الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

تقرير: ارتفاع ثقة المستهلكين في أميركا والعالم رغم تراجع الانفاق

تقرير: ارتفاع ثقة المستهلكين في أميركا والعالم رغم تراجع الانفاق
28 أكتوبر 2009 21:15
أظهر مسح نشر أمس أن ثقة المستهلكين في العالم آخذة في الارتفاع وأنها ارتفعت في الولايات المتحدة الأميركية لأول مرة منذ عام 2007 وسط علامات على انتعاش الاقتصاد العالمي على الرغم من أن الانفاق ما زال منخفضاً. من ناحية أحرى، قالت وزارة التجارة الأميركية إن الطلبيات الجديدة على السلع المعمرة المصنعة في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة واحد بالمئة في سبتمبر، متماشية مع توقعات المحللين في “وول ستريت”. وهذه هي ثاني زيادة في ثلاثة أشهر وجاءت في أعقاب انخفاض غير معدل بنسبة 2.6 بالمئة في أغسطس الماضي. وبالمقارنة بالشهر نفسه قبل عام نزلت الطلبيات 24.1 بالمئة. وطلبيات السلع المعمرة مؤشر رئيسي على التصنيع، وهو ما يعطي بدوره مقياساً جيداً عن صحة قطاع الأعمال ككل. وتجاوزت الطلبيات على المنتجات الرأسمالية غير الدفاعية التوقعات وارتفعت بنسبة اثنين بالمئة في سبتمبر بعد انخفاضها 0.8 بالمئة قبل شهر. وكان محللون قد توقعوا ارتفاعا بنسبة 0.9 بالمئة. وارتفعت شحنات السلع المعمرة 0.8 بالمئة في سبتمبر وارتفعت في ثلاثة من الأشهر الأربعة الماضية وانخفضت المخزونات للشهر التاسع على التوالي بنسبة واحد بالمئة. وقال المسح الفصلي الذي أجرته شركة “نيلسن” بين 28 سبتمبر و16 أكتوبر أن ثقة المستهلكين سجلت أعلى درجاتها في الهند تليها إندونيسيا والنرويج بينما وصلت لأدنى مستوياتها في اليابان ولاتفيا والبرتغال وكوريا الجنوبية على الرغم من التحسن الملحوظ في كوريا. وقالت شركة “نيلسن” ومقرها نيويورك، إن ارتفاع نسبة البطالة في الولايات المتحدة وأوروبا واصل إعاقة الانفاق على السلع مرتفعة الثمن على الرغم من تحسن الثقة في وقت يبدو فيه أن الأسوأ قد انتهى بالنسبة لتلك الأسواق. وفي الولايات المتحدة أكبر سوق استهلاكية في العالم، ارتفعت ثقة المستهلكين منذ ثلاثة أشهر لأول مرة منذ أوائل 2007. وتتعارض البيانات مع قراءة لمؤشر مجلس المؤتمرات لثقة المستهلك صدرت أمس الأول وأظهرت تدهوراً حاداً في الثقة هذا الشهر. وارتفعت قراءة الولايات المتحدة في مسح “نيلسن” لثقة المستهلكين في العالم إلى 84 نقطة بارتفاع أربع نقاط عن مسح مشابه أجري في يوليو ولكنها لا تزال أقل بقليل من المتوسط العالمي الذي يبلغ 86 وأقل بكثير من قراءة كل من الهند عند 120 وإندونيسيا عند 115 نقطة. وأوضح جيمس روسو نائب الرئيس لأفكار المستهلكين في العالم بشركة نيلسن “بينما ارتفعت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة أربع نقاط على المؤشر فإن ذلك لم يترجم إلى ثقة في مجال الانفاق بالنسبة للغالبية العظمى من الأميركيين”. ويعتبر تسجيل قراءة أعلى من 100 نقطة أمرا يدعو للتفاؤل. وارتفع المتوسط العالمي أربع نقاط عن مسح مشابه أجري في يوليو. وكانت اليابان وأسبانيا هما السوقان الوحيدان اللتان سجلتا تراجعا في الثقة منذ مسح يوليو. من ناحية أخرى، اتفق مفاوضو الكونجرس الأميركي على اجراء مؤقت لتمويل أنشطة الحكومة حتى 18 ديسمبر، لحين وضع اللمسات الأخيرة على مشاريع قوانين إنفاق للسنة المالية الحالية. وبدون الاتفاق الذي لا يزال يتطلب موافقة مجلسي الشيوخ والنواب في الكونجرس كانت الحكومة الأميركية ستضطر إلى التوقف عن العمل في أول نوفمبر المقبل.
المصدر: واشنطن،هونج كونج
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©