الإمارات

الاتحاد

60 طالباً مواطناً في «شتوي الشارقة»

 تدريب المشاركين على إطفاء الحرائق (وام)

تدريب المشاركين على إطفاء الحرائق (وام)

الشارقة (وام)

نظم مجلس الشارقة للتعليم مخيماً شتوياً في منطقة مليحة استهدف 60 من الطلاب والطالبات المواطنين في صفوف العاشر والحادي عشر من مدارس إمارة الشارقة الحكومية والخاصة، وذلك خلال الفترة من 23 وحتى 25 ديسمبر لفئة الذكور ومن 29 وحتى 31 من ديسمبر لفئة البنات من العام المنقضي 2019.
وجاء تنظيم المخيم ضمن مشروع «ركائز» التربوي بالتعاون مع كل من متحف مليحة للآثار وأكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك والقيادة العامة لشرطة الشارقة والدفاع المدني ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في إمارة الشارقة.
ويهدف المجلس من خلال تنظيم المخيم إلى إعداد جيل من القياديين والقياديات عبر غرس روح المنافسة والمبادرة والابتكار لدى الطلاب والطالبات، وتعزيز القيم الإماراتية الأصيلة بما ينمّي لديهم القدرة على التعامل مع تحديات الحياة المختلفة، ويعزز دورهم الريادي المستقبلي.
ويسعى المخيم إلى تحفيز الطلبة على الإبداع والابتكار من خلال ممارسة بعض التمارين والتدريبات خارج الإطار النمطي والتقليدي، وتقوية العلاقة بين الطلاب والبيئة المحلية وتنمية القدرات والعلاقات الاجتماعية، إلى جانب إشباع حب المغامرة ورفع مستوى التحدي لتحقيق الذات وتعويد الطلبة على تحمل المسؤولية وتعزيز روح التعاون. وأكد محمد أحمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم أن المخيم يعزز من أطر التعاون والتشاركية بين مختلف المؤسسات الرسمية والمجتمعية في إمارة الشارقة من أجل الارتقاء بالبرامج والأنشطة والمعسكرات والمخيمات التي يتم تنظيمها للأطفال واليافعين في الإمارة بهدف تحقيق أكبر قدر من الفائدة.
وقال: إن المخيم يأتي ترجمة لاستراتيجيات وأهداف مجلس الشارقة للتعليم الساعي إلى رفع مستوى وعي الطلاب والطالبات بثقافات المسؤولية المجتمعية والمشاركة الوطنية وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم واكتشاف مواهبهم للارتقاء بالممارسات والإبداعات التي تخدم قضية تنمية المجتمع بالإضافة إلى ترسيخ قيمة الطموح وروح المنافسة والثقة بالنفس والمبادرة لديهم ليساهم الطلاب والطالبات في تحقيق رؤية الإمارة وتطلعاتها.
وقدم المخيم سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تنطوي على تحديات متنوعة تشمل القيادية والرياضية والفنية، بالإضافة إلى ورش تخصصية تقنية وثقافية وفنية ورياضية، إلى جانب الجلسات النقاشية والتوعوية.
وتضمن اليوم الأول جولة في متحف مليحة للآثار وممارسة رياضة القوس والسهم بالإضافة إلى دورة في الإسعافات فيما شهدت أنشطة اليوم الثاني سلسة من مغامرات تحدي الدراجات وركوب الخيل إلى جانب برنامج الشرطة المجتمعية حول التنمر وورشة عمل تقدمها مؤسسة فن ثم زيارة للمعالم الأثرية ورحلة سفاري وورشة عمل حول الطبخ ونشاط الرصد الفلكي.
وقدمت القيادة العامة لشرطة الشارقة ضمن فعاليات اليوم الثالث ورشة حول مكافحة المخدرات، فيما أتاحت وكالة الإمارات للفضاء للطلاب والطالبات التعرف على أسرار عوالم الفضاء من خلال محاضرة شيقة.
وعاشت الطالبات ضمن البرنامج المخصص لهن ثلاثة أيام من المتعة والإثارة من خلال سلسلة الأنشطة والفعاليات وورش العمل التي قدمها كل من متحف مليحة للآثار والدفاع المدني ومعهد التراث وشرطة الشارقة ومؤسسة فن.

اقرأ أيضا

أمين الأميري: الإمارات أبهرت العالم في تعاملها مع أزمة «كورونا»