الاتحاد

ألوان

الجمهور يصعد بـ«صاحب الصفر» التاريخي لنصف النهائي

جانب من الجمهور يشجع المتسابق العماني

جانب من الجمهور يشجع المتسابق العماني

سامي عبدالرؤوف (دبي)

شهدت ثالث جولات «بطولة فزاع لليوله للكبار» للموسم الحالي، مساء أمس الأول الجمعة في قلعة الميدان بالقرية العالمية في دبي، مفاجأة من العيار الثقيل، تمثلت في الإعلان عن حصول المتسابق أحمد الحبسي، من رأس الخيمة، على المركز الأول في تصويت الجماهير، حيث حصل على 11 ألفاً و141 صوتاً، ليكون أول متسابق في تاريخ البطولة، يصعد الى الدور نصف النهائي بأصوات الجماهير فقط، بعد أن حصل على درجة صفر من 50 درجة نظراً للأخطاء التي ارتكبها وقت الاختبارات في الحلقة الماضية.

صعود الحبسي وبن دلموك
وتمثلت أخطاء الحبسي في رميه للسلاح للأعلى بطريقة متهورة، ودخوله الى أرض الميدان في الحلقة الماضية حاملاً سلاحه في يد وحاملاً السيف باليد الأخرى، الأمر الذي أدى إلى حصوله على درجة «صفر» من لجنة التحكيم التي لم توافق على استخدامه للسيف. وفور إعلان تأهل الحبسي لنصف نهائيات البطولة الشعبية التراثية، علت هتافات الجماهير لتحييه، ولم يصدق بدوره أن تصويت الجماهير في برنامج الميدان هو الحد الفاصل وسبب فوز أي فارس على أرض الميدان.
كما أعلنت اللجنة المنظمة للبطولة، عن تأهل اليويل دلموك عبد الله حمدان بن دلموك الى مرحلة نصف نهائي البطولة، بحصوله على المركز الثاني عن الجولة الماضية، بعدد أصوات 7831 صوتاً، و47 درجة من 50 منحته إياه لجنة التحكيم، تقديراً لأدائه المتميز رغم أنه كان يعاني من إصابة في يده اليمنى وقت تأدية الاختبارات.

حوار المتنافسين
انطلقت أحداث الجولة الثالثة من بطولة فزاع لليوله للكبار، متمثلة في الحلقة الحادية عشرة من برنامج الميدان الذي يبث على الهواء مباشرة عبر أثير سما دبي، وينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي. وتضمنت منافسات قوية بين اليويله الأربعة من مجموعة الشرقية بدأت مع اليويل أحمد مبارك الخاصوني من الشارقة حيث قام بـ«فر» السلاح أربع مرات، ولامس خط الليزر على ارتفاع 20 متراً ثلاث مرات، فيما لامس خط الليزر على ارتفاع 17.5 متر مرة واحدة، وسقطت غترته على الأرض ليفقد معها ما يعادل 500 صوت. وأشادت لجنة التحكيم بحركته ومهاراته العالية ومنحته 47 درجة.
ويمكن أن نطلق على المتسابق الخاصوني، لقب «ملك الرميات المرتفعة»، حيث يعد أعلى يويل رامياً للسلاح لأعلى، حيث تجاوزت كل رمياته حاجز الـ20 متراً في الجو. ودخل المتسابق الثاني في المجموعة، مطر علي أحمد الحبسي من رأس الخيمة وأبدع في اليوله الأرضية مقارنة بأدائه في اليوله الهوائية حسب تعليقات لجنة التحكيم، إلا أن محاولاته في «فر» السلاح باءت معظمها بالفشل ولم يصب خط الليزر سوى مرة واحدة. ومنحته اللجنة 46 درجة.
أما اليويل الثالث في المجموعة صلاح الوهيبي من سلطنة عمان، فيعتبر المتسابق الأكثر جماهيرية في قلعة الميدان، حيث جاءت وراءه جماهير كثير من أبناء بلاده المقيمين في دولة الإمارات.
وتميز اليويل العماني، بتحكمه بسلاحه بشكل جيد وتميز في اليوله الأرضية، ولكن الحظ لم يحالفه في الفر ومنحته لجنة التحكيم 46 درجة.
وآخر المتسابقين في المجموعة كان حمدان بن مصلح الأحبابي من دبي وأثبت بأنه فارس الميدان بجدارة حتى الآن ونجح في «فر» السلاح أربع مرات ولم يسقط سلاحه ولم يقترف أية أخطاء، وأشادت لجنة التحكيم به وكان أول يويل منذ انطلاق البطولة يحصل على 50 درجة.

صقل المهارات
من جانبها، قالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: بدأنا هذا العام برنامجاً تدريبياً ليتمكن جميع اليويله المشاركين على أرض الميدان من صقل مهاراتهم وبناء ثقتهم بأنفسهم قبل مجابهة الجمهور، بينما يبقى باب التدريبات مفتوحاً لكل الراغبين في تعلم اليوله من كافة الجنسيات. وقد ساهمت هذه الخطوة التي نطلقها لأول مرة في يوله الكبار في رفع مستوى أداء المتسابقين وزيادة ثقتهم بأنفسهم أمام الجماهير وصقل مهاراتهم بصورة واضحة.

سفير الألحان
وأعد سفير الألحان فايز السعيد أغنيتين جديدتين لاحتفالية الميدان مع بداية العام الجديد، الأغنية الأولى بعنوان «أنا أشهد»، من كلمات علي الخوار والأغنية الثانية «عهد»، من كلمات سيف القمزي. وأكد فايز السعيد قائلاً: منذ البداية كنت أشارك سنوياً في بطولة فزاع لليوله للكبار وبكوني فناناً إماراتياً ملماً بالإيقاع الشعبي سعدت بالاستمرار في إحياء احتفالية الميدان كل عام، وأن اختار الأغاني المناسبة وأن أعد الحان وأغاني وطنية جديدة باللهجة الإماراتية والإيقاعات الشعبية. وللمرة الأولى، يستضيف الميدان الشاعر علي أحمد القحطاني. وبمناسبة رأس السنة وظهوره الأول على أرض الميدان أهدى الشاعر أبياتاً من الشعر بعنوان «شموع آدرس» لدبي، وقصيدة جديدة وحصرية للميدان بعنوان «نهر زعبيل» مهداة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

قوانين.. لا تهاون فيها
قال راشد الخاصوني عضو لجنة التحكيم: «شهدت بطولة اليوله تطورات كثيرة خلال السنوات الماضية بهدف الارتقاء بمستويات التنظيم، وهذا العام يمكن الاطلاع على النتائج مباشرة على شاشات التلفزيون، كما لدينا قوانين في «الفر» لا تهاون فيها حتى يتمكن جميع اليويله من الالتزام بها والمواظبة على التدريبات بشكل يومي، مما يسهم في رفع مستوى البطولة عموماً.

اقرأ أيضا