الاتحاد

الاقتصادي

رئيسة ليتوانيا تؤكـد مشاركة بلادها في إكسبـو 2020

 غريباوسكايتي تصافح المنصوري خلال استقبالها الوفد الإماراتي (من المصدر)

غريباوسكايتي تصافح المنصوري خلال استقبالها الوفد الإماراتي (من المصدر)

فيلينوس (الاتحاد)

أكدت فخامة داليا غريباوسكايتي رئيسة جمهورية ليتوانيا، مشاركة ليتوانيا في معرض إكسبو 2020، والذي يلتقي في رؤيته وشعاره بتوجهات الدولة نحو تعزيز ممكنات التنمية المستدامة.
وأشارت إلى أن ليتوانيا ستعرض أحدث تقنيات الطاقة الشمسية والليزر وعلوم الحياة.
وأضافت أن التواجد في إكسبو 2020 سيتيح فرصا جديدة للشركات الليتوانية لتعزيز مكانتها في الإمارات، والذي يشكل سوقا ذات أولوية للصادرات الليتوانية، فضلا عما تمثله الإمارات من بوابة لدول المنطقة وشمال أفريقيا.
وقالت، إن الإمارات وليتوانيا ربطا مستقبلهما بالابتكار والتقدم، وأكدت تميز العلاقات التي تجمع البلدين والتي تحمل العديد من الفرص الواعدة للنمو والتقدم خلال المرحلة المقبلة.
جاء ذلك خلال استقبال فخامة الرئيسة، لمعالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بالعاصمة فيلنيوس، ضمن زيارة معاليه على رأس وفد اقتصادي رفيع المستوى إلى جمهورية ليتوانيا، والتي تشكل آخر محطات الزيارة الرسمية لوفد الدولة إلى دول البلطيق.
ورحبت الرئيسة بالاهتمام المتزايد للاستثمارات الإماراتية لاستكشاف الفرص المطروحة في أسواق ليتوانيا، مشيرة إلى امتلاك ليتوانيا لقطاع أعمال نشط وحيوي، وهو ما يفتح المجال واسعاً أمام مجتمع الأعمال من الجانبين لتأسيس شراكات مثمرة في القطاعات التي تخدم الأهداف التنموية لكلا البلدين.
وأشارت إلى اهتمام بلادها بتطوير أوجه التعاون في مجال النقل الجوي مع الإمارات وافتتاح الناقلات الإماراتية لخطوط طيران مباشرة بين مدن البلدين، بما سيشكل دفعة للجهود الراهنة في التواصل بين رجال الأعمال والمستثمرين، وتنمية الروابط التجارية والسياحية بين البلدين.
أبدت رئيسة ليتوانيا استعداد بلادها لفتح سفارة في الدولة بحلول عام 2019 المقبل، ودعت الجانب الإماراتي للنظر في فتح سفارة في ليتوانيا أيضا.
من جانبه، أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أهمية الخطوات التي اتخذها الجانبان خلال المرحلة الماضية لتعزيز مستوى العلاقات المشتركة خاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري، مشيراً إلى زيارة فخامة الرئيسة إلى الإمارات في نوفمبر الماضي والتي شكلت دفعة للعلاقات الثنائية.
وأكد معاليه أنه في أعقاب إصدار الشهادات اللازمة لصادرات الأغذية الليتوانية، أصبح للشركات الليتوانية موطئ قدم أقوى في السوق الإماراتية، مشيراً إلى أن الإمارات تتطلع إلى تنمية أوجه التعاون المشترك مع ليتوانيا في كافة القطاعات الحيوية، وتحديداً في مجالات الابتكار والبحث والتطوير والتكنولوجيا المتقدمة.
وأشار معاليه إلى أن مشاركة ليتوانيا في إكسبو2020 تفتح لها آفاقا أرحب في السوق الإماراتية والخليجية، وأيضا فرص الربط مع الأسواق الآسيوية والأفريقية، وفي المقابل ستفتح أيضا فرصا للشركات الإماراتية للاطلاع على الفرص في أسواق ليتوانيا. واقترح إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين لتعزيز آفاق العلاقات المشتركة وتوسيع الحوار الاقتصادي بين البلدين، وهو ما رحبت به فخامة الرئيسة ووجهت ببدء التواصل بين المعنيين لمتابعة الأمر.
