الاتحاد

الرياضي

1931 طيراً تبحث عن ناموس كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق في التاسعة صباح اليوم منافسات النسخة الخامسة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور التي تستمر حتى 27 يناير الجاري، تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين، وذلك في ميدان الفلاح بأبوظبي، وسط مشاركة 1931 صقراً و275 صقاراً في واحدة من أكبر البطولات التراثية بتاريخ صقارة الإمارات.
وتدشن المنافسات فئة الشيوخ جير تبع بواقع 3 أشواط جير تبع فرخ من بينهم شوط الرمز، بجانب شوطين جير تبع جرناس، كما سيشهد يوم غد انطلاق منافسات جير شاهين فئة الشيوخ بتنظيم 5 أشواط «3 للفروخ من بينها الرمز»، 2 للجرانيس.
وتأتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصيد للصقور بنسختها الخامسة، امتداداً للنجاحات الكبيرة التي سجلتها المنافسات خلال المواسم الأربعة الماضية، والمشاركة الواسعة للصقارين والتميز الذي حققته المسابقات في مختلف الأشواط، كما يشهد الموسم الخامس مواصلة نادي أبوظبي للصقارين ترجمة بصماته الجديدة التي لا تتوقف عند حد معين، إيماناً من دوره وأهدافه الساعية لتعزيز النجاحات وإثراء المسابقات بمزيد من الخطوات الداعمة والفاعلة لتقديم موسم استثنائي يؤكد مكانته ودوره في تحقيق الإضافة الجديدة والداعمة لمسيرة الرياضات التراثية.
وتشهد منافسات النسخة الخامسة تنظيم 75 شوطاً مقسمة بواقع 48 شوطاً لمسابقات التلواح للعامة ملاك وعامة مفتوح والشيوخ، بمجموع جوائز 48 سيارة لأبطال الأشواط، فيما يحصل أصحاب المراكز الثانية على 35 ألف درهم والثالث على 25 و10 آلاف درهم لأصحاب المراكز من الرابع للعاشر، كما تشمل المسابقات 12 شوطاً للرموز، يحصد بطل كل شوط جائزة مالية قيمتها 200 ألف درهم والثاني على 35 ألف درهم والثالث على 25، إلى جانب 8 أشواط للحر والشاهين التي تم استحداثها في المسابقة، وهي من نوعية طيور إنتاج المزارع، حيث خصصت 4 أشواط للمشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي العربي و4 أشواط للجنسيات الأخرى، بمجموع جوائز 8 سيارات، فيما يحصل الثاني على 35 ألف درهم والثالث على 25 و10 آلاف درهم لأصحاب المراكز من الرابع للعاشر، بجانب شوط تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي للعامة بجوائز سيارة لبطل الشوط، فيما يحصل الثاني على 35 ألف درهم والثالث 25 و10 آلاف درهم لأصحاب المراكز من الرابع للعاشر، وتتضمن المسابقات الأشواط النهائية المتمثلة بشوط كأس التلواح الذهبي جرناس الذي يشارك به جميع الصقور الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى من جميع أشواط التلواح الخاصة بالجرانيس، لثلاث فئات عامة ملاك وعامة مفتوح والشيوخ، بمجموع جوائز 900 ألف درهم للأشواط الثلاثة وبواقع 300 ألف درهم لكل شوط، حيث يحصل البطل على 150 ألف درهم والثاني 100 والثالث 50 ألفاً، في حين تختتم المسابقة بشوط كأس صاحب السمو رئيس الدولة لثلاث فئات عامة ملاك ومفتوح والشيوخ للفروخ التي يشارك فيها جميع الصقور الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى من جميع أشواط التلواح الخاصة بالفروخ، بمجموع جوائز 3 ملايين شاملة الجوائز النقدية والسيارات للأشواط الثلاثة مقسمة بواقع مليون لكل شوط، حيث يحصل البطل على سيارة و500 ألف درهم، والثاني 200 ألف درهم والثالث 100 ألف درهم.
وتعد هذه الجوائز هي الأغلى والأعلى بتاريخ صقارة الإمارات والعالم، وذلك انطلاقاً من نهج نادي أبوظبي للصقارين الوطني واهتمامه الكبير بدعم الصقارين والارتقاء بصقارة الإمارات لمصاف العالمية، وتحفيز الجميع على التفاعل وتشجيع المشاركين على تقديم مستويات كبيرة في جميع مسابقات الموسم الجديد، وإثراء الحدث بالمزيد من التحديات والإثارة.
كما يواصل نادي أبوظبي للصقارين تطبيق مبادراته الذكية التي تعد الأولى على مستوى العالم، وهي نظام التتبع ذو الأبعاد الثلاثية (3D Tracking) في تصوير الصقور في النقل التلفزيوني من قبل قناة ياس، وهو النظام الأول من نوعه الذي يطبقه النادي على مستوى العالم في تاريخ مسابقات الصيد بالصقور وسجل نجاحات كبيرة في المواسم الماضية، بجانب الحلقة الإلكترونية الذكية والبطاقة الإلكترونية المعتمدة للصقور وآليات التحكيم الإلكتروني.
وتخضع جميع الصقور المشاركة في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، إلى فحص المنشطات الذي عمل به نادي أبوظبي للصقارين ابتداءً من الموسم الأول في بادرة هي الأولى من نوعها بتاريخ مسابقات الصيد بالصقور، بهدف ضمان تكافؤ الفرص بين المشاركين، والابتعاد عن المخاطر التي تهدد حياة الصقور، والحفاظ على التنافس الشريف بقيمه الحضارية.
كما تتواصل جائزة صقار الموسم للعام الخامس على التوالي، التي اعتمدها نادي أبوظبي للصقارين في إطار تشجيعه وتحفيزه للمشاركين في مسابقاته بمختلف الفئات، لا سيما بعد أن تركت أثراً كبيراً في المواسم الماضية، إذ ستكون الجائزة بنفس المعايير المعتمدة وبطريقة مجموع نقاط تميز الصقار وتألقه في جميع المسابقات التي تندرج تحت مظلة موسم رياضة الصيد بالصقور بموسمه الخامس.

