أحد السجون السرية التي تديرها في العاصمة صنعاء.
وأفادت مصادر مطلعة بأن ميليشيات الحوثي تحتجز العشرات من ملاك قاطرات الغاز السائل، أثناء محاولتهم إيصال شحناتهم إلى السوق المحلية في صنعاء.
وأضافت المصادر أن الحوثيين رفضوا السماح لقاطرة الغاز بالدخول إلى العاصمة للتخفيف من الأزمة المفتعلة منذ قرابة 4 أشهر، مشيرة إلى أن الميليشيات تتاجر بمعاناة المواطنين وتشرف على أسواق سوداء لبيع الغاز المنزلي بأسعار مضاعفة.
وقال مسؤولون في الشركة الوطنية للغاز إن مشرفين حوثيين يقومون بالاستيلاء على شحنات الغاز المنزلي التي تصل المحافظات الواقعة تحت سيطرتها وتقوم باستغلال في الترويج لأسواقها السوداء بأسعار مرتفعة تصل إلى 10 آلاف ريال للأسطوانة الواحدة.
وتحقق الميليشيات الانقلابية أموالاً كبيرة من عائدات الغاز التي يتم بيعها في السوق السوداء وتسخر تلك العائدات لصالح أعمالها القتالية وزيادة نفوذها في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها.

اقرأ أيضا

تواصل احتجاجات لبنان وإغلاق طرق في بيروت