الاتحاد

الاقتصادي

سوق البحرين يطلق عمليات «بيت البورصة» فبراير المقبل

المنامة (الاتحاد) - يطلق سوق البحرين المالي عملياته التداولية بقسمه الإسلامي “بيت البورصة” ويبدأ استخدام منصة “إي- تيسير” في 7 فبراير 2011.
وقال السوق في بيان صحفي أمس إنه تم اعتماد نهج بدء التداول على مرحلتين وذلك لإعطاء المشاركين في السوق الوقت الكافي لتسويق وتطوير الاعمال التجارية بالقطاع الإسلامي لسوق البحرين المالي قبل إطلاق قسمه التقليدي. أما بالنسبة للمرحلة التالية فستبدأ عمليات التداول لقسم المنتجات المالية التقليدية بتاريخ 7 مارس2011.
وأضاف السوق انه يتأهب لإحداث ثورة في التداول في منطقة الشرق الأوسط لما يوفره من حافز جديد في صناعة الخدمات المالية وخدمة التنمية الاقتصادية في مملكة البحرين، وذلك بعد عامين من العمل الدؤوب الذي تميز بدرجة عالية من التخصص.
وسيوفر سوق البحرين المالي للمنطقة منصة تداول إلكترونية شاملة من الممكن التداول فيها دولياً في كل من المنتجات المالية الإسلامية، والعملات، والسلع، ومؤشرات الأسهم في المرحلة الأولى من إطلاقها، وكل من الأوراق المالية، والمنتجات المهيكلة، والمشتقات في المرحلة اللاحقة. وسيشمل افتتاح سوق البحرين المالي بدء عمليات شركة المقاصة والتسوية والإيداع التابعة له، إلى جانب قسمه الإسلامي “بيت البورصة”.
كما يوفر سوق البحرين المالي فرصة فريدة لمؤسسات الخدمات المالية في الشرق الأوسط، حيث يمكنها الانطلاق في صناعة الخدمات المالية عالميا، وذلك من خلال ربط الأسواق المعترف بها بعضها ببعض، ويعتبر تدشين سوق البحرين المالي خلال عامين فقط إنجازاً تاريخياً.
ويتوقع أن يدرج سوق البحرين المالي عشرة منتجات مالية على منصته التقليدية خلال انطلاقته الرسمية، متضمنة السلع والعملات ومؤشرات الأسهم، إضافة إلى منتج “إي- تيسير” (e-Tayseer) في منصته الإسلامية.
وستوفر هذه المنتجات للمتداولين والمستثمرين تنوعاً حقيقياً لمحافظهم الاستثمارية، بدءاً من اليوم الأول، وتبنيهم أحدث التقنيات المتطورة التي يوفرها السوق، بالإضافة إلى افتتاحه معهد سوق البحرين المالي (BFX-TI)، وهو معهد تدريبي تابع لسوق البحرين المالي ذو مستوى عالمي، يوفر برامج تدريبية ودورات تعليمية معتمدة دولياً، في كل من المجالات المالية الإسلامية والتقليدية.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف