الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق مركز خدمات المستثمرين في «كيزاد» بالطويلة منتصف 2011

دوجلاس وسالمين خلال الاطلاع على بيانات مركز الزوار بمقر الشركة في أبوظبي  (تصوير شادي ملكاوي)

دوجلاس وسالمين خلال الاطلاع على بيانات مركز الزوار بمقر الشركة في أبوظبي (تصوير شادي ملكاوي)

بسام عبد السميع (أبوظبي) - تطلق شركة أبوظبي للموانئ بنهاية الربع الثاني من العام الجاري مركز خدمات المستثمرين بمشروع مدينة خليفة الصناعية “كيزاد” وميناء خليفة، بحسب خالد سالمين الكواري نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الصناعية بالشركة.
وأفاد بأن الشركة انتهت من تصاميم المركز والذي يقدم كافة الخدمات والإجراءات الخاصة بالاستثمار في مدينة خليفة الصناعية والمنطقة الحرة بالطويلة.
وقال الكواري خلال تفقده مركز الزوار الذي أطلقته الشركة بمقرها في ميناء زايد مطلع العام الجاري، بحضور طوني دوجلاس الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للموانئ” إن المركز الكائن في مبنى الشركة بأبوظبي يقدم كافة المعلومات والخدمات المتعلقة بمراحل وخطة مشروع “كيزاد” وميناء خليفة”، منوها إلى أن المركز يشهد توافدا كبيرا من المستثمرين بصورة يومية.
ويتضمن المركز شاشات عرض إلكترونية لمراحل مشروع مدينة خليفة الصناعية “كيزاد” وميناء خليفة بمنطقة الطويلة والمتوقع بدء العمليات التشغيلية في الربع الأخير من العام 2012، إضافة لعرض مراحل المشروع وخرائط مواقع العمل والإنجاز الذي يجرى حاليا من خلال أفلام تسجيلية مصورة يتم تحديثها بصورة دائمة إضافة إلى كافة البيانات الخاصة بالمشروع والمستثمرين.
وأشار إلى أن المركز المقرر إقامته في الطويلة يعد خطوة رائدة في مشاريع الموانئ والمناطق الحرة عالميا، مضيفا أن المركز يضم عددا كبيرا من العاملين لتوفير أكبر قدر من خدمة العملاء.
ويعتمد المركز الجديد المتوقع تشغيله بداية النصف الثاني من العام الجاري، آلية عمل الموظف الشامل حيث يستطيع المستثمر في المنطقة الصناعية والمتعاملين مع خدمات المشروع بالحصول على جميع المعلومات والمزايا والخدمات واستخراج كل ما يلزم من أوراق لكافة المشاريع والصناعات المراد تنفيذها وذلك من خلال موظف واحد يحقق تلك الخدمات للمتعاملين.
ويقدر حجم الإنفاق على المرحلة الأولى من مشروع مدينة خليفة الصناعية والميناء بنحو 26,5 مليار درهم.
وذكر الكواري أن القطاعات المستهدفة في المنطقة الصناعية مماثلة للقطاعات الواردة في رؤية أبوظبي 2030، لافتا إلى أبوظبي للموانئ تتطلع لجذب الاستثمار الداخلي والخارجي.
وأفاد بأن استقطاب الاستثمار الأجنبي يعد ضروريا لدفع عجلة الاقتصاد وهو جزء من رؤية أبوظبي 2030.
وأوضح أن استراتيجية المشروع تعمل على جذب المستثمرين من خلال توفير التسهيلات أو المزايا الخاصة بالمشروع والتي تتمثل في توفير شبكة متميزة للبنية التحتية توفير كافة الخدمات للمستثمرين، كما تم تصميم المنطقة لتيسير الأعمال والتشغيل لكافة الصناعات التي ستتواجد فيها أسعارا تنافسية لمرافق المنطقة وبنية تحتية فعالة.
وأضاف الكواري : توفر أبوظبي للموانئ دراسات جدوى لعدد من المشاريع التي يمكن تنفيذها بالمنطقة، موضحا أن الصناعات بمدينة خليفة الصناعية تتضمن المعادن مثل الألومنيوم والحديد وسلسلة التصنيع القائمة على تلك المعادن والصناعات البتروكيماوية، إضافة لمنطقة الحلول اللوجستية وحلول خدمات إعادة التصدير، وصناعات الأغذية والأدوية والتقنية، مضيفا أن المشروع يهدف لتشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي.
وأوضح أنه تم التخطيط في منطقة الطويلة، بحيث تستوعب الحركة البحرية للمشاريع المستقبلية وتوفير بوابة للواردات والصادرات لشتى أنواع السلع الخام والمصنعة من المنطقة الصناعية المجاورة وسيساهم موقع ميناء خليفة بالطويلة في زيادة الصادرات والنمو والتوسيع الاقتصادي المستهدف للإمارة، كما يعد موقعاً مثالياً من حيث تشجيع الصناعات الأولية.
و تأسست “أبوظبي للموانئ” في عام 2006 كشركة حكومية مكلفة بمسؤولية بناء وتطوير وإدارة جميع موانئ إمارة أبوظبي ومخولة للقيام بتملك وتشغيل وصيانة وإدارة وتطوير جميع الموانئ وساحات بناء السفن والألسنة البحرية والممرات المائية والجسور الواصلة بينها والبنيات التحتية التابعة لها “عدا الموانئ العسكرية وموانئ النفط والغاز”.
و تقوم أبوظبي للموانئ بإدارة أو التكليف بتشغيل وإدارة أي من الموانئ، والإشراف على جميع الخدمات المرتبطة بالموانئ، مع توفير افضل الخدمات التقنية والإدارية التي تتطابق مع أعلى المعايير الدولية، وتحديد الرسوم الخاصة بجميع خدمات تشغيل الموانئ، وإعداد دراسات الجدوى المتعلقة بالمشروع وتخطيط وتطوير الموانئ، إضافة للتنسيق مع الجهات الحكومية والشبه حكومية العاملة في الميناء وتقديم المساعدة والتسهيلات الضرورية.

اقرأ أيضا

«الإمارات للطاقة النووية» تسجل 75 مليون ساعة عمل آمنة