الاتحاد

الاقتصادي

13 شركة في الجناح الفرنسي بقمة المستقبل

زوار للجناح   (من المصدر)

زوار للجناح (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك 13 شركة فرنسية تعمل في مجال الطاقة الشمسية والبحرية والحلول الذكية وإدارة الطاقة وتوليدها في قمة طاقة المستقبل، ضمن الجناح الفرنسي الذي تنظمه بيزنس فرانس - الوكالة القومية الفرنسية لدعم التنمية الدولية للاقتصاد الفرنسي، بالتعاون مع نادي (اديم ADEME) الدولي ونقابة الطاقات المتجددة.
وتتجه الأسواق الإقليمية نحو التحول في مجال الطاقة؛ نظراً لما تمثله دول التعاون الخليجي من أهمية لشركات الطاقة الفرنسية، وذلك من خلال مشاريع عملاقة ومؤسسات ذات هيكلة واضحة.
وقالت الوكالة: «يعد أسبوع الاستدامة في أبوظبي فرصة ذهبية لعرض الخبرة الفرنسية وللقاء العارضين وصانعي القرار ومتخصصي البناء والتشييد، وتقديم سابقة أعمالهم وإعداد الطريق نحو المشاركة في مشاريع المستقبل عبر معرض يمهد للجميع أفضل مساحة لتبادل الأفكار في تلك المجالات».
وتشير الإحصائيات الخاصة بقطاع الطاقات المتجددة في فرنسا إلى تصنيف فرنسا المتميز في أوروبا وحول العالم: تعد فرنسا ثالث أكبر منتج طاقات متجددة في أوروبا (21.4 مليون طن زيت مكافئ) عام 2015 بعد ألمانيا (38.8 مليون طن) وإيطاليا (23.5 مليون طن)، ويصل استهلاك فرنسا من الطاقات المتجددة إلى 15% إجمالي الطاقة المستهلكة، ومن المنتظر أن تصل تلك النسبة إلى 23% عام 2020. تستخدم فرنسا الرياح كثاني مصدر للطاقة المتجددة والطاقة الشمسية في الترتيب الخامس.
وتعد فرنسا أكثر الدول الأوروبية استخداماً لطاقة المياه، وتأتي الغابات في الترتيب الرابع، وتتصدر فرنسا دول العالم بدخولها في قائمة أكثر 10 دول مجهزة لاستخدام الطاقة الشمسية الضوئية، ولكن تظل طاقة المياه على رأس مصادر الطاقة المتجددة في فرنسا، حيث تبلغ مساحة مياه البحار الفرنسية 11 مليون كم مربع وتعتبر البحار من أهم مصادر الطاقة في العالم.
تعد شركة آرتس إينرجي الفرنسية إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تصنيع البطاريات، ومن المقرر أن تقوم الشركة بعرض أحدث جيل من بطاريات هيدريد النيكل المعدني (Ni-MH) المصممة لخدمة حلول الطاقة الشمسية المتخصصة ذات التشغيل الذاتي ولخدمة تطبيقات النسخ الاحتياطي، وذلك خلال فعاليات القمتين العالميتين لطاقة المستقبل (WFES) والمياه (IWS).

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي