الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 11 جندياً نظامياً بانفجار عبوة جنوب سوريا

سوري من المهجرين يحمل طفلين في يلدا باتجاه موقع تجمع حافلات الترحيل (أ ف ب)

سوري من المهجرين يحمل طفلين في يلدا باتجاه موقع تجمع حافلات الترحيل (أ ف ب)

وكالات (عواصم)

أفادت مصادر سورية بمقتل 11 من القوات النظامية جراء استهداف حافلة تقل عناصر من الجيش الحكومي، صباح أمس، بمحافظة السويداء جنوبي البلاد. وقالت المصادر، إن «عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل 11 عنصراً من الفوج 150 دفاع جوي بين بلدتي براق والصورة الكبيرة بمنطقة الحدود الإدارية بين محافظتي السويداء ودرعا»، مشيرة إلى أن العبوة كانت مزروعة على مفرق طريق السويداء - دمشق. ورجحت المصادر أن تكون العملية استخباراتية وليست من تنفيذ فصائل المعارضة.
من جانب آخر، انطلقت في ريف دمشق الجنوبي عملية خروج الدفعة الرابعة من المسلحين مع عوائلهم من بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، إلى شمال سوريا. أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن 22 حافلة تقل المسلحين وأهاليهم، من الذين لم يرغبوا في تسوية أوضاعهم بمنطقة جنوب دمشق، خرجت من البلدات الثلاث إلى نقطة التجميع، تمهيداً لنقل هؤلاء إلى شمال البلاد. ويأتي ذلك بعد خروج 63 حافلة تقل مسلحين وعوائلهم من البلدات الثلاث أمس الأول، عبر ممر بيت سحم، بعد تفتيشها، وذلك بموجب «اتفاق اليرموك الذي تم التوصل إليه بين قادة المسلحين والحكومة السورية بإشراف الجيش الروسي. والدفعة الثالثة من المسلحين «المهجرين قسراً» وعائلاتهم اتجهت مساء السبت الأحد، إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي بعد انتهاء التفتيش وتدقيق جميع الأسماء. وخلال الأيام القليلة الماضية، غادرت 46 حافلة تقل مسلحين وعائلاتهم من البلدات الثلاث، في إطار تنفيذ الاتفاق الذي أعلن عنه الأحد الماضي.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد