الاتحاد

الإمارات

المنشآت الإصلاحية في رأس الخيمة تساعد نزلاءها على إعادة الاندماج في المجتمع

أحمد الخاطري يستمع إلى شكوى من أحد السجناء في رأس الخيمة أمس

أحمد الخاطري يستمع إلى شكوى من أحد السجناء في رأس الخيمة أمس

أكد أحمد الخاطري رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة أن المستوى المتميز للخدمات المقدمة لنزلاء المنشآت العقابية في الإمارة يساهم في تهذيب سلوك النزلاء من خلال ما يكتسبونه من مهارات تساعدهم على الاندماج في المجتمع مرة أخرى بعد انتهاء مدة العقوبة·
وأضاف الخاطري على هامش زيارة للمنشآت العقابية بالإمارة أن الزيارة التي جاءت بمبادرة من قسم التنفيذ بدائرة المحاكم كشفت عن أساليب حديثة تتبعها السجون في رأس الخيمة تهدف إلى تعليم السجين العديد من المهارات الحياتية التي تساعده على الاندماج في المجتمع بعد انتهاء مدة العقوبة·
وقال ''اطلعنا على شرح واف من العقيد صالح الشمالي مدير المنشآت العقابية بشأن برامج الرعاية والتدريب التي يتلقاها النزلاء والتي تحظى بدعم ومتابعة من سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم بحيث تتحول مدة العقوبة إلى فرصة لاكتساب المهارات وشغل أوقات الفراغ بما يعود بالنفع على السجين وعلى المجتمع في الوقت عينه''·
وأضاف استمعنا إلى شكاوى نزلاء من الإمارات الأخرى طالبوا فيها بنقلهم لقضاء مدة محكوميتهم في الإمارات التي ارتكبوا فيها المخالفات التي سجنوا بسببها تخفيفاً على ذويهم الذين يتحملون مشقة الانتقال إلى رأس الخيمة في كل زيارة·
وأردف الخاطري ''وعدناهم بنقل شكاواهم إلى المجلس التنسيقي القضائي الذي يبحث مثل هذه الأمور·
وأشار خلال الزيارة التي رافقه فيها أحمد صالح الشحي النائب العام بدائرة محاكم رأس الخيمة إلى أن المنشآت العقابية تعكف في الوقت الحالي على دراسة ملفات النزلاء المرشحة للاستفادة من مكرمة صاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة والتي تشمل عدداً من السجناء الذين سيتم الإفراج عنهم مع بداية شهر رمضان وخلال عيد الفطر·
وتجتمع لجنة العفو التي تشكلت منذ العام 2004 الأسبوع المقبل لبحث ملفات السجناء المرشحين للاستفادة من المكرمة·
وتتكون اللجنة من رئيس دائرة المحاكم ومدير عام الدائرة وأحد أعضاء الهيئة القضائية ومديري إدارة البحث الجنائي والمنشآت الإصلاحية·

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»