الاتحاد

الرئيسية

و بالوالدين إحسانا

متطوعو تكاتف يشاركون في فعالية وبالوالدين إحسانا

متطوعو تكاتف يشاركون في فعالية وبالوالدين إحسانا

شارك أكثر من 30 متطوعاً من المنتسبين إلى برنامج ''تكاتف'' للعمل التطوعي مساء أمس في الفعالية الثانية المقامة برأس الخيمة والتي استهدفت دار رعاية المسنين بشعم، بهدف ربط جيل الأبناء بالآباء والأجداد وتعزيز التواصل مع كبار السن·
وقالت مريم الشحي منسقة برنامج تكاتف في رأس الخيمة، إن الفعالية الثانية لمتطوعي الحملة لاقت إقبالاً كبيراً مقارنة بالفعالية الأولى التي أقيمت الأسبوع الماضي المتعلقة بالحملة التوعوية للالتزام بحزام الأمان إذ وصل عدد المتطوعين مساء أمس الأول في الفعالية التي حملت اسم ''وبالوالدين إحساناً'' إلى أكثر من 30 متطوعاً قدم بعضهم تبرعات عينية للمسنين بشعم·
وأعرب سلطان القاضي مدير دار رعاية المسنين في شعم عن سعادته بمشاركة المتطوعين مع هذه الفئة التي تحتاج إلى الرعاية والدعم من قبل الأبناء الذين سينهلون منها أهم التجارب التي لاقوها في ظل الحياة القديمة التي عاشوها والمصاعب التي واجهتهم وكيفية التغلب عليها وعن الحياة بشكل عام، الأمر الذي سينعكس وبشكل ايجابي على توجهات الشباب خاصة خلال تعاملهم مع ذويهم·
وقالت عائشة بشر نائبة مدير دار رعاية المسنين في شعم، إن الدار تحرص على تقديم أفضل الخدمات التي يحتاجها كبار السن في هذه المرحلة، والتي يجهلها الكثير من الأبناء الأمر الذي يصعب عملية الاعتناء بهم في كبرهم، لذلك يتطلب من جيل الأبناء ضرورة التواصل مع المراكز المتخصصة لرعاية كبار السن للتعرف إلى الطرق الصحيحة للاهتمام بهم و معرفة أيضاً احتياجاتهم الصحية والغذائية والنفسية·
وأعرب المتطوعون عن سعادتهم بالمشاركة في هذه الحملة التطوعية التي شملت كبار السن، مؤكدين أن برنامج ''تكاتف'' الذي يقوم على ترجمة رؤى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايــد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعمل على تعزيز ثقافة التطوع والاستفادة من الموارد المتاحة، وإيجاد الحلول الخلاقة التي تلبي حاجات المجتمع الإماراتي·
ويقدم برنامج ''تكاتف'' للشباب فرصة التطوع في عدد من البرامج الإنسانية، والاجتماعية، والاستفادة من أوقاتهم بصورة هادفة·

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان