الاتحاد

الإمارات

انتظام الدراسة في مدارس الدولة دون معوقـات

انتظام الطالبات داخل مدرسة الإمارات في مدينة زايد

انتظام الطالبات داخل مدرسة الإمارات في مدينة زايد

استقبلت المدارس الحكومية والخاصة في جميع أنحاء الدولة أمس الطلاب والطالبات بعد انتهاء الإجازة المفاجئة التي حصلوا عليها بسبب تقلبات المناخ الأسبوع الماضي، وأكد مديرو المدارس انخفاض نسبة الغياب بين طلاب المراحل الدراسية كافة، لافتين إلى الدور الذي لعبته البلديات والأشغال فيما يتعلق بصيانة الطرق الرئيسية وتصريف مياه المطر التي تجمعت في ساحات العديد من المدارس، ما ساهم في تذليل العقبات أمام الطلاب للعودة إلى مقاعد الدراسة· وشددت الإدارات المدرسية على أن الخطة الدراسية تسير في المسار الصحيح، على الرغم من الإجازات التي حصل عليها الطلاب خلال الفترة الماضية، وما أثير حول أن ترحيل مقررات دراسية من الفصل الدراسي الأول إلى الفصـــل الثاني سوف يتسبب في ضغط الخطة الدراسية·

وفي دبي أجرت وحدة الخدمات الإدارية بمنطقة دبي التعليمية والتابعة لمؤسسة التعليم المدرسي في دبي أولى مؤسسات هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي العديد من الجولات الميدانية للمدارس الحكومية والخاصة في دبي للاطمئنان على سير العملية التعليمية ومدى انتظام الطلاب داخل الصفوف·
وأوضحت سعادة فاطمة المري المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي في دبي أنه تم الوقوف على مدى جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب منذ الخميس الماضي، مؤكدة عدم تلقي أي شكاوى من أولياء الأمور خلال دوام أمس حول المباني المدرسية، واصفة اليوم الدراسي أمس بأنه كان ''مستقراً ومنضبطاً''·
ورصدت ''الاتحاد'' خلال جولة ميدانية في عدد من مدارس دبي أمس انتظام الطلاب في مقاعد الدراسة ومواصلة المعلمين لعملهم داخل الصفوف وفقاً للخطة الدراسية المحددة من جانب وزارة التربية والتعليم، ففي مدرسة زايـــــد بن سلطان آل نهيان للتعليم الأساسي- حلقة أولى- مر اليوم الدراسي هادئاً، وعاد الطلاب لممارسة الأنشطة التعليمية·
وينطبق الأمر ذاته على مدرستي محمد بن راشد للتعليم الثانوي - بنين- ومدرسة ماريا القبطية للتعليم الثانوي- بنات- حيث أكدت الإدارتان المدرسيتان على انتظام الدراسة، وأنه لا توجد أية معوقات في الخطة الدراسيـــــة للفصل الدراســــــي الثاني على الرغم من قرار وزارة التربيـــــة والتعليم في وقت سابق بترحيل بعض المقررات الدراسية إلى الفصل الدراسي الثاني في ظل كثافـــــة المنــاهج بالفصل الأول وقصر المدة الزمنية له·
وعلى الرغم من اكتمال أعمال الصيانة بالمدارس مع بداية الفصل الدراسي الثاني إلا أن انتصار عيسى مديرة مدرسة ماريا القبطية التي تم ضمها إلى مشروع مدارس الغد أشارت إلى حاجة المبنى المدرسي إلى التدعيم بإنشاء صالة رياضية وغرفة للحارس ومطعم·
وفي الشارقة توجه صباح أمس 66658 طالباً وطالبة في منطقة الشارقة التعليمية إلى مدارسهم، منهم 25715 في التعليم الحكومي و40943 طالباً في التعليم الخاص، عقب غياب قسري لمدة أربعة أيام جراء حالة الطقس والأمطار الغزيرة التي أدت إلى إغلاق أحياء من المدينة بالكامل، وألحقت أضراراً متفاوتة بالبيئة المحيطة بالمدارس حالت دون الوصول إليها·
وأكدت فوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية، أنها قامت بزيارات ميدانية لتقف على سير العملية التعليمية، وتلمس احتياجات المدارس والطلبة وتوفيرها عند اللزوم·
وأضافت مدير منطقة الشارقة التعليمية أن نسبة حضور والتزام الطلبة 100%، وهي نسبة متوقعة، موضحةً أن العملية التعليمية تسير بشكل منتظم ومريح، حيث إن جميع كوادر التدريس للمنطقة كانوا موجودين في المدارس يوم السبت من أجل الاطمئنان على نظافتها ومدى جاهزيتها لاستقبال الطلبة·
وأشارت إلى التنسيق المسبق مع كل من: مؤسسة الإمارات للمواصلات لتوفير الخدمات كافة للطلبة، وكذلك مع بلدية الشارقة التي قام أفرادها بإصلاح البيئة المحيطة للمدارس، بالإضاقة إلى مؤسسة الإمارات للخدمات من أجل توفير خدمات التنظيف كافة في جميع المدارس، لافتة الى أنه تم الانتهاء من أعمال الصيانة كافة التي سبق وقد قامت بها المنطقة خلال اليومين الماضيين، وشملت عدداً من المدارس من خلال تصليح بعض مفاتيح الكهرباء المعطلة في مختلف الفصول الدراسية، والاطمئنان على صلاحية خزانات المياه والأنابيب، وتغيير مرشحات تنقية المياه من أجل الحفاظ على خلو المياه من الميكروبات، وبعض أعمال التنظيف في الساحات والقاعات الدراسية، وأشارت إلى أن المنطقة لم تتلق أي شكاوى من قبل المدارس أو الطلاب·
ويقول ناصر آل علي مدير مدرسة معاذ بن جبل إحدى مدارس الغد: إن الانتظام كان سيد الموقف، فيما اعتبر جمهرة من طلبة ثانوية الشعلة أن الغياب عن الدراسة ليس أمراً إيجابياً، ولكنه حدث إجباري بسبب الأمطار التي غمرت المدارس والشوارع·
وفي رأس الخيمة أكد عبدالله حماد مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية انتظام طلاب وطالبات رأس الخيمة بالمدارس ورياض الأطفال بعد الإجازة الاضطرارية التي اعتمدت من وزارة التربية والتعليم إثر موسم سقوط الأمطار على مدار خمسة أيام على التوالي·
وأوضح حماد أن إدارات المدارس ورياض الأطفال استقبلت صباح أمس حوالي 44 ألف طالب وطالبة بمختلف المراحل الدراسية على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن المنطقة أمرت إدارات المدارس بإرسال تقارير للمدارس المتضررة ·
وأشار حماد إلى أن نسبة الغياب في المؤسسات التعليمية لم تشهد معدلاً غير طبيعي، بل كانت معدلات الغياب ضئيلة جداً ولا تذكر·
من جهة أخرى، قال عيسى جابر مساعد مدير مدرسة الجودة للتعليم الثانوي بنين: إن أكثر المرافق تضرراً بعد سقوط الأمطار في المدرسة، قاعة الحاسب الآلي بسبب تسرب المياه داخل القاعة، والمرفق الثاني الذي تعرض للأضرار بسبب الأمطـــــار هو قاعــــة المسرح، وهي مسألة متكررة في كل موســـــم، مشيراً إلى أن المنطقـــــة تقوم بشكل سـنوي بصيانته، ولكن للأســــف النتيجـــــة على ما هي عليه، مشيراً إلى أن سقف المسرح يحتاج إلى إزالـــــة، خاصة أن فواصل السقف قديمـــــة وتحتاج لاستبدال·
من جهته، قال حسين الخياط العلي مدير مدرسة سعيد بن جبير للتعليم الثانوي: إن طلاب المدرسة التزموا في اليوم الأول وجميع أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية بشكل ممتاز، مشيراً إلى أن جميع الأعضاء التزموا بالحضور والانصراف والزي الرسمي للمدرسة، مشيراً إلى أن عدد طلاب المدرسة يبلغ 300 طالب من مرحلة الصف العاشر حتى الثاني عشر بالقسمين الأدبي والعلمي·

اقرأ أيضا

ناقلة النفط "MT RIAH" غير مملوكة لدولة الإمارات