وخلال اجتماع ثنائي لمعالي المنصوري مع معالي ساوليوس سكفيرنليس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا، أكد الجانبان على التطور الملموس الذي تشهده العلاقات المشتركة بين البلدين، والفرص المطروحة لتنمية آفاق العلاقات المرحلة المقبلة.وقال رئيس وزراء ليتوانيا إن الإمارات العربية المتحدة الشريك الرئيسي لليتوانيا في العالم العربي، والثاني بعد المملكة العربية السعودية من حيث التبادل التجاري.
وأشار إلى التطور الملحوظ في حجم الصادرات الليتوانية إلى الإمارات، واستعرض عدداً من القطاعات المطروحة للتعاون المشترك، خاصة في مجال إدارة الموانئ، حيث اقترح دراسة الاستثمار في تطوير ميناء كلايبيدا، أكبر الموانئ الليتوانية والذي يحمل فرصا تجارية مهمة من شأنها تحقيق المنفعة المتبادلة للبلدين.
واقترح رئيس الوزراء بحث فرص التعاون في بعض التقنيات الحديثة، من أهمها صناعة معدات الليزر واستخداماته، إذ تعد ليتوانيا، إحدى أبرز البلدان المتقدمة في هذا المجال الحيوي، وتستحوذ على حوالي 10% من صناعة معدات الليزر في السوق العالمي.
أشار الى ان لدى ليتوانيا مشروع ضخم لتجديد الموانئ وان الموانئ الليتوانية مربوطة جيدا بخطوط سكك حديدية ودعا الجانب الاماراتي للاستثمار في هذا المشروع.وأكد رئيس الوزراء ضرورة العمل على فتح خطوط طيران مباشرة، ودراسة تبادل السفارات بين البلدين. وعقد معالي المنصوري اجتماعا مع وزير الاقتصاد الليتواني تضمن تجديد الاهتمام بالتعاون في مجالات الطيران والموانئ، والمشاركة في معرض إكسبو 2020، وآفاق التعاون في مجالات الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة بالتركيز على الليزر والصناعات المرتبطة به، إلى جانب فرص التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والعلوم المتقدمة والزراعة والسياحة.
وتبادل الجانبان التطور في العلاقات التجارية، حيث أشار الجانب الليتواني إلى أن الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري لليتوانيا في منطقة الخليج، وأن التجارة الثنائية بين الجانبين تطورت بمعدل خمسة أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية، حيث نمت صادرات ليتوانيا إلى الإمارات العربية المتحدة بنسبة 73 %. فيما بلغت إجمالي التجارة الخارجية بين البلدين خلال عام 2017 حوالي 90 مليون دولار.
كما أوضح الجانب الليتواني أن الجالية الليتوانية في الإمارات تعد الأكبر في المنطقة، وأن المرحلة المقبلة من شأنها أن تشهد مزيدا من النمو في علاقات الجانبين خاصة مع افتتاح فخامة رئيسة الجمهورية جمعية رجال الاعمال الليتوانيين في دبي خلال زيارتها الأخيرة.
وجدد معالي المنصوري الدعوة إلى تأسيس اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، كما ناقش فرص التعاون في مجال السياحة واستثمار تجربة الإمارات في تطوير منشآت سياحية ووجهات ترفيهية متميزة.
أكد الوزير على الاهتمام بتعزيز أوجه التعاون في مجال البحوث العلمية، مشيراً إلى ما توليه الدولة من أولوية لهذا المجال، وتأسيس وزارة للذكاء الاصطناعي، وهني الأولى على مستوى العالم في هذا التوجه.
وخلال اجتماع معاليه مع معالي وزير النقل الليتواني، أوضح الأخير أنه خلال الفترة من يناير-مارس 2017 تم نقل 6162 من الركاب على متن رحلات الطيران السياحي المباشر بين فيلنيوس-دبي. وخلال الاجتماع مع وزير الخارجية الليتواني، تم التأكيد على أهمية العمل على فتح سفارات في البلدين، وأيضا التأكيد على الفرص المطروحة في مجالات الطيران والموانئ والسياحة، والعمل على تطوير اتفاقيات تعاون وتوقيعها في هذا الصدد لتعزيز أطر التعاون بين الجانبين.

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب