الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يتراجع 0,34%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي (الاتحاد)

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - لم يجد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في تعاملات الأمس السيولة الكافية التي تدعم تمسكه بمساره الصاعد الذي لامس مستوى 2780 نقطة في جلسة أول أمس، ليتعرض السوق لعمليات جني أرباح دفعت مؤشره لتغيير مساره نحو الهبوط بنسبة 0,34%.
وأغلق المؤشر العام للسوق قريبا من أدنى مستوياته خلال الجلسة عند 2754 نقطة بعدما كان مرتفعا بدعم من سهم اتصالات الأثقل في المؤشر عند أعلى مستوى 2765 نقطة.
وقال وسطاء إن ضعف السيولة أغرت المضاربين على البيع السريع عند مستويات سعرية أعلى والخروج من السوق مما دفع المؤشر نحو تغيير مساره.
ومن جديد، عادت السيولة إلى مستوياتها المتدنية بقيمة 45,2 مليون درهم مقارنة مع 132 مليون درهم اول أمس، وشهد السوق تداول نحو 24,7 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 700 صفقة، وارتفعت أسعار 4 شركات فقط مقابل انخفاض أسعار 15 شركة وثبات أسعار 7 شركات بدون تغير.
وجاء التحول في المؤشر من تغير حركة سهم اتصالات الذي كان داعما للمؤشر في البداية بنقطة مئوية عندما واصل صعوده إلى أعلى سعر عند 10,80 درهم، غير أنه تعرض لعمليات جني أرباح بددت كامل مكاسبه ودفعته للإغلاق مستقرا بدون تغير عند سعر 10,75 درهم، وحقق ثاني أكبر قيمة تداولات بعد سهم الدار بنحو 5,8 مليون درهم من تداول 546 ألف سهم.
ولا يتوقع محللون تغيرا جوهريا في تعاملات السوق خلال الجلسات المقبلة وقبل إعلان الشركات عن نتائجها وتوزيعات أرباحها للعام 2010 مما يجعل المؤشرات في حالة تقلب بين الارتفاع والهبوط الطفيفين، مع احتمالات للمضاربات بين الحين والآخر.
واستحوذت 5 أسهم نشطة هي الدار واتصالات ودانة غاز وبنك الاتحاد الوطني وصروح على 83% من اجمالي تعاملات السوق حيث بلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 37,5 مليون درهم، وباستثناء استقرار سهم اتصالات بدون تغير تراجعت أسعار الأسهم الأربعة.
ورغم الهبوط سجل سهما شركة الشارقة للأسمنت وابوظبي لبناء السفن ارتفاعات تجاوزت 9% بنسبة 9,8% لكل سهم إلى 0,89 درهم للأول و3,34 درهم للثاني ، كما ارتفع سهم شركة رأس الخيمة للسيراميك 6,3% إلى 2,55 درهم وسهم شركة جلفار للأدوية 3,7% إلى 1,95 درهم.
وتعرضت كافة أسهم العقارات وعدد من اسهم البنوك لعمليات جني أرباح بعد المكاسب الجيدة التي سجلتها في جلسة أول أمس خصوصا الأسهم العقارية التي سجلت تراجعا جماعيا وبنسب من الهبوط أقتربت من نسب ارتفاعاتها الأخيرة.
وتراجع سهم شركة الدار العقارية بنسبة 2% إلى 2,39 درهم بعدما كان مرتفعا عند أعلى سعر 2,44 درهم، وحافظ على صدارته في قائمة الأسهم النشطة بتعاملات بلغت قيمتها 20,9 مليون درهم من تداول 8,7 مليون سهم، كما انخفض سهم شركة صروح خامس الأسهم النشطة بنسبة 1,7% إلى 1,66 درهم بعدما كان مرتفعا عند أعلى سعر 1,67 درهم وبلغت قيمة تداولاته 2,9 مليون درهم من تداول نحو 1,8 مليون سهم.
وحقق سهم شركة رأس الخيمة العقارية أكبر نسبة انخفاض بين اسهم العقارات بنسبة 4,2% إلى 0,45 درهم مبددا كامل المكاسب التي حصدها في جلسة أول أمس، وهو ما يعكس ضراوة المضاربات على السهم الذي حقق تداولات بقيمة 1,2 مليون درهم من تداول نحو 2,7 مليون سهم.
ولم تسجل أسهم قطاع البنوك والعقارات اية ارتفاعات، وسجل سهم بنك الخليج الأول أكبر نسبة انخفاض بين اسهم القطاع بنحو 2,1% إلى 17,90 درهم متخليا بذلك عن مستواه السعري فوق الـ 18 درهما، رغم إعلان البنك عن اقتراح لمجلس إدارته بتوزيع الأسهم التي قام بشرائها والبالغة 75 مليون سهم منحة على المساهمين، وحقق السهم تداولات ضعيفة بقيمة 257,5 ألف درهم من تداول 14,213 سهم.
وانخفض سهم بنك الاتحاد الوطني 1,2% إلى 3,16 درهم، واستقطب السهم تعاملات نشطة بلغت قيمتها 3,4 مليون درهم من تداول مليون سهم، وبنفس النسبة من الهبوط جاءت حركة سهم شركة الواحة كابيتال إلى 0,76 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 1,1 مليون درهم من تداول 1,5 مليون سهم.
وهبط سهم شركة عمان والإمارات القابضة 1,1% إلى 0,90 درهم ومصرف أبوظبي الإسلامي 0,66% إلى 3 دراهم وبنك أبوظبي التجاري 0,44% إلى 2,25 درهم.
وفي قطاع الطاقة انخفض سهم شركة دانة غاز 1,2% إلى 0,78 درهم غير أن السهم حافظ على نشاطه بتداولات بلغت 4,4 مليون درهم من تداول 5,7 مليون سهم، في حين استقر سهم طاقة بدون تغير عند سعر 1,50 درهم.
وسجل سهم شركة الإمارات للتأمين أكبر نسبة انخفاض في السوق بين 15 شركة هابطة بنسبة 7,8% إلى 6 دراهم، وتراجع معه عدد من الأسهم النشطة في قطاع التأمين منها سهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 1,2% إلى 0,77 درهم وسهم شركة ميثاق بنسبة 0,79% إلى 2,51 درهم.

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية