حذر مسؤولون في إندونيسيا، اليوم الإثنين، من احتمالات وقوع ثورات أخرى لبركان نشط على جزيرة سومطرة بعد أن نفث عموداً ضخماً من الرماد الكثيف مما أثار الذعر بين السكان.

وثار بركان جبل سينابونج، الذي شهد تزايداً في نشاطه منذ عام 2010، لمدة تسع دقائق تقريباً أمس الأحد، مطلقاً سحباً من الرماد البركاني ارتفعت لنحو سبعة كيلومترات في السماء.
ولم يتم الإبلاغ عن وقوع مصابين بسبب ثورة البركان لكن مسؤولين يراقبون نشاطه حذروا من احتمال ثورته مرات أخرى.

وقال عالم في موقع مراقبة في سينابونج "بعد ثورة البركان، من منتصف الليل وحتى السادسة صباحاً، وقعت بعض التوابع".
ولم تغير السلطات من مستوى التحذير في المنطقة لكنها حثت السكان على استخدام الأقنعة والبقاء في منازلهم لتجنب أثر تناثر الرماد البركاني.

وبركان جبل سينابونج الذي يبلغ ارتفاعه 2460 متراً من بين أكثر البراكين نشاطاً في إندونيسيا.
وبقي البركان خاملاً لأربعة قرون حتى ثار في 2010، وهناك ما يقرب 130 بركاناً نشطاً في إندونيسيا وهو أكبر عدد في دولة واحدة في العالم.

اقرأ أيضاً.. ثوران بركان جبل أجونج يلغي رحلات جوية في إندونيسيا