أشاد بدعم القيادة الرشيدة
سلطان المحمود: كرنفال تراثي يحتفي بإرث زايد
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم سلطان إبراهيم المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين بأسمى آيات الشكر والعرفان تثمينا للدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعم مسيرة الرياضات التراثية، مثمنا توجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ودعمهم الكبير الذي أسهم بتحقيق النهضة الشاملة لرياضة الصيد بالصقور على مدى المواسم الماضية وصولا للموسم الحالي، مؤكداً أن نادي أبوظبي للصقارين يفخر بتنظيم البطولة للعام الخامس على التوالي باعتبارها الأكبر والأغلى والأهم في أجندة النادي، لارتباطها باسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي يشكل وساماً غالياً على صدورنا وجميع الصقارين المشاركين.
وقال المحمود: الكأس استطاعت منذ انطلاقها أن تضع مكانتها في مقدمة الفعاليات والأحداث التراثية نتيجة لارتباطها باسم القائد الغالي، نتطلع بآمال كبيرة أن تواصل البطولة دورها الريادي وعطائها الكبير في إحياء رياضات الآباء والأجداد، وتحقيق المزيد من النجاحات، نادي أبوظبي للصقارين أكمل جاهزيته لتنظيم النسخة الخامسة بقيمة جوائز هي الأغلى في تاريخ صقارة الإمارات والعالم تبلغ 25 مليون درهم و60 سيارة للفائزين في 75شوطاً، كما بلغ عدد الصقارين المسجلين في المسابقات 275 صقاراً ضمن فئات الشيوخ والعامة ملاك والعامة مفتوح والجنسيات الأخرى، وبلغ عدد الصقور المسجلة 1931صقراً.
وأكد المحمود أن القيادة الحكيمة تقدم كل أنواع الدعم من أجل المحافظة على المنجزات التاريخية والتراثية التي ارتبطت بها دولتنا منذ التأسيس، منوهاً على أن الكأس حدث تراثي كبير لشموله كافة المسابقات وتنوع أهدافه ومساحاته بموقع واحد، إلى جانب تميزه على الإطلاق من ناحية الأشواط بجانب الجوائز المالية الثمينة والمسابقات المختلفة.
وتوجه بالشكر والتقدير لرعاة النسخة الخامسة وتلاحمهم الوطني في دعم مسيرة الحدث ودورهم المميز في التواجد برعاية مثل هذه المناسبات التراثية المهمة، مؤكداً أن المسابقة تأتي ضمن أجندة نادي أبوظبي للصقارين وبدعم مجلس أبوظبي الرياضي، مشيراً إلى أن الالتفاف الوطني من قبل المؤسسات الحكومية والجهات الأخرى يؤكد على قيمة ومكانة الحدث في المجتمع.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»