الاتحاد

أخيرة

تاكسين مصمم على المقاومة لكنه يخشى الاغتيال

هاجم رئيس الوزراء التايلاندي السابق تاكسين شيناواترا أمس خطط التحفيز الاقتصادي التي وضعتها الحكومة الحالية قائلا إنها مجرد إصلاحات قصيرة المدى لمشاكل طويلة المدى·
وقال تاكسين الذي أطيح به في انقلاب عام 2006 لقناة تلفزيونية جديدة مناهضة للحكومة، ''إنه مثل منح الناس مالا لجز العشب وفي اليوم التالي ينمو العشب مجددا''· وتابع في القناة ذات الاشتراك ''سيفقد المزيد من الناس أعمالهم العام الحالي بسبب الأزمة المالية العالمية''·
وكان رئيس الوزراء التايلاندي أبهيسيت فيجاجيفا قال في كلمة في التلفزيون الرسمي قبل لحظات من تصريحات تاكسين، إنه قد يفكر في اقتراض أموال من دول أجنبية في النصف الثاني من العام الحالي إذا لم تجن إجراءات التحفيز التي أعلن عنها الشهر الحالي ثمارها·
وقال أبهيسيت الذي تلقى تعليمه في جامعة أوكسفورد ''تقوم الحكومة بتسريع سبل مساعدة ذوي الدخل المحدود بإعطاء العاملين في الشركات الحكومية وكيانات الحكومة والوكالات المستقلة والمعلمين مبلغ ألفي بات (57,40 دولار)·''
وأضاف ''تنظم ندوات تدريبية أيضا ونتمنى أن نوفر هذا لما يصل إلى 500 ألف شخص فقدوا وظائفهم''·
وقال تاكسين الذي يعيش حاليا في المنفى بعد أن غادر البلاد لتفادي محاكمته بالكسب غير المشروع، إنه يشعر بالوحدة لكنه أضاف أنه لن يتخلى أبدا عن محاربة ما وصفه بالظلم الذي ساد في تايلاند منذ الانقلاب·
وقال ''رجاء لا تفكروا في إرسال شخص إلى هنا ليقتلني لأن حتى لو مت فهذا لن يتوقف··سيظل لزاما علي أن أحارب من أجل العدل· ما أريده هو العدل لي ولاسرتي وللشعب· إذا أردتم أن ينتهي هذا فكل ما أريده هو العدل والبدء من جديد'

اقرأ أيضا