الاتحاد

عربي ودولي

13 قتيلاً بتفجير مركز لتسجيل الناخبين في أفغانستان

عناصر شرطة أفغان يفحصون مكان التفجير داخل مسجد في خوست أمس (رويترز)

عناصر شرطة أفغان يفحصون مكان التفجير داخل مسجد في خوست أمس (رويترز)

كابول (وكالات)

قتل 13 شخصاً على الأقل وجرح 33 آخرون أمس بانفجار هزّ مركزاً لتسجيل الناخبين في شرق أفغانستان، في نهاية أسبوع دام شهدته البلاد. فيما خُطف ستة مهندسين هنود مع سائقهم الأفغاني.
وقال قائد شرطة ولاية خوست، إن قنبلة وضعت في خيمة كانت تستخدم مركزاً لتسجيل الناخبين في ساحة مسجد، موضحاً أن الانفجار وقع عندما «تجمع حشد من الناس خرجوا من المسجد لتسجيل» أسمائهم.
وقال نائب مدير دائرة الصحة في الولاية، إن 13 شخصاً قتلوا على الأقل وأصيب 33، من بينهم موظفة بالانتخابات.
وقالت الشرطة، إن «بعض المصابين حالتهم حرجة». ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها. لكن طالبان نفت أي تورط لها. والهجوم يأتي إثر سلسلة هجمات للتشويش على الانتخابات التشريعية المقررة في 20 أكتوبر، وبعد نحو أسبوع من مقتل 25 شخصا باعتداءين تبناهما «داعش». وبين قتلى التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في العاصمة في 30 أبريل تسعة صحفيين.
وتهدف الاعتداءات على مراكز تسجيل الناخبين إلى منع الأفغان من التسجيل للانتخابات المرتقبة منذ فترة طويلة. وفي 22 أبريل، قتل 57 شخصاً، بينهم أطفال وأصيب 119 باعتداء انتحاري استهدف مركز تسجيل في غرب كابول أعلن «داعش» مسؤوليته عنه أيضاً.
وسجلت اللجنة الانتخابية المستقلة حتى السبت، أي بعد ثلاثة أسابيع من بدء عملية تسجيل الناخبين التي من المقرر أن تستمر شهرين، 1,2 مليون ناخب فقط. وتأمل اللجنة التي تحضر للانتخابات، بأن يتسجل 14 مليون أفغاني في أكثر من سبعة آلاف مركز. لكن هذا العدد سيتضاءل بسبب الاعتداءات. إلى ذلك، قال مسؤولون، إن سبعة مهندسين من الهند ومواطناً أفغانياً يعملون في محطة لتوليد الكهرباء في بجلان (شمال) تعرضوا للخطف أمس. وقال متحدث باسم الشرطة، إن المهندسين كانوا في طريقهم إلى محطة كهرباء تديرها الدولة في حافلة صغيرة عندما خطفهم مسلحون مجهولون مع سائقهم الأفغاني.
وخطف السكان المحليين للابتزاز شائع في أفغانستان. وقال مسؤول بارز بالسفارة الهندية، إن أكثر من 150 مهندساً وخبيراً فنياً هندياً يعملون حالياً في مشروعات ضخمة للبنية الأساسية في مختلف أرجاء أفغانستان.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه