الاتحاد

الرئيسية

مشرف يودع رئاسة باكستان مستقيلاً

حرس الشرف في وداع مشرف خلال مغادرته القصر في إسلام آباد

حرس الشرف في وداع مشرف خلال مغادرته القصر في إسلام آباد

ودع الرئيس الباكستاني برويز مشرف القصر الرئاسي في إسلام آباد مساء امس بعد 9 سنوات من الحكم أنهاها بخطاب الى الشعب أعلن فيه استقالته من منصبه، قبل ساعات من لجوء الائتلاف الحكومي الى مساءلته امام البرلمان سعيا لاقالته·
وحرص مشرف قبيل مغادرته القصر على استقبال رؤساء اركان القوات المسلحة واستعراض حرس الشرف ومصافحة موظفي الرئاسة· في وقت قام رئيس مجلس الشيوخ ميان محمد سومرو بتسلم رئاسة الجمهورية بالوكالة وأداء اليمين الدستورية امام رئيس المحكمة العليا الاتحادية عبد الحميد دوغر بانتظار إجراء انتخابات رئاسية في الاسابيع المقبلة·
ورحب آصف علي زرداري الرئيس الثاني لحزب ''الشعب'' الباكستاني (اكبر احزاب الائتلاف الحكومي) بقرار استقالة مشرف، قائلا إنه انتصار للشعب سيعزز الديمقراطية في باكستان· بينما قال الرئيس الاول للحزب بيلاوال بوتو زرداري إن استقالة مشرف تشكل انتقاما لاغتيال والدته رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو في ديسمبر الماضي·
ورحب الائتلاف الحاكم باستقالة مشرف، وقال وزير الخارجية شاه محمود قريش ''نأمل أن تجلب الاستقالة الاستقرار في باكستان ولدي أمل في أن يكون لها تأثير إيجابي على الدولة وتزيل الشكوك كما أنه لابد من أن تكتسب الديمقراطية قوة وزخما''· وقال إنه لم يتم اتخاذ اي قرار بعد بشأن ضمان الحصانة القانونية لمشرف، مشيرا الى أن شركاء الائتلاف سيقومون باتخاذ القرار·
وكان مشرف قال في خطابه المتلفز ''إنه قرر الاستقالة لتجنب مساءلته في البرلمان بهدف عزله بعد تسع سنوات مضطربة من الحكم''· وقال ''بعد دراسة الوضع واستشارة المستشارين القانونيين والحلفاء السياسيين، وبعد نصيحتهم قررت الاستقالة وأترك مستقبلي في أيدي الشعب''·
وقال مشرف إنه لا يمكن إثبات التهم التي تشملها مساءلته امام البرلمان· واضاف ''لا يمكن إثبات اي تهمة في اطار المساءلة ضدي··لا يمكن إثبات اي تهمة لأنني لم افعل أي شيء مطلقا لمصلحتي الشخصية بل كان كل شيء من اجل مصلحة باكستان''· ودافع مطولا عن فترة حكمه، وقال إنه ساعد على ارساء القانون والنظام وساهم في تحسين وضع حقوق الانسان والديمقراطية، واصبحت باكستان دولة مهمة على الساحة الدولية وخريطة العالم·
ورأى مشرف أن خصومه وجهوا اتهامات خاطئة له· وقال ''كانت فلسفتي هي باكستان اولا لكن لسوء الحظ وجه بعض العناصر الذين يتصرفون بدوافع من المصلحة الخاصة الي اتهامات خاطئة وضللوا الناس ولم يفكروا في الضرر الذي يمكن أن يحدثه ذلك على البلاد''·
وكان الائتلاف الحاكم أعد الاتهامات التي ستوجه لمشرف وتركز على انتهاكه الدستور وإساءة التصرف· لكن مشرف رفض الاتهامات وقال إن البلاد ستخسر إذا جرت مساءلته بصرف النظر عن النتيجة· وأضاف ''لا أطلب أي شيء ولا أريد أي شيء من أي أحد ولست مهتما وأترك مستقبلي في يد الأمة والشعب''·وكانت مجلة ''نيوزويك'' الأميركية ذكرت نقلا عن مساعد مقرب من مشرف أن الرئيس سيستقيل وسيتوجه للعيش في المنفى فى السعودية حيث من المقرر أن يظل هناك طيلة الأشهر الثلاثة المقبلة· واضافت أنه تخلى عن مقاومته الاستقالة بعد أن أبلغه قائد الجيش الذى قام بتعيينه الجنرال إشفاق كياني بأن الجيش لم يعد يؤيده· غير أن مشرف لم يذكر في خطابه ما إذا كان سيبقى في باكستان أو يتوجه إلى المنفى بعد الاستقالة·

معجب بـ المصارع ونابليون ونيكسون من هو الرئيس الجنرال؟

إسلام آباد (رويترز) - استقال الرئيس الباكستاني وقائد الجيش السابق برويز مشرف امس مستبقا مساءلة في البرلمان مدعومة بخسارته الدعم السياسي والشعبي وافتقاره أيضا للدعم الأميركي· ومن المفارقات الملفتة أن رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي اطاح به مشرف عام 1999 أي قبل تسع سنوات واجبره على سلوك طريق المنفى قبل أن يعود الى باكستان عام 2007 هو نفسه الذي تمكن من الإطاحة حاليا بمشرف بالتعاون مع آصف علي زرداري زوج رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو التي اغتيلت في كراتشي في 27 ديسمبر الماضي بعد عودتها ايضا من المنفى·
لكن من هو الرئيس الجنرال في بلد عاشت نصف سنوات ما بعد حصولها على الاستقلال عام 1947 تحت حكم عسكريين انقلابيين، وسنوات قليلة من حكم مدنيين كان تخوفهم الدائم تدخل العسكريين في السياسة؟·
ولد مشرف (65 عاما) في نيودلهي في 11 أغسطس عام 1943 وهاجر مع والديه إلى كراتشي العاصمة الأولى لباكستان في منتصف اغسطس عام 1947 بعد يوم من تقسيم الهند· ودخل الكلية العسكرية وهو في الـ18 من العمر حيث لم تفارقه البزة العسكرية طيلة اكثر من 45 عاما·
حصل مشرف على وسام شرف لشجاعته خلال الحرب ضد الهند عام ·1965 وانضم الى فرقة نخبة داخل الجيش عام ·1966 وفي السابع من اكتوبر 1998 عينه شريف قائدا للجيش، الا أن الرجلين سرعان ما اختلفا خلال مواجهات عسكرية جديدة مع الهند بشأن كشمير· وحاول شريف إقالة مشرف، الا أن العسكريين مكنوا قائدهم من السيطرة على السلطة في انقلاب عسكري في 12 اكتوبر 1999 من دون إطلاق نار او إراقة دماء·
اصبح مشرف حليفا وثيقا للولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر عام 2001 وتوابعها من غزو اميركي لافغانستان اطاح حركة ''طالبان''، ونجا من محاولتي اغتيال فاشلتين قام بها متشددون مؤيدون لتنظيم ''القاعدة''·
لجأ مشرف الى البرلمان مرة ثانية لإعادة انتخابه نهاية عام 2007 قبل انتهاء فترة رئاسته لكن خطأه الذي دمر شعبيته كان إجباره كبير قضاة المحكمة العليا افتخار تشودري على الاستقالة وفرضه في نوفمبر الماضي حالة الطوارئ لستة أسابيع لتطهير الهيئة القضائية· واستقال بعد فوزه بالرئاسة الثانية من منصب قائد الجيش للوفاء بمطلب دستوري حدد موعدا للانتخابات· لكن اغتيال بوتو في 27 ديسمبر أثار نظرية المؤامرة التي أضرت بصورته· وبقيادة زرداري زوج بوتو فاز حزب ''الشعب'' بالانتخابات التي جرت في فبراير 2008 وشكل ائتلافا حاكما مع شريف لتزيد عزلته في القصر الرئاسي·
يعتبر فيلم (المصارع) بطولة راسل كرو أفضل أفلام مشرف فهو يدور حول جنرال محترم ينقذ روما من امبراطور شرير· ويقول منتقدوه ''إن مشرف يعاني من عقدة المنقذ إذ يعتقد أن لا غنى عنه في باكستان''· ويبدي مشرف كذلك اعجابه الكبير بكل من نابوليون وريتشارد نيكسون، الاول بسبب صراحته وتفكيره العسكري، والثاني بسبب قدرته على استيعاب الاوضاع والتأقلم معها·
اما منتقدوه فيعتبرون أنه وقع في المطب المرضي الاساسي لدى الطغاة اي من يعتبر أن البلاد من دونه لا يمكن الا أن تتجه نحو الكارثة·

اقرأ أيضا

أنباء عن 12 قتيلاً بحريق داخل استوديو تلفزيوني في اليابان